fbpx
اخر الاخبار
خيارات متعددة للسكن وفرص لاستضافة المشجعين خلال البطولة

“بطاقة هيّا” بوابة المشجعين لدخول قطر وحضور كأس العالم FIFA قطر 2022

الدوحة – قنا:

أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن “بطاقة هيّا” تمثل البوابة الوحيدة للمشجعين الراغبين في الدخول إلى دولة قطر، خلال نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022، وتشمل كافة الجماهير من مواطنين ومقيمين وأيضا الجماهير العالمية.
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في فندق الفورسيزن بحضور لفيف من وسائل الإعلام المحلية والدولية والقنوات الفضائية، حيث أكد السيد سعيد الكواري المدير التنفيذي لمنصة “هيّا” باللجنة العليا للمشاريع والإرث، أن بطاقة هيّا هي بوابة الحضور لجميع الجماهير داخل وخارج البلاد إلى ملاعب كأس العالم FIFA قطر 2022، حيث يشترط على جميع من يرغب في دخول البلاد أثناء البطولة الحصول على بطاقة “هيا” الرقمية التي تستلزم شراء تذكرة لاستصدارها.
وأضاف: “منذ الإعلان عن بطاقة “هيا”، تلقينا العديد من الطلبات التي تمت الموافقة عليها بالفعل”، وسيتعين على جميع المشجعين المحليين والدوليين الذين يحضرون مباريات كأس العالم قطر 2022 تقديم طلب للحصول على بطاقة هيّا، كما يجب على جميع المشجعين الدوليين أيضًا حجز إقامتهم بعد شراء تذاكرهم لدخول قطر وحضور المباريات في الاستادات، بينما يكتفي المواطنون والمقيمون بإدخال رقم تذكرة المباراة ورقم البطاقة الشخصية وتاريخ الميلاد للحصول على البطاقة.
وتعد “بطاقة هيّا”، التي تم الإعلان عن إطلاقها في مارس الماضي، بمنزلة تصريح بالدخول إلى قطر وتحتوي على العديد من المزايا أهمها دخول الملاعب الثمانية للمونديال، وتوفير المواصلات المجانية في النقل العام، بما في ذلك الحافلات ومترو الدوحة والترام، فضلا عن مزايا ستضاف إليها في المستقبل.. مشيرا إلى أنه تم تطوير البطاقة بعدة خيارات خاصة ما يتعلق بعملية التسجيل، والمميزات الحالية تدخل الجماهير على الأماكن السياحية والمواصلات ودخول الملاعب، وتتضمن العديد من المزايا الأخرى، إلى جانب حضور عدد من الفعاليات والأنشطة المصاحبة للبطولة.
وقال الكواري إن اللجنة عملت على تسهيل عملية التقديم على بطاقة هيّا عبر استخدام أفضل التقنيات الحديثة، مشيرا إلى أن كأس العالم FIFA قطر 2022 هي المظلة التي تحتوي على جميع الإجراءات اللازمة التي ينبغي على الجمهور اتباعها لحضور المونديال، مثل شراء التذاكر والحصول على السكن، وبعدها يتم التقديم للحصول على البطاقة عبر المنصة.
وتابع “هناك شقان للتقديم للحصول على البطاقة، حيث يتعلق الشق الأول بالجماهير من خارج البلاد من أصحاب الوثائق الدولية، وهؤلاء عليهم اتخاذ الإجراءات الصحيحة وهي شراء التذاكر والتأكد منها، وحجز مكان السكن والإقامة، والتأكد منه ومن ثم التقديم للحصول على البطاقة، أما الشق الثاني فيتعلق بالجماهير داخل البلاد من أصحاب البطاقات الشخصية، وهؤلاء عليهم اتخاذ خطوتين الأولى شراء التذكرة ومن ثم التقديم للحصول على بطاقة هيّا، وبعد الموافقة يتم تحميل النسخة الرقمية من خلال البرامج الذكية وبرنامج هيا، وجميع الجماهير الراغبين في حضور الملاعب يجب عليهم الحصول على التذكرة باعتبارها إلزامية تسبق الحصول على البطاقة”.
وحول جماهير الدول المجاورة الذين يرغبون في الحضور والعودة في اليوم ذاته، أوضح الكواري أن هناك خيار الإقامة ليوم واحد، وهذا الخيار سيكون متوفرا عبر المنصة، أما بالنسبة لمراكز الخدمات فسيتم تدشين المراكز والإعلان عنها قريبا، وخلالها سيتم طباعة بطاقات هيا.

