fbpx
أخبار دولية
معظم القصف أصاب مبانيَ سكنية .. الرئيس الأوكراني:

القوات الروسية حوّلت دونباس إلى جحيم

موسكو: استسلام 1730 عسكريًا أوكرانيًا من مجمع آزوفستال للصلب

إيطاليا تقترح على الأمم المتحدة خطة للخروج من الأزمة

عواصم – قنا ووكالات:

أعلنَ الرئيسُ الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس أن القوات الروسية تشددُ الضغط في منطقة دونباس التي حوّلتها إلى جحيم.وقالَ زيلينسكي، في تصريح له: «تواصلُ القوات المسلحة الأوكرانية إحراز تقدم في تحرير منطقة خاركيف، لكنّ المحتلين يحاولون زيادة الضغط في دونباس.. إنه الجحيم، وهذه ليست مبالغة».
من جانبه أكدَ سيرغيه غايداي حاكم دونباس أن القصف الروسي تسببَ في سقوط 12 قتيلًا و40 جريحًا مساء أول أمس في سيفيرودونيتسك في منطقة لوغانسك، وإن معظم القصف أصاب مباني سكنية وإن الحصيلة قد ترتفعُ. وتشكلُ سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك اللتان يفصل بينهما نهر، الجيب الأخير للمقاومة الأوكرانية في منطقة لوغانسك، ويحاصرُ الجنود الروس هاتين المنطقتين اللتين تخضعان لقصف متواصل. كما قتل الجنود الروس خمسة مدنيين في منطقة دونيتسك، في دونباس. من جانبها أعلنت روسيا أن نحو 800 عسكري أوكراني كانوا متحصنين في مجمع آزوفستال للصلب في ماريوبول استسلموا خلال الساعات الأربع والعشرين السابقة، ما يرفعُ العدد الإجمالي للذين استسلموا إلى 1730 منذ الاثنين الماضي.
وفي سياق مُتصل، اقترحت إيطاليا على الأمم المتحدة تشكيل «مجموعة تيسير دولية» لمحاولة التوصل «خُطوة إثر خطوة» إلى وقف لإطلاق النار في أوكرانيا، كما أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو أمس.
وقالَ خلال مؤتمر صحفي لوزراء مجلس أوروبا قرب تورينو (شمال): إن «خطة السلام الإيطالية هي اقتراح بحثته مع الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش في نيويورك قبل يومين بخصوص إنشاء مجموعة تيسير دولية تضمُ منظمات دولية مثل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا».
وأضافَ: إن «الهدف هو العمل خطوة بخطوة، والبدء على سبيل المثال بهدنات محلية وإجلاء مدنيين واحتمال فتح ممرات إنسانية آمنة ومن ثم تكثيف العمل من أجل التوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار ثم سلام دائم مع اتفاق سلام حقيقي».
وقالَ دي مايو: إن «مجموعة التيسير» التي اقترحتها الأمم المتحدة يجب أن تحاولَ «إعادة بناء الحوار بين طرفين في حالة حرب حاليًا».
وأضافَ: لقد وزعنا هذا الاقتراح على مجموعة السبع في الأيام التي سبقت زيارتي لنيويورك. وسنواصلُ تعزيز المبادرات التي يمكن أن تسهلَ الحوار. لم تنشر تفاصيل هذه الخُطة لكن بحسب صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية فإن الوثيقة المفصلة التي سلمت للأمم المتحدة وأعدها دبلوماسيون من وزارة الخارجية الإيطالية تركزُ على أربع نقاط: وهي وقف إطلاق النار في أوكرانيا ونزع الأسلحة من الجبهة بإشراف الأمم المتحدة. ومفاوضات حول وضع أوكرانيا التي ستنضمُ إلى الاتحاد الأوروبي لكن ليس حلف شمال الأطلسي. واتفاق ثنائي بين أوكرانيا وروسيا حول القرم ودونباس (ستتمتع هذه الأراضي المتنازع عليها بالحكم الذاتي الكامل مع الحق في ضمان أمنها، ولكنها ستكون تحت السيادة الأوكرانية). وإبرام اتفاق متعدّد الأطراف للسلام والأمن في أوروبا هدفه بشكل خاص نزع الأسلحة وضبط الأسلحة ومنع النزاعات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X