fbpx
الراية الرياضية
أفضلية بسيطة لمانشستر سيتي على ليفربول

يوم الحسم الكبير لصراع الدوري الإنجليزي

مانشستر- أ ف ب:

يملك مانشستر سيتي قدره بين يديه للاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، عندما يخوض المرحلة 38 الأخيرة اليوم وهو يتقدم بفارق نقطة يتيمة عن مطارده ليفربول الباحث عن رباعية تاريخية.

وسيضمن رجال المدرب الإسباني جوزيب جوارديولا اللقب الرابع في 5 سنوات، في حال فوزهم على ضيفهم أستون فيلا الرابع عشر في الترتيب والذي لم يفز في آخر ثلاث مباريات.

يعرف السيتي تمامًا مرارة الخسارة في اللحظات الأخيرة، بعد خروجه من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما كان متقدمًا على ريال مدريد الإسباني. وقال جوارديولا «لا فائدة من إبلاغ اللاعبين بأهمية الموقف. يعرفون ذلك تمامًا ويشعرون به». في المقابل، يحارب ليفربول على جبهتين متبقيتين، بعد حسمه هذا الموسم لقب الكأس وكأس الرابطة في إنجلترا.

أضاف «تعيش جماهير ليفربول أوقاتًا رائعة، ويجب التأكد من الاستمتاع جيدًا في آخر مباراتين».

وسيضفي تواجد أسطورة وسط ليفربول ستيفن جيرارد على مقعد المدرب لدى أستون فيلا، نكهة إضافية على المعركة الأخيرة في الدوري.

لم يحرز جيرارد أي لقب دوري مع ليفربول خلال 17 عامًا في ملعب أنفيلد، لكنه قد يساهم بتوفير لقب جديد له من خلال عرقلة سيتي.

بحال فوز سيتي سيضمن اللقب، وبحال خسارته أو تعادله سينتزع ليفربول اللقب بحال خرج فائزًا على ولفرهامبتون الثامن والذي لم يفز في آخر ست مباريات.

وبحال خسارة سيتي (90 نقطة) وتعادل ليفربول (89) وبالتالي تساويهما بالنقاط، سيضمن سيتي اللقب منطقيًا كونه يملك أفضلية فارق ستة أهداف عن ليفربول.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X