fbpx
الأخيرة و بانوراما

مؤسسة نوبل تعيد خاتمًا ذهبيًا مسروقًا إلى اليونان

أثينا – أ ف ب:

أعلنت وزارة الثقافة اليونانية، أمس، أن مؤسسة نوبل في السويد أعادت إلى اليونان خاتمًا ذهبيًا قديمًا كان سُرِق من جزيرة رودس خلال الحرب العالمية الثانية.
وقالت الوزارة إن الخاتم الميسيني الذي يحمل رمز سفنكس المجنح، أعيد رسميًا في حفل أقيم في ستوكهولم الخميس. وكان عُثر على الخاتم في جزيرة رودس أثناء أعمال تنقيب أثري عام 1927 في مقبرة ميسينية قامت بها المدرسة الإيطالية للآثار، في وقت كانت الجزيرة تحت السيطرة الإيطالية. وقالت الوزارة في بيان إن الخاتم سُرق خلال الحرب العالمية الثانية من المتحف الأثري المحلي إلى جانب قطع أثرية أخرى لم يتم استردادها بعد. وظهرت القطعة في النهاية في الولايات المتحدة، واشتراها عالم الفيزياء الحيوية المجري جورج فون بيكيسي الحائز جائزة نوبل والذي حصلت مؤسسة نوبل على مجموعته بعد وفاته عام 1972.
وحُفظ الخاتم في متحف ستوكهولم لآثار البحر الأبيض المتوسط والشرق الأدنى. وتم تأكيد هويته عام 1975 من جانب مدير المتحف آنذاك عالم الآثار وخبير العصر الميسيني كارل غوستاف ستيرينيوس.
وقالت الوزارة إن الخاتم سيعود إلى متحف رودس الأثري.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X