fbpx
المحليات
أساس لنمو وتبادل الخبرات الفنية المختلفة

وزارة التربية تعزز الوعي بالمعارض الفنية

المعارض الفنية تؤكد القيم التربوية الوطنية والهُوية والانتماء

حث المدارس الحكومية على إقامة المعارض الفنية والمسرحية

الدوحة – قنا:

أكدت وزارةُ التربية والتعليم والتعليم العالي، أهمية الوعي بضرورة المعارض الفنية تربويًا وثقافيًا، لما يعرضُ فيها من جوانب الفنون المختلفة التي تعدُ أساسًا لنمو وتبادل الخبرات الفنية المختلفة، وتأكيد القيم التربوية الوطنية والهُوية والانتماء.

ونوّهت الوزارةُ إلى أنه من هذا المنطلق فقد حرصَ قسم الفنون والمسرح بإدارة التوجيه التربوي، بقطاع الشؤون التعليمية، على حثّ المدارس الحكومية على إقامة المعرض الفني الختامي والعرض المسرحي (للمدارس المفعلة لمادة التربية المسرحية) بنهاية كل عام دراسي، لإلقاء الضوء على المخرجات الفنية الطلابية والتعرّف عليها، لاكتشاف المواهب والقدرات لدى الطلبة وتنميتها، وإثراء الجانب الوجداني والعاطفي والثقافي والتذوّق الفني لديهم. وقالت سعاد السالم، رئيس قسم الفنون والمسرح: إن المعارض المدرسية للعام الدراسي 2021/‏‏ 2022، تعدُ تظاهرة فنية بصرية كبيرة، ما يبشرُ بعودة الحياة لطبيعتها بعد جائحة كورونا «كوفيد-19»، مشيرة إلى أنه لوحظ بأن العروض الفنية بكافة المراحل فتحت مسارات فنية جديدة للطلبة والمعلمين والمهتمين، كما أكدت في الوقت نفسه على استمرارية الابتكار والتجديد، من حيث تناول الخامات والأدوات والموضوعات، ما يشيرُ لاستمرارية توهج الفكر الإبداعي لدى المعلم الفنان وطلابه في خوضهم لتجاربهم وتحدياتهم.

وأضافت: إن هذه الفعاليات كشفت عن تطلعات أعمق نحو ما يمكنُ للمدارس أن تقدمه بجميع المراحل الدراسية في الأعوام القادمة، من مفهوم بأن باب الفن مفتوح لما يجودُ به وجدان وفكر وخيال الطلاب، ومعلمي الفنون والمسرح.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X