من جانبه، كشف السيد عمر عبدالرحمن الجابر المدير التنفيذي لإدارة الإسكان في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم للإعلان عن آخر المستجدات حول بطاقة هيّا لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، أن خيارات الشقق والفيلات والمجمعات السكنية والفنادق العائمة وقرى المشجعين وبيوت العطلات هي مطروحة حالياً من خلال المنصة الرسمية، مؤكداً أن بيوت العطلات والفنادق ستكون متاحة أيضا من خلال منصات أخرى، فيما تقع “المخيمات الصحراوية” ضمن خيارات قرى المشجعين، فضلا عن العديد من الخيارات الأخرى التي سيتم طرحها قريباً.
ونوه إلى أن كل شخص مقيم في قطر بإمكانه استقبال 10 أشخاص من “الأقارب والأصدقاء” من خلال تسجيل المستضيف لبيانات الضيف على منصة الإقامة الرسمية، فيما يتعين على الضيف وضع بيانات المضيف على منصة هيا الرقمية للحصول عليها مباشرة.
وأكد أن عدد المسجلين في المنصة يتم تحديثه باستمرار معلنًا عن تلقي المنصة لثلاثة آلاف طلب في اليوم الأول للتدشين في 24 مارس الماضي، مشيرا إلى أن معدل الأسعار للإقامة سيبدأ من 80 دولارا لـ”الليلة الواحدة”، وقد تتغير الأسعار حسب الموقع ونوع السكن الذي يتم اختياره.
وأضاف أنه “بإمكان المشجعين من حاملي تذاكر مباريات البطولة حجز أماكن إقامتهم الآن عبر المنصة الرسمية لحجز أماكن الإقامة، ولا تتجاوز تكلفة الإقامة في بعض الشقق 80 دولارا أمريكيا لليلة الواحدة، فيما يبلغ حجز بعض الغرف في الفنادق العائمة الفاخرة، التي تشتمل على مطاعم وتوفر العديد من الأنشطة الترفيهية، حوالي 180 دولارا فقط في الليلة”.
وسعت اللجنة العليا للمشاريع والإرث لتوفير العديد من خيارات الإقامة التي تناسب جميع المستويات.. مشددة على الالتزام بتوفير خيارات للإقامة بأسعار معقولة تضمن لجميع المشجعين السفر إلى قطر لدعم منتخباتهم، والاستمتاع بالأجواء المونديالية في أول نسخة من البطولة في العالم العربي، وكل ذلك يندرج ضمن جهود البلد المستضيف، والتي تساعد على تحسين تجربة المشجعين الذين سيتم الترحيب بهم في الأشهر المقبلة.
وأشار المدير التنفيذي لإدارة الإسكان في اللجنة العليا للمشاريع والإرث إلى أن المنصة توفر سكنا لجماهير المونديال على مستوى عال من خلال الفنادق المتوفرة في الدولة ذات تصنيف 3 و4 و5 نجوم وهي فنادق محلية وعالمية، كما أن المنصة توفر أيضا خيارات السكن في شقق وفلل تم تجهيزها كوحدات سكنية، وتقدم خدمات سكن بجودة فندقية ذات 5 نجوم وتتواجد هذه الوحدات في أكثر من منطقة في الدولة وبأسعار متفاوتة تخدم رغبات الجمهور.. إلى جانب الخيارات التي وفرتها شركة بروة العقارية بتجهيز 28 ألف غرفة سكنية خلال البطولة، وبالإضافة إلى البواخر الفندقية العملاقة في ميناء حمد الدولي وتوفر أربعة آلاف غرفة في باخرتين لتمكين سكن أكثر من 8 آلاف مشجع، وبجانب القرى السكنية في أربعة مواقع واحدة منها في منطقة لوسيل وتوفر 2500 وحدة سكنية، هذا بجانب الخيارات الإضافية.
ونوه المدير التنفيذي لإدارة الإسكان في اللجنة العليا للمشاريع والإرث إلى أن هناك خيارات أخرى لزوار الدولة خلال المونديال منها، منازل البطولات، حيث يمكن لأفراد المجتمع استخراج رخص للفلل والوحدات السكنية الخاصة بهم تقدم كإحدى المبادرات التي تهدف لإشراك المجتمع، بجانب الإقامة مع الأقارب والأصدقاء، وهذا الخيار يوفر الدخول للمنصة لمن يرغب في استضافة أحد أقاربه أو أصدقائه ليتمكن من إصدار البطاقة بشكل تلقائي وسهل وبسيط.
وتتيح بطاقة هَيّا للمشجعين الدخول إلى استادات البطولة (مع تذكرة مباراة)، والدخول إلى دولة قطر (للمشجعين القادمين من خارج الدولة)، واستخدام وسائل النقل العام بالمجان في أيام المباريات، إضافة إلى التخطيط لتنقلاتهم عبر تطبيق هَيّا، بحسب الموقع الرسمي للحصول على بطاقة هيا.
وسيتمكن المشجعون القادمون من خارج قطر من استخدام بطاقة هَيّا كتأشيرة دخول للبلاد، بحسب اللجنة العليا للمشاريع والإرث، موضحة أنه ليس هناك حاجة إلى تأكيد حجز مكان الإقامة قبل البدء في تقديم طلبي للحصول على بطاقة هَيّا، إلا أنها نبّهت إلى أنه لن تكتمل عملية تقديم طلب بطاقة هَيّا للمشجعين القادمين من خارج قطر إلا بعد التحقق من مكان الإقامة عبر بوابة هَيّا.
وتستضيف دولة قطر النسخة الأكثر تقاربًا في المسافات في تاريخ كأس العالم، والتي تبدأ في 21 نوفمبر المقبل وتستمر حتى 18 ديسمبر من هذا العام، حيث تقع الاستادات المونديالية الثمانية التي تحتضن مباريات البطولة على بُعد ساعة واحدة بالسيارة من وسط مدينة الدوحة، ما يُمكّن المشجعين واللاعبين من التواجد دائمًا في مكان واحد، علاوة على ذلك ستحظى جماهير كرة القدم بفرصة لا مثيل لها لحضور أكثر من مباراة في يوم واحد خلال دور المجموعات.
وستنعكس الطبيعة متقاربة المسافات في قطر إيجابيًّا على تجربة المشاركين من اللاعبين والمشجعين، مع توفر خيارات النقل المتطورة المتاحة للجماهير، والتي تشمل شبكة المترو الحديثة، والطرق السريعة، والحافلات الكهربائية.
ويُنتَظر أن توفر النسخة الاستثنائية من كأس العالم منصة فريدة لتعريف العالم بدولة قطر والعالم العربي، وإتاحة الفرصة لاكتشاف المعنى الحقيقي للضيافة التي يشتهر بها القطريون والعرب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X