fbpx
اخر الاخبار
بمشاركة قطرية

اختتام معرض طهران الدولي الـ33 للكتاب

طهران – قنا :

اختتمت فعاليات النسخة الـ 33 من معرض طهران الدولي للكتاب بمشاركة دولة قطر، التي حلت ضيف شرف المعرض هذا العام.
وحظي المعرض بمشاركة قطرية فعالة حيث شارك عدد من دور النشر القطرية وهي “دار الوتد، دار نبجة، دار روزا، دار نشر جامعة قطر، دار جامعة حمد بن خليفة للنشر”، في المعرض الذي انطلق في 10 مايو الجاري.
وشاركت دور النشر القطرية في المعرض من خلال عرض عدد من الكتب المتنوعة التي تسهم في إثراء المعرفة لدى القراء، وتلبي تطلعات المثقفين من حيث الإصدارات الجديدة للدور المشاركة بمختلف علوم المعرفة من الروايات، والقانون، والعلوم الاجتماعية والإنسانية، والإصدارات المميزة من كتب الأطفال والناشئة وغيرها.
وجاءت مشاركة دار نشر جامعة قطر بالتنسيق مع وزارة الثقافة بزهاء (27) عنوانًا من إصداراتها العلمية والأكاديمية المحكمة، ومن أبرزها كتاب “الزبارة مدينة التراث العالمي” الذي نشرته الدار بالتعاون مع هيئة متاحف قطر، وقد شهد إقبالًا كبيرًا من الباحثين والمهتمين بتاريخ وتراث المنطقة في معرض الدوحة الدولي للكتاب 2022.
ومن بين أبرز العناوين كتاب “تمثلات المرأة في شعر الشيخ علي بن سعود بن ثاني بن قاسم آل ثاني” للدكتورة مريم النعيمي، أستاذ النقد الأدبي في جامعة قطر، والذي يعد مرجعًا ثريًا للراصدين والمتتبعين للحركة الشعرية الخليجية والعربية المعاصرة.
بينما شاركت دار جامعة حمد بن خليفة للنشر في معرض طهران للكتاب عن طريق وزارة الثقافة، وتعد هذه المشاركة الأولى للدار في طهران، وتتميز هذه السنة بخاصية هامة وهي أن دولة قطر حلت ضيف الشرف، وشاركت الدار بحوالي 50 إصداراً من إصداراتها في مختلف أصناف المعرفة وتتراوح بين كتب الأطفال والروايات والمراجع والكتب الأكاديمية وغيرها، وتم اختيار الكتب المشاركة من بين الأحدث إصداراً ولمؤلفين معروفين على مستوى المنطقة والعالم، والحائزة على جوائز.
وكانت مشاركة دار روزا للنشر في معرض طهران الدولي للكتاب هي الأولى من نوعها، وجاءت مشاركتها باعتبار أن دولة قطر ضيف شرف هذه النسخة من المعرض، وعرضت الدار مجموعة من إصدارات المؤلفين القطريين بشتى الموضوعات.
وتمثل المشاركات الخارجية لدار روزا للنشر أهمية كبيرة للتعريف بالدار كونها دار نشر قطرية، بالإضافة إلى تعريف القراء والمثقفين من خارج دولة قطر بالكتب والمؤلفين القطريين والتسويق لهم، والحصول على شراكات وتعاونات خارجية في مجال الترجمة من وإلى تلك الدول، أو ترجمة الأعمال الصادرة عن الدار إلى لغات أخرى في الدولة المشاركة فيها بمعارض الكتاب.
يذكر أن معرض طهران الدولي للكتاب في نسخته الـ33 أقيم تحت شعار /مع الصحة نحن أصحاء/ بمشاركة 170 ناشراً أجنبياً من 32 دولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X