fbpx
المحليات
يأتي تأكيدًا على الجاهزية الأمنية لدولة قطر لاستضافة المونديال

رئيس الوزراء يفتتح مؤتمر «الميل الأخير الأمني» لبطولة كأس العالم

اللواء عبد العزيز الأنصاري: قطر جاهزة لاستضافة المونديال

تحقيق أعلى معايير الأمن والسلامة أثناء بطولة كأس العالم

قطر تتمتع بمستوى عالٍ من الخدمات الأمنية والشرطية المطلوبة

نمتلك إمكانات وقدرات أمنية لتوفير أعلى درجات الأمن والأمان

الدوحة – نشأت أمين وقنا:

افتتحَ معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس اللجنة الأمنية لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، أعمال مؤتمر «الميل الأخير الأمني» لبطولة كأس العالم، بفندق الإنتركونتننتال الدوحة، صباح أمس. ويأتي هذا المؤتمرُ تأكيدًا على الجاهزية الأمنية لدولة قطر لاستضافة المونديال، وتعزيز التعاون الشُرطي، ومتابعة تنفيذ الخطط والاستراتيجيات الأمنية بالتعاون مع الشركاء على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

حضرَ افتتاح المؤتمر عدد من أصحاب السعادة الوزراء، وعدد من كبار المسؤولين بوزارة الدفاع ووزارة الداخلية، وعدد من أصحاب السعادة السفراء المعتمدين لدى الدولة، وبمشاركة أكثر من 40 وفدًا من الدول المتأهلة والمنظمات الدولية والإقليمية وضيوف البلاد.

وفي كلمة له في افتتاح أعمال المؤتمر، قالَ اللواء مهندس عبد العزيز عبد الله الأنصاري، رئيس لجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022: يأتي انعقاد هذا المؤتمر قبل أشهر قليلة من موعد انطلاقة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، استكمالًا لجهود التنسيق والتعاون الدولي وتبادل الخبرات بين مختلف الدول والجهات الأمنية على الصعيدين الإقليمي والدولي، وتأكيدًا للمسؤولية المشتركة في تحقيق أعلى معايير الأمن والسلامة أثناء بطولة كأس العالم، لذا فهو مساحة من أجل التفاكر والتعرّف على ما تم إنجازه على كافة المستويات، خاصة الجوانب الأمنية فيها، والتي أوليناها جلّ اهتمامنا ورعايتنا إعدادًا وتدريبًا وتأهيلًا لتكون هذه النسخة من كأس العالم هي الأكثر أمنًا وأمانًا.

  • تسليط الضوء على الجهود التأمينية المبذولة خاصة في التأمين السيبراني

وأضافَ اللواء الأنصاري: أكملت دولة قطر استعداداتها وجاهزيتها لاستقبال هذه البطولة «التظاهرة الرياضية الكبرى في العالم»، فدولتنا قطر تتمتع بمستوى عالٍ من الخدمات الأمنية والشرطية المطلوبة، وتتبوأ المراتب الأولى في كل المؤشرات الأمنية العالمية من حيث انخفاض مستوى الجريمة، بجانب امتلاكها إمكانات وقدرات أمنية تساعدها على توفير أعلى درجات الأمن والأمان في مختلف الأحداث والفعاليات الدولية المختلفة التي استضافت العديد منها خلال أزمة «كوفيد-19»، رغم ما صاحبتها من إجراءات صحية وأمنية دقيقة، توّجَت قطر جهودها تلك باستضافة بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™، التي كانت محطة مُهمة لقياس الجاهزية الأمنية واللوجستية والتنظيمية، وشكلت اختبارًا حقيقيًا لقياس جودة الخدمات الأمنية المقدمة للجمهور والمشاركين، وسعدنا جدًا بشهادات المشاركين من الهيئات والمنظمات المشرفة على تلك البطولة، بالإضافة إلى شهادة الدول المشاركة تأكيدًا على ما وصلنا إليه من جاهزية واستعداد لإنجاح بطولة كأس العالم لتكونَ البطولة الأكثر أمنًا وأمانًا.

اللواء-عبدالعزيز-الأنصاري
  • استعراض نهج التخطيط الأمني الذي اتبعته لجنة عمليات أمن وسلامة البطولة

وقالَ اللواء الأنصاري: إن أهمية المؤتمر تبرز من كونه يمثل الميل الأخير قبل الوصول لمكان وزمان انطلاق البطولة، وتتعزز أهميته أيضًا من خلال ما يناقشه من أوراق عمل وورش ونقاشات متنوعة، تستهدف تسليط الضوء على مواقع ومنشآت وتواريخ انعقاد البطولة، والجهود التأمينية المبذولة خاصة فيما يتعلق بمجال التأمين السيبراني، واستعراض نهج التخطيط الأمني الذي اتبعته لجنة عمليات أمن وسلامة البطولة، وتقييم للمخاطر المحتملة بمستوياتها المختلفة، مع استصحاب كافة السيناريوهات والاستعداد الأمثل للتعامل معها. لذلك فإننا ارتأينا في هذه المرحلة ضرورة إقامة هذا المؤتمر ودعوة المعنيين من خبرات أمنية في البطولات الرياضية للتباحث والاتفاق على الخطط العملية بمشاركة الدول المتأهلة لبطولة كأس العالم فيفا قطر2022، وأكد رئيس لجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 أن الإعلان المشترك، الذي سيتوج هذا اللقاء بتبادل المعلومات وتبادل الخبرات بين دولة قطر (البلد المضيف) والدول المشاركة في بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ والدول الأخرى والمنظمات الدولية ذات الصلة، والذي سيتم توقيعه خلال المؤتمر يشكلُ فرصة طيبة لتطوير ودعم التعاون والتنسيق وتبادل المعلومات لحفظ الأمن ومكافحة الجريمة، ورفع مستوى أداء الأجهزة الأمنية المعنية بتأمين البطولة، لتوفير كل ما يسهم في تحقيق سلامة المشجعين والزوار خلال البطولة، في حين يشكل التعاون الشرطي والأمني الدولي أهمية مضاعفة، حيث سيتم خلال هذا المؤتمر تفعيل المركز الدولي للتعاون الشُرطي (IPCC) بهدف تعزيز آليات التواصل وتبادل المعلومات بالصورة المثلى ووضع أساس دائم في دولة قطر لهذا المركز. وأكدَ اللواء الأنصاري مجددًا على جاهزية دولة قطر لاستضافة هذا الحدث العالمي تتويجًا لجهود متواصلة خلال السنوات الماضية شهدت وضع استراتيجيات وخطط أمنية مبنية على مؤشرات قياس دقيقة وأفضل الممارسات تبلورت في تنفيذ العديد من البرامج والدورات التدريبية والتمارين الوهمية والتي توّجت بتمرين «وطن (1)» بمشاركة دول إقليمية ودولية واسعة لتنفيذ سيناريوهات متنوعة عكست تكامل الأدوار بين الجهات الأمنية والمدنية والعسكرية، للوصول إلى قمة الجاهزية والاستعداد، كما جددَ ترحيب دولة قطر بالجميع وحرصها على التعاون معهم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X