فنون وثقافة

مجلة الصحافة تكرّم شيرين أبو عاقلة

الدوحة – الراية:

احتفت مجلةُ الصحافة التي تصدرُ عن معهد الجزيرة للإعلام بعامها السابع مع استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة برصاصة قاتلة من جيش الاحتلال، لذلك استحقت أن تكونَ صورة غلاف العدد 25 كتجسيد حي لأحد مواضيع ملف العدد الأساسية: السرد الصحفي في الميدان. وتضمنَ العددُ مقالًا للصحفية ليلى عودة التي تحدثت عن الآليات التي يجب أن يعتمدها الصحفيون لإيصال الرواية الفلسطينية للعالم.

وبالعودة إلى ملف العدد الرئيسي، افتتح الزميل في معهد الجزيرة للإعلام محمد أحداد العدد بمقال يوثقُ تجربته الصحفية مع السرد الصحفي، وفي مقاله، عرض الكاتب الصحفي والروائي المصري شادي لويس، رسم حدود التماس بين الأدب والسرد الصحفي والدور الذي لعبته الأيديولوجيا والنضال السياسي في التأثير على أسس السرد. ومن العراق، كتب الصحفي والروائي أحمد السعداوي، الفائز بجائزة البوكر العربية للرواية العالمية عن روايته «فرانكشتاين في بغداد»، عن الصلة الوثيقة بين الكتابة الصحفية والأدبية بالميدان.

أما عبد الوهاب الرامي، أستاذ التعليم العالي بالمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط، فقد تحدث في مقاله عن السرد الصحفي في المناهج الدراسية، فيما قاربت الصحفية اللبنانية المقيمة بباريس زينب ترحيني، موضوع علاقة الميدان بالسرد الصحفي وعن أهمية الاحتكاك المباشر بالقصة الصحفية. وانتقدَ الصحفي اللبناني المقيم في واشنطن بلال خبيز الصحافة العربية التي ترسّخ من خلال سرديتها «الكليشيهات». وبعيدًا عن ملف العدد، نقلَ مراسل الجزيرة من كييف عمر الحاج يومياته بصفته مراسل حرب، أما الصحفي الإسباني المتخصص في شؤون الشرق الأوسط إيليا توبر فكتب عن مسألة الحياد في الصحافة. فيما تناولَ الصحفي اليمني أصيل حسين مسألة التمويل الأجنبي، متسائلًا عن دور الأخير في بناء نموذج اقتصادي مستدام لدى المؤسسات الإعلاميّة.

وفي نفس العدد نجدُ مقالًا مترجمًا للمنتج الاستقصائي في شبكة الجزيرة جيرمي يونغ يروي فيها قصة تحقيق براندون الذي «نّقب» في جذور العنصرية بأمريكا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X