fbpx
المحليات
بسبب انخفاض الكميات الواردة

تقلبات الطقس ترفع أسعار الأسماك

صعوبات تواجه الصيادين مع ارتفاع شدة الرياح

1600 طن متوسط الكميات الواردة شهريًا لسوق أم صلال محمد

انخفاض الكميات رفع سعر الهامور إلى 67 ريالًا للكيلو و44 للصافي

كيلو الكنعد وصل 45 ريالًا والزبيدي 21 ريالًا والربيب 27 ريالًا

الدوحة – إبراهيم صلاح:
شهد سوق الأسماك المركزي بأم صلال محمد ارتفاع الكميات الواردة إلى ساحة المزاد، بعد انخفاض كبير خلال الأيام الماضية، بسبب سوء الطقس واستمرار شدة الرياح، التي أثرت بشكل كبير على الأسعار ورفعتها بنسب كبيرة خاصةً على مستوى الهامور.
وأكد مصدر بالسوق ل الراية أن معدل كميات الأسماك اليومية الواردة للسوق والتي يتم عرضها في المزاد تتراوح ما بين 50 إلى 60 طنًا وتصل إلى 100 طن في بعض الأيام، ليصل المعدل الشهري ما بين 1600 إلى 1800 طن من مختلف أنواع الأسماك المحلية. ونوه بأن أسعار الأسماك المحلية في الوقت الحالي ستشهد عدم استقرار واحتمالية ارتفاعها مرة أخرى خلال الأسبوع الجاري لاسيما مع عدم استقرار الحالة المناخية واستمرار ارتفاع سرعة الرياح والتي تعد العامل الرئيسي في التحكم في الأسعار خاصةً مع انخفاض الكميات الواردة.
وأوضح أن إجراءات تسلم ودخول الأسماك المحلية من الصيادين ليتم بيعها في المزاد،والتي تشمل تسجيل كافة الكميات الواردة وَفقًا للصنف والكميات والأوزان واسم الصياد ورقم المركب ومن ثم التأكد من الاشتراطات الصحية بدايةً من البرادات الناقلة لها ومن ثم صلاحية الأسماك واستبعاد الأسماك -وفقًا للمواصفات القياسية- ومن ثم السماح بدخولها لساحة المزاد وذلك عن طريق الجهات الرقابية. وقال: يبدأ مزاد الأسماك يوميًا بعد صلاة الفجر مباشرةً ويستمر لمدة ساعة أو لحين نفاد كافة الكميات المعروضة وبيعها، ويختار الصياد شركة الدلال لبيع أسماكه حيث تتوفر 18 شركة دلالة مسؤولة عن عملية بيع الأسماك المحلية، حيث تتسلمها من الصيادين وتسلّمهم أموالهم وتوفر لهم مكاتب داخل السوق. وأوضح أن شرط المشاركة في المزاد يتم عن طريق استخراج بطاقة مشاركة في المزاد، ويتم تسليمها بشكل فوري سواء للأفراد أو شركة الدلالة أو الصيادين إلى جانب الحمالين، مع الأولوية في المقام الأول للتجار وذلك لاتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية وسط أعداد منخفضة حفاظًا على الصحة العامة. وأشار إلى التدقيق على إجراءات الصحة والسلامة خلال عملية عرض الأسماك بالسوق، سواء حول اشتراط الثلج المجروش أسفل الأسماك أو فحص الأسماك بشكل دوري مع التأكد من سلامتها، لافتًا إلى توفر مصنع للثلج، يقوم بتوريد الكميات للعارضين داخل السوق وفقًا لحاجة كل محل.

