fbpx
الراية الرياضية
اعترف بالتوتر الكبير بعد هزيمة الأبطال أمام الريال

جوارديولا فخور بإنجازاته مع السيتي

مانشستر – أ ف ب:
خلال جولة لعرض الكأس بين المشجعين في مدينة مانشستر، قال الإسباني بيب جوارديولا مازحًا: إن العودة من تأخر بهدفين نظيفين إلى فوز 3-2 ل «سيتيزنس» على أستون فيلا، كان جزءًا من خطته في الطريق إلى الفوز بلقب الدوري الإنجليزي في كرة القدم.
أوفى جوارديولا (51 عامًا) بوعده بعد المباراة، من خلال نفث السيجار لدى صعوده إلى المنصة في نهاية الجولة.
يمتلكُ «سيتي» الآن 4 ألقاب حققها في السنوات الخمس الماضية تحت قيادة جوارديولا، وستة ألقاب في آخر 11 موسمًا.
قالَ جوارديولا ضاحكًا: «كانت تلك الخطة صفر-2، بهدوء، بهدوء. وبعدما سجّلنا الأهداف كانت ليلة رائعة».
وأضافَ: إن «الجميع يعرفُ أن ما حدث هو إنجاز رائع. هذا هو الدوري الأصعب، منذ 6 سنوات منذ وصولنا حققنا أربعة. السعادة على كل الوجوه هي أعظم مكافأة يمكننا الحصول عليها».
رغم هيمنته المحلية، بقي دوري أبطال أوروبا حلمًا بعيد المنال لمانشستر سيتي حتى مع إنفاق المليارات لتشكيل فريق ممتاز.
آخر الخيبات كانت الخروج القاسي أمام ريال مدريد الإسباني في نصف نهائي المسابقة القارية في وقت سابق من مايو الحالي.
كان يمكن لذلك الإقصاء أن يؤثرَ على مسار الفريق في الطريق إلى لقب الدوري، لكنه سرعان ما استعاد توازنه وحقق النقاط العشر اللازمة من المباريات الأربع الأخيرة.
قالَ جوارديولا، صاحب الإنجازات الخارقة في الدوريات المحلية خلال العقد الأخير مع برشلونة (2009 و2010 و2011) وبايرن ميونيخ الألماني (2014 و2015 و2016) ومانشستر سيتي (2018 و2019 و2021 و2022): «كان التوتر كبيرًا بعد (الهزيمة أمام مدريد) والكثير من المباريات الصعبة. نحن لا نستسلمُ أبدًا وعلينا أن نكونَ فخورين جدًا بالمجموعة».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X