أخبار عربية
السفير السويسري إدغار دويريغ لـ الراية :

قطر أهم شركاء سويسرا الاقتصاديين في المنطقة

فرص استثمارية للقطريين في الأسهم والشركات الصغيرة والمتوسطة بسويسرا

قطر وسويسرا تحتفلان بمرور ٥٠ عامًا على تأسيس العلاقات العام المقبل

الدوحة – إبراهيم بدوي:
أشادَ سعادة السيد إدغار دويريغ، سفير سويسرا لدى الدولة، بمشاركة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى في منتدى الاقتصاد العالمي، الذي ينعقد في مدينة دافوس السويسرية، مؤكدًا أن مشاركة سموه تعززُ العلاقات للتعامل مع التحديات العالمية على طاولة المنتدى. وقالَ سعادته في حوار مع الراية : إن المنتدى هذا العام يركز على التحديات العالمية مثل تغير المناخ، والاقتصادات العادلة، والتكنولوجيا والابتكار، وإن مشاركة صاحب السمو ستعمل بالتأكيد على تطوير العلاقات في هذه المجالات. وعلى الصعيد الثنائي، من المتوقع أن تستمر المحادثات الوزارية حول التعاون في الشؤون المالية وقطاع الطاقة التي انطلقت في مارس من هذا العام. وأكد أن الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى بين قطر وسويسرا تعكس التطور الإيجابي للعلاقات الوثيقة والمثمرة بين البلدين. وشددَ السفير السويسري على أن قطر أحد أهم الشركاء الاقتصاديين لبلاده في المنطقة، مثمنًا تطوير البلدين علاقات مالية واستثمارية وتجارية قوية في السنوات الأخيرة. ونوه في سياق آخر إلى أن من شأن المفاوضات الجارية لإعفاء المواطنين القطريين من تأشيرة «شنجن»، تسهيل السفر إلى دول منطقة شنجن بما في ذلك سويسرا، والسماح للمسافرين بجدولة رحلاتهم بشكل تلقائي وتعزيز السياحة.
وإلى تفاصيل الحوار:

علاقات قوية

 

• سعادة السفير، كيف ترون أهمية الزيارة السامية التي يقوم بها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى إلى سويسرا حاليًا ومستجدات العلاقات القطرية السويسرية مؤخرًا؟
تعدُ زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى سويسرا -حيث يحضر سموه المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس- خبرًا ممتازًا. وقام سعادة السيد أولي ماورر المستشار الاتحادي وزير المالية السويسري بزيارتين رسميتين إلى قطر خلال العام الماضي وعقد اجتماعين مع صاحب السمو. وهذا يعكسُ العلاقة الثنائية الوثيقة بين سويسرا وقطر. وعلى وجه الخصوص، طور البلدان علاقات مالية واستثمارية وتجارية قوية، حيث استثمرت قطر بكثافة في سويسرا في السنوات الأخيرة. ويؤكد حضور صاحب السمو واللقاءات المحتملة بين أعضاء الوفود رفيعة المستوى على العلاقات الثنائية الودية والمثمرة بين البلدين.

تحديات عالمية

 

• إلى أي مدى يمكن أن تعززَ مشاركة صاحب السمو من التعامل مع القضايا المطروحة على طاولة المنتدى لهذا العام وأيضًا تعزيز العلاقات على المستوى الثنائي؟
تتمحورُ زيارة صاحب السمو إلى سويسرا حول حضوره المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس حيث سيلتقي برؤساء الدول وكبار رجال الأعمال من جميع أنحاء العالم. ونظرًا لأن المنتدى الاقتصادي العالمي هذا العام يركز على التحديات العالمية مثل تغير المناخ، والاقتصادات العادلة، والتكنولوجيا والابتكار، والوظائف والمهارات، والأعمال التجارية، والصحة، والتعاون العالمي، فضلًا عن المجتمع والمساواة، فإن زيارة صاحب السمو ستعمل بالتأكيد على تطوير العلاقات في هذه المجالات. وعلى الصعيد الثنائي، من المتوقع أن تستمر المحادثات الوزارية حول التعاون في الشؤون المالية وقطاع الطاقة التي انطلقت في مارس من هذا العام.

