fbpx
اخر الاخبار
حظر العمل في أماكن المكشوفة والغير مزودة بوسائل التهوية المناسبة

وزارة العمل تبدأ تنفيذ الاحتياطات اللازمة لحماية العمال من الإجهاد الحراري

الحظر يبدأ من 10:00 صباحًا إلى 3:30 عصرًا اعتبارًا من 1 يونيو وحتى 15 سبتمبر 2022

إلزام الشركات والمؤسسات التي لديها مواقع عمل تحت أشعة الشمس المباشرة بوضع جدولًا في مكان ظاهر للعمال

الدوحة – قنا:

بدأت وزارة العمل تنفيذ حملات توعوية بمخاطر الإجهاد الحراري خلال ساعات العمل، تمهيدًا لتطبيق القرار الوزاري رقم 17 لسنة 2021 بشأن الاحتياطات اللازمة لحماية العمال من مخاطر الإجهاد الحراري في فترة الصيف، اعتبارًا من 1 يونيو المقبل وحتى 15 سبتمبر القادم.
ويقضي القرار بحظر العمل في الفترة الصباحية بعد الساعة العاشرة صباحًا، إلى الساعة الثالثة والنصف عصرًا، وذلك للأعمال التي تؤدى في أماكن العمل الخارجية المكشوفة، والأماكن المظلّلة غير المزودة بوسائل التهوية المناسبة، فيما يعود العمال لعملهم في أماكن العمل الخارجية المكشوفة في الفترة المسائية بعد الساعة الثالثة والنصف عصرًا.
ويلزم القرار الشركات والمؤسسات التي لديها مواقع عمل تحت أشعة الشمس المباشرة، بأن تضع جدولًا في مكان ظاهر يسهل على جميع العمال الاطلاع عليه، بتحديد ساعات العمل اليومية، طبقًا لأحكام القرار المذكور.
وفي هذا السياق، نفذت فرق تفتيش العمل بالوزارة منذ منتصف الشهر الجاري الحملة التوعوية السنوية، لما قبل بدء تنفيذ حظر العمل في الأماكن المكشوفة خلال الصيف، وذلك بتوزيع المنشورات التوعوية على العمال في مواقع العمل المختلفة بأنحاء الدولة كافة، بالإضافة إلى عقد ندوات ولقاءات توعوية للعمال والشركات.
وأهابت الوزارة بأصحاب الشركات عدم مخالفة أحكام القرار، وضرورة تطبيقه حفاظًا على سلامة وصحة العمال خلال فترة الصيف، فيما سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية للشركات المخالفة للقرار.
كما ستقوم فرق تفتيش العمل بإجراء زيارات ميدانية لمواقع الشركات للتأكد من التزامها بأحكام القرار خلال الأشهر المقبلة.
يأتي تنفيذ هذه الإجراءات السنوية، انطلاقًا من حرص الوزارة على ضمان صحة وسلامة العمال في بيئة العمل، مع مراعاة توفير معدات العمل بأفضل مقاييس السلامة والصحة المهنية.
وأكد السيد حسين الحبابي مدير إدارة تفتيش العمل، أن وزارة العمل تقوم بشكل سنوي بجهود توعوية قبل بدء تنفيذ قرار حظر العمل في الأماكن المكشوفة خلال فترة الصيف، مشيرًا إلى أن تطبيق قرار الإجهاد الحراري مهم لتأمين سلامة العمال، وإيجاد بيئة عمل صحية وآمنة.
وأوضح أن الجهود التي قامت بها وزارة العمل خلال السنوات الماضية من خلال حملات التوعية والتدابير الوقائية، ساهمت في تقليل عدد الأشخاص المصابين بالاضطرابات المرتبطة بالإجهاد الحراري.
من ناحيته، بيّن السيد زايد سهيل المزروعي رئيس قسم السلامة والصحة المهنيتين بوزارة العمل، أنه يتوجب على جميع أصحاب العمل خلال فترة الصيف تقييم المخاطر في مواقع العمل، وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للعمال للتأكد من حالتهم الصحية، مشيرًا إلى ضرورة التزام جميع الشركات بتطبيق قرار الاحتياطات اللازمة لحماية العمال من مخاطر الإجهاد الحراري.
وشدد المزروعي على أن فرق التفتيش ستتخذ الإجراءات القانونية كافة ضد الشركات المخالفة لأحكام القرار، وذلك بإغلاق مواقع العمل، مشيدًا بالشركات الملتزمة بأحكام القانون والقرار، الذي يهدف إلى الحد من الإصابات وتأمين بيئة عمل مناسبة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X