fbpx
فنون وثقافة
خلال مشاركة الدولة في معرض «مينارت» باريس للفن.. السفير علي آل ثاني:

قطر حريصة على تعزيز التبادل الثقافي مع فرنسا

المشاركات تعكس صعود الفن القطري وخروجه إلى الإطار الدولي

باريس – قنا:

تشاركُ دولة قطر في معرض «مينارت» باريس للفن الحديث والمعاصر في نسخته الثانية. وافتتحَ سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الجمهورية الفرنسية، الجناحَ القطري بمشاركة غاليري إيوان القصار، التي تعدُ منصة بارزة في المشهد الفني والثقافي الإقليمي والمحلي في دولة قطر، وبحضور عدد من السفراء العرب المُعتمدين في باريس.

وقدمت غاليري إيوان القصار، في إطار المعرض، أعمال ثلاثة فنانين تشكيليين قطريين يتمتعون بمواهب فنية مميزة، وهم: هنادي الدرويش، وفاطمة الشيباني، وعلي دسمال الكواري. وقامَ سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، بجولة على الجناح القطري مع مديرة المعرض لور دوتفيل، مبينًا أن المشاركة القطرية في هذا الحدث الفني تؤكدُ مدى حرص دولة قطر على تعزيز التبادل الثقافي والفني مع الجمهورية الفرنسية، وتوطيد أواصر الصداقة بين البلدين، لافتًا إلى أن مثل هذه المشاركات تعكسُ صعود الفن القطري، وخروجه من الإطار المحلي إلى الإطار العربي، ومن ثم الدولي.

كما أعربَ سعادة السفير عن فخره وتقديره لمشاركة الفنانين القطريين في المعرض، وإبراز اسم قطر في المجتمع الفرنسي من خلال الفن المعاصر، مبديًا إعجابه بالأعمال المعروضة بمختلف المجالات، ومتمنيًا للفنانين القطريين مزيدًا من التوفيق والنجاح.

من جانبها، عبرت السيدة لور دوتفيل، عن سعادتها بالمشاركة القطرية للسنة الثانية على التوالي في هذا المعرض الذي يعدُ منصة فنية متعددة الأفكار يتم عرضها على الجمهور الفرنسي والعربي في باريس، مؤكدة أن معرض «مينارت» الفريد من نوعه في الغرب، يعتبر مشهدًا فنيًا حافلًا بالإبداع، حيث بات إنتاجه الغني والمتين يحظى بدعم العديد من المتاحف والمؤسسات الفنيّة المرموقة حول العالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X