وسيط مهم

 

• في رأيك.. ما أهم مستجدات التعاون القطري السويسري في الفترة الأخيرة؟
تتمتعُ سويسرا وقطر بعلاقة جيدة للغاية. والتعاون بين البلدين متعدد الأوجه. وخلال زيارته الرسمية لقطر في مارس، وقّع المستشار الاتحادي السويسري أولي ماورر مذكرة تفاهم مع سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير المالية، لتشكيل لجنة مشتركة للشؤون المالية والاقتصادية. وبعد أيام قليلة، جدّد سعادة الدكتور علي بن سعيد بن صميخ المري وزير العمل، ووزيرة الدولة السويسرية ليفيا لو، مذكرة التفاهم الحالية في مجال العمالة الوافدة في برن. وهناك مجال آخر لزيادة التبادل والتعاون المحتمل بين سويسرا وقطر في مجال الوساطة. وتتمتعُ سويسرا بتاريخ طويل من الوساطة الناجحة، كما أن قطر أيضًا وسيط مهم في النزاعات الإقليمية والدولية.

تطور إيجابي

 

• في ضوء الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى بين البلدين.. كيف ترون مستقبل العلاقات في السنوات القادمة؟
تسلط الزيارتان الأخيرتان اللتان قام بهما المستشار الاتحادي ووزير المالية أولي ماورر إلى قطر والزيارة الحالية لصاحب السمو إلى دافوس الضوء على التطور الإيجابي في العلاقات الثنائية بين سويسرا وقطر. ونظرًا لأن بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 ستقام في قطر في نهاية العام وستحتفلُ سويسرا وقطر بمرور 50 عامًا على العلاقات الدبلوماسية في عام 2023، فإن المزيد من الزيارات رفيعة المستوى تنتظرنا. وستعمل الركائز السياسية والاقتصادية والثقافية على تعميق الأساس المتين لعلاقتنا والسماح لكلا البلدين بالارتقاء بتعاونهما إلى مستويات أعلى.
• ما حجم التبادل التجاري والاستثمارات القطرية في سويسرا؟ وهل من خطط لزيادتها وفي أي القطاعات؟
قطر هي أحد أهم شركاء سويسرا الاقتصاديين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وفي عام 2021، بلغ حجم التجارة الثنائية 708 ملايين فرنك سويسري. ويساهم التعاون في القطاع المالي بشكل كبير في هذا الاتجاه العام الإيجابي. وتشمل الصادرات السويسرية الرئيسية إلى قطر الأدوات الدقيقة والساعات والمجوهرات والمواد الثمينة والأدوية والمواد الكيميائية. أما بالنسبة للاستثمارات القطرية المباشرة في سويسرا، فتتكون بشكل أساسي من العقارات مثل مجموعة فنادق «بورغنستوك سيلكشن» لكتارا للضيافة مع العديد من الفنادق والمنتجعات الفاخرة، والتي تبلغ قيمتها أكثر من مليار دولار أمريكي.

فرص استثمارية

 

• ما هي فرص الاستثمار التي توصي رجال الأعمال القطريين باستكشافها في سويسرا؟
سويسرا وجهة معروفة للمستثمرين القطريين. وجهاز قطر للاستثمار مساهم رئيسي في بنك كريدي سويس، حيث تمتلك شركة قطر القابضة حوالي 5٪ من أسهمها. وعلاوة على ذلك، يمتلك جهاز قطر للاستثمار حصة 12٪ في شركة تجارة السلع «جلينكور اكستراتا إنترناشونال بي إل سي»، وهي ثاني أهم شركة في سويسرا من حيث حجم المبيعات. ولا تزال العديد من فرص الاستثمار في الأسهم أو الاستثمارات الخاصة في القطاع المزدهر للشركات الصغيرة والمتوسطة عبر العديد من القطاعات الاقتصادية تقدم عوائد جذابة حتى في الأوقات الصعبة.

