fbpx
الراية الإقتصادية
وصل 4.5 مليار دولار خلال 2021 .. وزير التجارة:

51.4 % ارتفاع التبادل التجاري مع المملكة المتحدة

1119 شركة بريطانية تعمل في الدوحة

الدوحة – قنا:

أشاد سعادة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني وزير التجارة والصناعة بالتطور الذي شهده التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة قطر والمملكة المتحدة، مشيرًا إلى أن العلاقات بين البلدين تستند إلى أسس عريقة وراسخة من الصداقة والمصالح المشتركة.

وأضاف سعادته، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية «قنا»، أنه بالنظر إلى معدلات الاستثمار والتجارة البينية، تعد المملكة المتحدة واحدة من أهم وأقوى الشركاء الاستراتيجيين لدولة قطر، حيث شهد حجم التبادل التجاري بين الجانبين ارتفاعًا في العام 2021 وذلك بنحو 51.4% مقارنة بالعام 2020، ليصل إلى حوالي 4.54 مليار دولار أمريكي بما دعم مكانة المملكة المتحدة لتكون الشريك التجاري السابع لدولة قطر.

ونوه بارتفاع عدد الشركات البريطانية العاملة في السوق القطرية إلى 1119 شركة، لافتًا إلى الدور الهام الذي تؤديه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين دولة قطر والمملكة المتحدة في ترسيخ أطر التعاون الثنائي في شتى المجالات ولا سيما في المجالين التجاري والاستثماري.

وتابع سعادته في هذا السياق أن الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين تشمل اتفاقية التعاون الاقتصادي والتجاري والفني ومذكرة تفاهم للتعاون في مجالات الأعمال والتجارة والتقنية، واتفاقية تجنب الازدواج الضريبي، مشيرًا إلى اتفاقية إنشاء لجنة مشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والفني والتي تم عقد دورتها الثانية في العام 2018.

وتعد قطر واحدة من أهم الشركاء الاستراتيجيين للمملكة المتحدة وهناك عزم على تدعيم هذه العلاقة من خلال إطلاق حوار إستراتيجي سنوي بين البلدين، والاتفاق على عقد جولته الأولى خلال العام 2022 في لندن، ليشكل نقلة نوعية في مستوى الشراكة الوثيقة بين دولة قطر والمملكة المتحدة في مختلف أبعادها الاقتصادية والسياسية والأمنية وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك على غرار تلك المتعلقة بالتنمية والسلم والأمن والدفاع والتغير المناخي وحل النزاعات، متخذين من نهج العمل يدًا بيد آلية قوة على الساحة الدولية.

وتؤكد الأرقام علاوة على ما تقدم منها عمق العلاقة بين البلدين، حيث تؤمن إمدادات الغاز القطري نحو 20 بالمئة من استهلاك بريطانيا من هذه المادة الحيوية. كما تبلغ جملة الاستثمارات القطرية في المملكة المتحدة نحو 40 مليار جنيه استرليني، وذلك بفضل الإرادة المشتركة للقيادة في كلا البلدين الصديقين، لدفع العلاقات إلى أعلى مستوى.

وفي هذا السياق تبرز قطر بين أكبر المستثمرين في المملكة المتحدة، حيث تملك متاجر «هارودز»، ومباني «شارد» و»كناري وارف» في قلب العاصمة البريطانية، وكذلك استحوذت الدوحة على حصة في بورصة لندن، بالإضافة إلى نجاح جهاز قطر للاستثمار في حيازة 22 بالمئة من مجموعة متاجر «سينزبري» و5.9 بالمئة من «بنك باركليز».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X