fbpx
المحليات
خلال الاحتفال بيوم تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية .. وزير البلدية:

خرائط رقمية مُحدّثة استعدادًا للمونديال

إنتاج بيانات رقمية دقيقة ومُحدّثة بشكل دوري

طائرة مختصة بالتصوير الجوي تضم أحدث الكاميرات

مركز نظم المعلومات الجغرافية في قطر من المراكز المتقدمة عالميًا

مساعدة مختلف الشركاء على اتخاذ قرارات أفضل على كافة المستويات

دور بارز لمشروع «عنواني» خلال جائحة كورونا

الدوحة – نشأت أمين:

أكدَ سعادة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي -وزير البلدية- أن مركز نظم المعلومات الجغرافية بالوزارة يقدمُ خدمات كبيرة للجهات المختلفة في الدولة، لافتًا إلى أن المركز من المراكز المتقدمة ليس على مستوى المنطقة، بل على مستوى العالم، وهو ما يتضحُ من خلال الجوائز العالمية التي حصل عليها، من مؤتمرات وجهات مرموقة عالميًا.

جاءَ ذلك في تصريحات صحفية عقب حضوره ورشة العمل التي نظمتها الوزارة أمس، ممثلة بمركز نظم المعلومات الجغرافية حول «تكنولوجيا الجغرافيا المكانية.. قطر 2022 وما بعدها» بمناسبة يوم تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية، بحضور أكثر من 200 متخصص وخبير في هذا المجال ينتمون لأكثر من 60 جهة عاملة في الدولة، وقال سعادته: إن وزارة البلدية ساهمت من خلال المركز في تلبية الطلب الكبير على تزويد البيانات المحدّثة والدقيقة والمرتبطة بالمواقع الجغرافية، وذلك نتيجة تطوير البنية التحتية المستمر بدولة قطر، واستعدادًا لاستضافة منافسات كأس العالم لكرة القدم «مونديال قطر 2022»، وكذلك تنفيذ رؤية قطر الوطنية 2030.

ولفتَ سعادة وزير البلدية إلى أن أهمية ورشة العمل تأتي من كونها فرصة للمختصين والباحثين والمهتمين، للمساهمة والمناقشة حول التقدم والتطور الحاصل في علوم المعلومات المكانية وتطبيقاتها المختلفة المرتبطة بالعالم الواقعي في مختلف المجالات، خاصة، أن بلادنا مقبلة على احتضان منافسات كأس العالم «مونديال قطر 2022»، وهو ما يبرز أهمية الجهود التي قامت بها الوزارة في مجال نظم المعلومات الجغرافية، كإطار علمي لجمع وتحليل وعرض البيانات الجغرافية لمساعدة مختلف الشركاء والمتدخلين على اتخاذ قرارات أفضل على كافة المستويات في الدولة.

ولفتَ إلى العديد من الأدوات التي يقدمها المركز خاصة تلك التي تتعلق بالتخطيط والتصاميم وإدارة الأصول والبنية التحتية والتي توفر الكثير من الوقت والجهد وتجعل الجهات المختلفة قادرة على الترابط فيما بينها بصورة أكثر كفاءة ويزيد من فاعلية الأعمال الخاصة سواء في هندسة المشاريع أو التخطيط العمراني أو حتى في تنفيذ البنية التحتية في الدولة.

وأضاف: إن المركز يقدمُ خدمات وبيانات عديدة، وإن هناك العديد من التطبيقات المقترحة التي تستفيدُ منها الجهات المختلفة بالدولة والجمهور أثناء فعاليات بطولة كأس العالم سيتم مناقشتها في هذه الورشة.

وحول مشروع المسح الجوي لدولة قطر، قال سعادة وزير البلدية: إن هذا المشروع من الأعمال التي تقومُ بها الوزارة بشكل دوري من خلال مركز نظم المعلومات الجغرافية، حيث يتم إنتاج بيانات رقمية دقيقة ومحدثة بشكل دوري، وقد قامت الوزارة مؤخرًا بالاستثمار في شراء طائرة مختصة بالتصوير الجوي وتضم أحدث الكاميرات والأنظمة عالية الدقة، بما يعطي بيانات حية للمستخدمين من جميع الجهات وتساعد المختصين في التخطيط العمراني ومهندسي البنية التحتية، والجهات المختلفة للقيام بأعمالهم، وتشكلُ هذه الطائرة وملحقاتها من الكاميرات الجوية المختصة وماسحات الليدار والاستشعار عن بُعد منظومة مسح جوي متكاملة يقوم بتشغيلها وإدارتها مركز نظم المعلومات الجغرافية بالوزارة.

مناف السادة : نظم المعلومات الجغرافية تساهم في بناء مجتمع ذكي

قالَ مناف السادة مدير مركز نظم المعلومات الجغرافية: إن يوم تكنولوجيا المعلومات الجغرافية يشكلُ مناسبة مهمة للمساهمة في مساعدة المجتمع على فهم كيف يؤثر التقدم في علوم المعلومات المكانية في تطوير تطبيقات مرتبطة بالعالم الواقعي في مختلف المجالات، وذلك من خلال دمج ذكاء المعلومات الجغرافية في عمليات صنع القرار، حيث يساهمُ ذلك في بناء مجتمع فعّال ومتّصل وذكي مع تحسين نوعية الحياة في بيئة من النمو والابتكار.

وأوضحَ أن نظم المعلومات الجغرافية هي إطار علمي لجمع وتحليل وعرض البيانات الجغرافية لمساعدتنا على اتخاذ قرارات أفضل.

عامر الحميدي: خرائط محدثة لتسهيل حركة الجمهور خلال البطولة

قالَ عامر الحميدي مساعد مدير مركز نظم المعلومات الجغرافية:

يقومُ المركز بتوفير جميع تراخيص برمجيات نظم المعلومات الجغرافية المستخدمة في الدولة بواسطة كافة مؤسسات الدولة العاملة في هذا المجال من خلال تعاقد مباشر مع مؤسسة إزري الأمريكية ووكيلها في دولة قطر شركة المناعي.

واستعرضَ الحميدي في تصريحات صحفية عددًا من المشاريع التي شارك فيها المركز مع بعض مؤسسات الدولة قائلًا: خلال فترة جائحة كورونا وصعوبة حركة الناس خارج المنازل، بسبب الإجراءات الصحية، كان لمشروع «عنواني» وهو أحد مشروعات مركز نظم المعلومات الجغرافية الدور الكبير في مساعدة وزارة الصحة العامة في إيصال الأدوية إلى منازل المرضى، كما دخل مشروع «عنواني» في مشروعات عديدة أخرى، كمجالات التعليم وخدمات وزارة الداخلية، حيث إن هناك العديد من الخدمات التي تقدمها الوزارة من خلال مشروع «عنواني» مثلما هو الحال بالنسبة لإيصال جميع طلبات تجديد الإقامات أو البطاقات الشخصية التي يتم إيصالها إلى المنازل من خلاله. وقالَ: نحن مقبلون على استضافة كأس العالم، واستضافة حدث كهذا تحتاج إلى إدارة لحركة الجمهور وكذلك معرفة الملاعب وجميع البيانات اللازمة الخاصة بها، وسيقومُ المركز بتوفير الخرائط الرقمية المحدثة للدولة، لكي تكونَ في متناول اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بحيث تقوم اللجنة بوضع خططها بناءً على تلك المعلومات وسهولة اتخاذ القرارات فيما يتعلقُ بإدارة الملاعب وخلق فعاليات في المناطق المختلفة بناءً على المساحات المتاحة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X