إعفاء شنجن

 

• سويسرا وجهة مفضلة للقطريين.. إلى أي مدى يمكن لمفاوضات الاتحاد الأوروبي لإعفاء القطريين من تأشيرة شنجن أن تعزز السياحة والأعمال بين البلدين؟
بدأت للتو إجراءات الاتحاد الأوروبي لإعفاء المواطنين القطريين من متطلبات تأشيرة شنجن. ومن شأن إعفاء المواطنين القطريين أن يسهل بالطبع السفر إلى منطقة شنجن، بما في ذلك سويسرا، ويسمح للمسافرين بجدولة رحلاتهم بشكل تلقائي. ومن شأن ذلك أيضًا تعزيز السياحة خلال موسم الذروة الشتاء والصيف وتسهيل الزيارات إلى المعارض الهامة على سبيل المثال معارض الساعات والمجوهرات والمعارض الأخرى في سويسرا.

متحف جديد

 

• ماذا عن تطور التعاون في مجالات مهمة مثل الطاقة والتعليم والثقافة؟
التقى المستشار الاتحادي أولي ماورر في مارس مع سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة لبدء مفاوضات بشأن إمدادات الغاز الطبيعي المسال. وبفضل استثماراتها الكبيرة في التعليم على مدى العقد الماضي، تبرز قطر على المستوى الدولي. وترحب سويسرا بجهود قطر نحو مجتمع قائم على المعرفة، حيث إن سويسرا موطن لبعض الجامعات ذات الشهرة العالمية. وأنا أؤيد بقوة زيادة التعاون بين جامعاتنا. وسيتكثف التعاون الثقافي في سياق كأس العالم، حيث إن سفارتنا ستنظم أنشطة ثقافية مختلفة. ويخطط اثنان من المهندسين المعماريين السويسريين الرائدين هيرزوغ ودي ميرون لبناء متحف جديد رئيسي في لوسيل.

مونديال قطر ٢٠٢٢

 

• كيف ترون استعدادات قطر لكأس العالم 2022؟ وهل هناك أي تعاون بين البلدين في هذا الصدد؟
بصفتها أول دولة عربية وأصغر دولة مساحة تستضيف كأس العالم، واجهت قطر تحديًا هائلاً عندما تقدمت بطلب لاستضافة كأس العالم FIFA قطر 2022. ومع ذلك، خلال السنوات الماضية، أحرزت قطر تقدمًا سريعًا وملحوظًا في بناء الملاعب والبنية التحتية الأخرى. ولا يزال هناك عمل يتعين القيام به حتى المباراة الأولى في نوفمبر، لكن السلطات القطرية واثقة جدًا من الانتهاء في الوقت المناسب. ونتطلع جميعًا إلى كأس عالم ناجحة. وتدعم البطولة العديد من الشركات الخاصة التي تأسست في سويسرا مثل شركة ميديترينيان شيبينغ، سويسكوم برودكاست، ماتش هوسبيتاليتي، وغيرها. والتعاون متعدد الأوجه ويمتد عبر مجالات مثل الضيافة والبنية التحتية واللوجستيات وأنظمة التذاكر، على سبيل المثال لا الحصر. وفيما يتعلق بحقوق العمالة الوافدة، أحرزت قطر تقدمًا كبيرًا في الإلغاء التدريجي لنظام الكفالة واتخاذ تدابير ملموسة مثل إدخال حد أدنى للأجور. ومع ذلك، لا يزال التنفيذ الشامل يمثل تحديًا. وتواصل سويسرا وقطر العمل معًا بشكل وثيق في هذا المجال المهم.

حدث فريد

 

• ما هي توقعاتك لتنظيم قطر للبطولة ومشاركة السفارة في هذا الحدث الكبير؟
نتوقعُ حدثًا فريدًا ومتعدد الثقافات نظرًا لأن كأس العالم FIFA قطر 2022 ستكون الأكثر قربًا في تاريخ البطولة. ومنذ تأهل المنتخب السويسري، نتطلع إلى مباريات مثيرة مع اللعب النظيف ومجموعة من الأنشطة الأخرى. وخلال البطولة، سنُقدم سويسرا في أفضل جوانبها إلى قطر والعالم، من خلال الترويج لمنتجاتها وخدماتها الجذابة والوجهات السياحية والتنوع الثقافي والتقاليد الرياضية وفنون الطهي وغير ذلك الكثير.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X