وأكد عدد من الباعة ارتفاع أسعار الأسماك في ظل انخفاض الكميات الواردة إلى السوق وزيادتها عن الفترة الماضية بشكل كبير مع استمرار ارتفاع الطلب مقارنةً بالمعروض حيث ارتفع سعر سمك الهامور إلى 67 ريالًا للكيلوجرام حجم وسط، والكبير 32 ريالًا فيما كان سعر الصافي (الشمال) 44 ريالًا وصافي (الوكرة) ب 38 ريالًا للحجم الكبير و25 ريالًا للحجم الوسط.
وأوضحوا أن سعر كيلو الكنعد 45 ريالًا والزبيدي 21 ريالًا للكيلو حجم وسط و19 ريالًا للحجم الكبير والربيب 27 ريالًا للحجم الوسط و19 ريالًا للكبير، فيما كان سعر الشعري 25 ريالًا للكبير، و15 ريالًا للوسط بينما كان سعر الكوفر 22 ريالًا للكبير و18 للوسط، والجش 24 ريالًا للوسط و14 ريالًا للكبير، وكان سعر الفسكر 17 ريالًا والنيسر 14 ريالًا للكيلوجرام.
وأوضحوا أن أسماك الشعري والربيب الأكثر مبيعًا خلال الفترة الحالية مع انخفاض أسعارها مقارنةً بالهامور، الذي ارتفع أكثر من 50% مقارنةً بالأسابيع الماضية إلى جانب زيادة الطلب على أسماك الكنعد التي يفضلها عدد كبير من المواطنين.

غير مستقرة

 

أكد شريف – بائع – أن سوق الأسماك يشهد في الوقت الحالي حالة من عدم استقرار الأسعار في ظل انخفاض الكميات بشكل ملحوظ مع زيادة سرعة الرياح داخل البحر والتي تسببت بشكل كبير في صعوبة إتمام عمليات الصيد وأثرت على كميات المعروض، التي وصلت إلى 5 أطنان فقط خلال الأحد الماضي.
وقال: بسبب الانخفاض في الكميات فإن الأسعار لن تكون ثابتة وسترتفع وتنخفض بشكل يومي لحين عودة استقرار الأحوال الجوية وانخفاض شدة الرياح وتوريد الصيادين للأسماك بنسبها المعتادة حيث إن النقص الحالي رفع الأسعار بشكل كبير. وأشار عبدالصمد -بائع- إلى انخفاض الطلب على أسماك الهامور في ظل ارتفاع سعره خلال الوقت الحالي حيث كان يباع الأحد الماضي ب 75 ريالًا للكيلو وانخفض مع زيادة الأسعار إلى 67 ريالًا وهو سعر مرتفع كذلك.
وقال: يزيد الطلب في الوقت الحالي على الروبيان بمختلف أحجامه والمستورد من الهند وباكستان وإيران، حيث يباع كيلو الروبيان الجامبو ب 90 ريالًا والحجم الكبير ب 65 ريالًا فيما كان سعر الحجم الوسط 48 ريالًا والحجم الصغير 35 ريالًا.
وتابع: يُعد سوق الأسماك المركزي بأم صلال الوجهة الأولى للمواطنين والمقيمين لشراء الأسماك في البلاد وتتأثر البلاد بالمردود الذي يصل من البحر إلى السوق حيث يتم وضع الأسعار بناءً على الكميات التي تصل إلى السوق عبر المزاد الذي يقام يوميًا.

الشعري في المقدمة

 

وقال عمر -بائع-: شهد الأسبوع الجاري ارتفاع مبيعات الشعري والربيب إلى جانب الكنعد في ظل استقرار أسعارها مقارنةً بارتفاع أسعار أسماك الهامور والتي كسرت حاجز ال 75 ريالًا للكيلوجرام الواحد في ظل انخفاض الكميات الواردة للسوق. وأضاف: انخفاض الكميات يسبب خسائر كبيرة للصيادين والباعة على حد سواء، حيث لا تغطي الكميات المباعة وإن كانت أسعارها مرتفعة تكاليف الصيد أو النقل والعرض إلى جانب العاملين فضلًا عن انخفاض الكميات المباعة والذي قد يتسبب في اضطرار بعض الباعة في البيع بنفس سعر الشراء دون تحصيل أي مكسب للتخلص من كافة الكمية.ولفت إلى أن السوق سوف يتحسن على مستوى الحركة الشرائية مع استقرار الأحوال الجوية حيث إن ارتفاع الأسعار ليس دائمًا بالأمر الجيد للباعة حيث يمكن أن يخسر كميات كبيرة بسبب ارتفاع أسعارها وعدم القدرة على بيعها.
وأكد حميد -بائع- أن مبيعات الشعري هي الأكثر منذ شهر رمضان المبارك والذي يعتبر الأقل سعرًا ولم يشهد ارتفاعًا كبيرًا في الأسعار حيث كان يباع ب 5 ريالات للكيلو وارتفع إلى 10 و15ريالًا، ووصل في الوقت الحالي إلى 25 ريالًا مع انخفاض الكميات المعروضة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X