المحليات
بموجب مذكرة تفاهم بين الطرفين

طرح برامج لدرجتي الماجستير والدكتوراة المزدوجة

تعاون أكاديمي بين جامعتي قطر وتيرنجانو الماليزية

الدوحة – الراية:

وقعت جامعةُ قطر مذكرةَ تفاهم مع جامعة تيرنجانو الماليزية (UMT) وذلك لتعزيز وخلق فرص التعاون في المجالات الأكاديمية والعلمية ذات الاهتمام المشترك. وقد وُقعت الاتفاقية من قِبل كُلٍ من: الأستاذة الدكتورة مريم المعاضيد، نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا في جامعة قطر، وسعادة الداتو الدكتور مازلان عبد الغفار، نائب رئيس جامعة تيرنجانو الماليزية. وبموجب الاتفاقية، سيتمُ تعزيز التعاون بين الباحثين من كلتا المؤسستين في مجالات: الأمن الغذائي، والتكنولوجيا الخضراء، والتغير المناخي.

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم هذه، إيمانًا بالدور الحيوي والفعّال الذي يشكله تعاون كُلٍ من: جامعة قطر وجامعة تيرنجانو الماليزية بشأن البحث في مجالات للتعاون المشترك بين الطرفين، وذلك في كافة مجالات التدريب والدراسات العلمية والبحوث، حيث قرر الطرفان التعاقد للتنمية وتعزيز هذا التعاون المشترك بينهما، من خلال العمل على البحث والتطوير المشترك في مجالات مختلفة ذات الاهتمام المُشترك.

وقد تضمنت الاتفاقية، تنظيم برنامج تبادل للطلاب والباحثين، طرح برامج لدرجتي الماجستير والدكتوراة المزدوجة، البحث والتطوير المشترك في مجال تقديم المنح، إضافة إلى التنظيم المُشترك للمؤتمرات والندوات والدورات، ومنها: برامج تدريب الخبراء، والتعاون المشترك في الإشراف على أطروحات طلبة الدراسات العُليا.

وفي كلمتها بالمناسبة، قالت الأستاذة الدكتورة مريم المعاضيد، نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العُليا في جامعة قطر: هذه زيارة مهمة تعكسُ تعاوننا المستمر مع ماليزيا، ولدينا تعاون حصري خاصة في مجال البحث. ونحن نفخرُ بهذا التعاون الذي يركزُ على المجالات ذات الاهتمام المشترك، وستعملُ مذكرة التفاهم هذه على تعزيز البحث المشترك والتطوير من خلال المنح المشتركة.

من جانبه قالَ سعادة الداتو الدكتور مازلان عبد الغفار، نائب رئيس جامعة تيرنجانو الماليزية: إنها لحظة تاريخية لكلا الطرفين. فلدينا تعاون بحثي مشترك بين جامعة قطر وجامعة تيرنجانو الماليزية في مجال الأمن الغذائي، حيث إننا نركزُ على المشاريع التي ستساعدنا في الحفاظ على البيئة. كما أودُ أن أتقدمَ بالشكر إلى جامعة قطر على هذه الاستضافة والتعاون المشترك في مثل هذه المشاريع الهادفة التي تقودنا نحو مستقبلٍ أفضل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X