fbpx
المحليات
خلال مشاركة حمد الطبية باليوم الأمريكي للتوعية.. د. محمد العقاد:

التشخيص المبكر يمنع 85% من حالات بتر الأطراف السُكرية

الدوحة – الراية:

شاركت مؤسسةُ حمد الطبية في فعاليات اليوم الأمريكي للتوعية بداء السكري، الذي يهدفُ إلى إنقاذ الأطراف السكرية ورفع مستوى الوعي لدى الجمهور، وتقامُ فعاليات هذه الحملة تحت شعار «التدخل الطبي المبكر.. أنقذ ساقًا تنقذ حياة». وتأتي هذه المشاركةُ في ظل النجاح الذي حققته فعاليات التوعية والتثقيف السابقة.

وتهدفُ هذه المبادرة إلى تثقيف أفراد الجمهور، خاصة مرضى السكري، حول مخاطر تقرحات القدم وبتر الساق، والأمراض والمضاعفات المتصلة بها ورفع مستوى الوعي لديهم حول علامات وأعراض هذه الأمراض ومضاعفاتها وحثّ هؤلاء المرضى على العناية بالقدم.

وقالَ الدكتور محمد سليمان العقاد، نائب رئيس قسم الجراحة في مؤسسة حمد الطبية: تعتبر التقرحات الجلدية السبب الرئيس وراء غالبية مشاكل ومضاعفات القدم السكرية والتي تتفاقمُ لتصل حد بتر الطرف المُصاب، ولكن يمكن تجنب ما نسبته 85% من حالات اللجوء إلى بتر الأطراف المُصابة إذا تمَ التشخيص المبكّر لهذه التقرحات ومعالجتها بصورة صحيحة، لذا يعتبر التثقيف الصحي والوقاية والتشخيص خط الدفاع الأول في التصدّي لتقرّحات القدم. وأوضحَ د. العقاد أن تقرحات القدم السكرية تعدُ من أخطر المضاعفات والمشاكل الصحية التي تهددُ مرضى السكري، ويتراوحُ خطر الإصابة بتقرح القدم السكرية بين 19 و35%.

وأضافَ: إنه وعلى الرغم من التقدّم الذي تمّ إحرازه في مجال العناية بالقدم ومعالجة الجروح إلا أن الكثير من مرضى تقرحات القدم السكرية ينتهي بهم المطاف إلى بتر أطرافهم السفلية، لذا فإن خبرة ومهارة الفريق متعدد التخصصات الطبية الذي يقدّمُ خدمات متكاملة للعناية بالقدم تعدُّ ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها في المعالجة الناجحة والحصول على نتائج علاجية متميّزة.

من جانبه شدّدَ الدكتور رشاد الفقي، رئيس قسم العناية المتقدمة بالجروح في مؤسسة حمد الطبية، على أهمية التثقيف الصحي لأفراد المجتمع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X