fbpx
اخر الاخبار

مشاركة واسعة لإدارات وزارة الداخلية في جناحها بمعرض ميليبول قطر 2022

الدوحة – قنا:

يتميز جناح وزارة الداخلية في معرض ميليبول قطر 2022 بمشاركة واسعة من الإدارات التابعة للوزارة، ويعتبر من أكبر الأجنحة المشاركة في هذه النسخة كما جرت العادة خلال النسخ الماضية من المعرض.
كما أنه يستعرض أبرز التقنيات والمعدات الحديثة التي دشنتها الوزارة خلال الفترة الماضية، والتي تنوي تدشينها خلال المرحلة المقبلة، بهدف تعزيز جهودها الأمنية والشرطية والخدمية للوصول إلى أعلى مستويات الأمن والسلامة وسرعة إنجاز المعاملات.
وتستعرض الإدارة العامة للمرور سيارة الاختبار الذكية، وهي سيارة تحت التشغيل التجريبي تمهيدا للعمل بها في اختبارات السائقين بمدارس تعليم السياقة. وقال النقيب سالم حمد الجهويل ضابط التراخيص وفحص السائقين، إن السيارة فيها خاصية رصد أخطاء السائقين بصورة ذكية ومن غير أي تدخل بشري، حيث إنها مزودة بحساسات وكاميرات عالية الدقة، وقد تم تضمينها نظام خرائط يشمل بيانات جميع الطرق في الدولة، بما فيها السرعات المحددة على كل طريق.
كما أن المركبة تستطيع أرشفة الاختبارات للاستفادة منها مستقبليا. وترتبط بتطبيق ذكي يمكن السائق من معرفة ومشاهدة نتيجة الاختبار بشكل مباشر، وتنبيه بالأخطاء في حال رسوبه. كما تنقل صورة حية للجهة المعنية في المرور مما يمكن من التواصل مع السائق داخل المركبة بطريقة مباشرة.
الملازم فيصل عبدالعزيز الهيدوس ضابط ورشة تصنيع اللوحات، أوضح أن الجناح يضم نماذج من اللوحات التي تم طرحها مؤخرا على المزاد الإلكتروني لبيع اللوحات المميزة الذي تنظمه الإدارة وتتضمن شعار بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، مشيرا إلى أنه بداية من الشهر المقبل، سيتم تركيب لوحات بشعار البطولة على جميع المركبات الجديدة (التي لم يسبق ترخيصها)، إلى جانب اللوحات المميزة التي تم طرحها في المزاد.
وبدورها كشفت الإدارة العامة للدفاع المدني عن مركبة إطفاء وإنقاذ حديثة هي الأولى من نوعها في قطر، وهي مركبة مخصصة للمناطق الوعرة، لا سيما المناطق الرملية. كما تستعرض الإدارة طائرة درون حديثة لرصد الحرائق.
وأوضح النقيب عبدالهادي علي المري، أن المركبة الجديدة هي سيارة دفع رباعي مزودة بمضخة ومساعد خزان سعة 200 لتر، وخزان رغوة سعة 20 لترا، وهي مخصصة للمناطق البرية الوعرة، مشيرا إلى أن المركبة تحتوي على معدات إنقاذ متكاملة لإخراج المصابين من المركبات التي تعرضت لحوادث جسيمة. كما تتضمن المركبة جميع التقنيات الحديثة والميكانيكية التي تساعدها على أداء مهامها.
وفيما يتعلق بطائرة الدرون، أفاد بأنها طائرة حديثة مزودة بكاميرات حرارية وحساسات عالية الدقة، وهي مخصصة لرصد الحرائق من أعلى، وتحديد مكان الحريق بدقة عالية، كما تنقل صورة مباشرة لمركبات الإطفاء والانقاذ الأخرى للتنبيه بالمناطق المهددة بالحريق، والأشخاص المعرضين للخطر، حيث تستطيع إلى جانب الفيديو رصد الأصوات عبر ميكرفون عالي الدقة.
وأشار إلى أن الجناح يتضمن كذلك جهازا لكشف تسريب المواد الخطرة في المناطق الصناعية، ويقيس على مسافة أكثر من 300 متر.
كما يتضمن الجناح تعريف الزوار بمهام وخدمات إدارة الوقاية، وقسم التثقيف الوقائي. إلى جانب جزء مخصص لكلية رأس لفان للطوارئ والسلامة التي تستعرض أبرز البرامج الطلابية، ومتطلبات التسجيل للالتحاق بالكلية.
من جانبها، تشارك الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود عبر فرقة البحث والانقاذ البري فرع الاستطلاع الجوي بطائرة (جايروكوبتر) وهي طائرة حديثة الانضمام للإدارة مخصصة لعمليات البحث والاستكشاف، وتتميز بقدرتها على الطيران المنخفض، كما أنها لا تحتاج إلى مدرج للهبوط، ويمكنها الهبوط على الماء، ومزودة بكاميرات عالية الدقة.
وفي هذا السياق، أوضح الملازم أول حميد الحميدي أن جناح الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود يتضمن زوارق بعيدة المدى مهمتها حماية الحدود والمياه الإقليمية القطرية لمكافحة عمليات التهريب والجريمة، والحد من الصيد غير الشرعي، وتتواجد على مدار الساعة في مناطق اختصاصها.
وأوضح أن هذا النوع من الزوارق يتكون من ثلاث فئات (48/34/24) مترا، تصل سرعتها إلى 35 عقدة بحرية، وتتميز بسهولة المناورة، كما أنها تتضمن أحدث الرادارات وأنظمة الاتصال والخرائط الإلكترونية التي تساعدها على أداء مهامها.
كما تشارك الإدارة العامة للأمن الصناعي في جناح الداخلية، حيث يتم تعريف الزوار بمهام وواجبات الإدارة في تغطية وحماية المدن الصناعية وخطوط الأنابيب وطرق التفتيش وغيرها، إلى جانب تعريفهم بالإجراءات المطلوبة لاستخراج التصاريح بهدف الدخول إلى المناطق الصناعية، كما صرح بذلك الرائد علي هشام المناعي مدير إدارة أمن وعمليات راس لفان بالإدارة العامة للأمن الصناعي.
ويتعرف الزوار من خلال جناح الوزارة على (خدمة العضيد) وهي خدمة التواصل بين وزارة الداخلية وأفراد المجتمع بكافة شرائحه، حيث تتيح هذه الخدمة للجمهور سهولة تمرير ونقل الملاحظات بكافة أنواعها (الأمنية، الجنائية، الاجتماعية وغيرها) ويتم إيصال الشكاوى والاقتراحات والمعلومات للجهات المختصة، ويعكس القسم المخصص لخدمة العضيد بجناح الداخلية أهمية حق المتصل في عدم الكشف عن هويته، وتوفير خصوصية كاملة، والاهتمام فقط بموضوع البلاغ.
أما إدارة الأدلة والمعلومات الجنائية بالإدارة العامة للمباحث الجنائية، فتستعرض أحدث التقنيات التي تستخدمها الإدارة في أداء مهامها، والتطور التكنولوجي الكبير الذي تتسم به الأجهزة، وطبيعة العمل اليومي.
كما يشارك مركز القيادة الوطني لتعريف الزوار بالمهام والواجبات التي يقوم بها في عملية تعزيز الأمن والسلامة بالدولة، إلى جانب استعراضه لأحدث التقنيات التي يستخدمها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X