fbpx
فنون وثقافة

المتحف الوطني يحصل على شهادة المفتاح الأخضر للاستدامة

الدوحة – الراية :

تكللت جهود متحف قطر الوطني الحثيثة في تنفيذ أفضل ممارسات الاستدامة بنيله شهادة المفتاح الأخضر، ليصبحَ بذلك أول متحف على الإطلاق في قطر والشرق الأوسط يحصل على هذه الشهادة، علمًا بأن شهادة المفتاح الأخضر هي معيار رائد للتميز في مجال المسؤولية البيئية والتشغيل المستدام في مجال السياحة.

وتعكسُ هذه العلامة البيئية المرموقة التزام مؤسسات الأعمال بامتثال مبانيها السياحية بالمعايير الصارمة وفقًا لما تنصُ عليه مؤسسة التعليم البيئي. ومنذ افتتح أبوابه عام 2019، حصلَ متحف قطر الوطني على العديد من جوائز الاستدامة، بما في ذلك كونه أول متحف وطني في العالم يحصلُ على كل من شهادة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة «LEED» الفئة الذهبية، وشهادة أربع نجوم في الاستدامة من نظام تقييم الاستدامة العالمي «جي ساس»، بالإضافة إلى تكريم المتحف في جائزة التفاحة الخضراء الدولية للمباني الجميلة على مستوى العالم لعام 2022 التي تقيمها المنظمة الخضراء، وهي مجموعة بيئية دولية غير ربحيّة.

هذا ويسعى متحف قطر الوطني إلى حفظ تراث قطر وتاريخها الطبيعي والاحتفاء بهما، والتفاعل مع حاضرها، وإلهام طموحات البلاد المستقبلية. ويروي المتحف، الذي افتتح عام 2019، قصة قطر بتراثها وثقافتها من خلال الأفلام، والأعمال الفنية، وسرد القصص، والمصنوعات اليدوية، والموسيقى، ويجمعُ بين مجموعة واسعة من المعارف والتاريخ الشفهي لشعب قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X