fbpx
المحليات
يورغن هارت عضو البوندستاغ الألماني:

قطر شريك موثوق به في كافة القضايا

استيراد الغاز القطري أحد الملفات خلال زيارة صاحب السمو

برلين – قنا:

أكدَ السيد يورغن هارت عضو البوندستاغ الألماني «البرلمان» أن كافة شعوب العالم أيقنت أن دولة قطر شريك موثوق به في كافة القضايا الأمنية والخارجيّة، وذلك عقب الدور التفاوضي والإنساني الذي قامت به حيال الأزمة الأفغانية مؤخرًا، سواء من خلال قيادة عملية التفاوض أو إجلاء الرعايا الأجانب أو تقديم المُساعدات للشعب الأفغاني.
وقالَ هارت، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية «قنا»: لقد كنا في وضع حاسم في صيف العام الماضي عندما قررنا أن نغادرَ أفغانستان بجيشنا ومدنيينا، لكن قيام قطر بدور تفاوضي ومسهل في خضم ذلك الوضع، كان عونًا لنا بصورة كبيرة، وأعتقد أن شعوب العالم رأوا أن قطر شريك موثوق به في القضايا الأمنية والخارجية، وأنه يمكنُ البناء على الثقة بين الجانبين.
وثمنَ البرلماني الألماني البارز، زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى إلى برلين، قائلًا: إن العلاقات بين البلدين في تطور مستمر، وسيكونُ جدول الأعمال حافلًا بالعديد من القضايا، مضيفًا: إن انطباعي هو أنه يمكن النظر بصورة إيجابية للحوار المستقبلي مع دولة قطر.
وقالَ: إن سمو الأمير المُفدى، سيرى أن الألمان منفتحون لرؤيته والتحدث معه، وأنا معتقد أيضًا أن سموه منفتح كذلك للقاءات والقضايا التي سيناقشها خلال زيارته لألمانيا.
وأشارَ إلى الزيارة التي قامَ بها سعادة الدكتور روبرت هابيك نائب المستشار الألماني والوزير الاتحادي للشؤون الاقتصادية وحماية المناخ بجمهورية ألمانيا الاتحادية في مارس الماضي، وكذلك المناقشات البنّاءة التي أجراها في الدوحة خاصة في مجال الطاقة، لافتًا إلى أن ملف استيراد الغاز الطبيعي من قطر سيكونُ أحد الملفات الهامة خلال زيارة سمو الأمير إلى برلين.
وأضافَ عضو البوندستاغ الألماني: إن جدول أعمال الزيارة لن يقتصرَ على الجانب الاقتصادي فقط، بل سيتمُ أيضًا بحث التعاون السياسي والأمني، ونحن نرى أهمية كبيرة في فعل أشياء أكثر مع شركائنا، بالأخص مع دولة قطر.
وأكدَ أن الغاز الطبيعي يشكلُ دعامة كبيرة في استراتيجية ألمانيا للوقود في المستقبل، لكنه يرى أن بلاده ارتكبت خطأ كبيرًا في الاعتماد بصورة كبيرة على روسيا في الحصول على نسبة 50 في المئة من احتياجاتها، مشددًا على أن هذه السياسة لا بد أن تتغيرَ بشكل عاجل، لأن قضية الغاز الروسي استخدمت كأداة ضد بلاده في الفترة الأخيرة.
ولم يستبعد هارت العضو البارز في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، أن يتخذَ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرارًا بإيقاف الغاز عن ألمانيا في أي وقت، قائلًا: يجب أن أضعَ في الاعتبار خطورة أنه من الممكن أن يقطعَ الغاز عن ألمانيا، وتعلمون أنه طلب أن ندفعَ بالروبل ونحن لدينا عقد مع روسيا بأن الدفع باليورو والدولار، ونحن ملتزمون بما جاء في العقد، ولقد استثنينا «غازبروم» من العقوبات البنكية حتى يتسنى لنا الدفع للغاز الروسي وهذا يسيرُ بنسبة 100 في المئة وفقًا للعقد.
وأضافَ في ذات السياق: ليس هناك سبب يجعلُ روسيا تقطع الإمدادات، ولكن بوتين فعل ذلك مع بلغاريا وبولندا، وإذا فعل ذلك مع ألمانيا فإننا سنسرعُ الخروج من الاعتماد على الغاز الروسي، واصفًا القرارات التي اتخذها الرئيس الروسي بأنها «غير عقلانية» ولم تراعِ مصالح روسيا ومواطنيها.
وفيما يتعلقُ بالأزمة الأوكرانية، شددَ هارت الذي شغل سابقًا عضوية الجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي «الناتو»، على أن أوكرانيا «تحتاجُ إلى «خطة مارشال» جديدة لإعادة إعمار البلاد بعد انتهاء الحرب التي تقودها روسيا ضد الشعب الأوكراني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X