fbpx
كتاب الراية

تربية.. كيف نجعل الإبداع عادة؟

إتقان مهارات العمل الأساسية من الخطوات الأولى في الإبداع

الإبداع هو الإلهام، هو أحد أنماط العمل بدوام كامل، هو الروتين المتاح للجميع، ابتداءً من الفنانين لرجال الأعمال والمعلمين والمهندسين وحتى للآباء، وكلّ منهم يستثمره بطُرقه الخاصة، فهو يعتبر عادة، ولتكون شخصًا مبدعًا عليك بالاستعداد لذلك، كُن أنت وفقط، لا يستطيع أحدٌ أن يقدّم لك محتواك أو موضوعك، وإن استطاع أحدهم فعل ذلك سيكون إبداعه الخاص به وليس بك، ولا نستطيع أن نضمن أن جميع أعمالنا ستكون رائعة، إذا التزمنا بهذه الأفكار ستساعد الجميع على الإبداع وسيصبح عادة.
يُمكن للفرد أن يجد أفكاره في كل مكان، فالأفكار تُحيط به من كل جهة، ومع ذلك يجب عليه أن يفهم أولًا طبيعة الفكرة وسماتها، فهناك أفكار سيئة وجيّدة، كما توجد أفكار كبيرة وصغيرة، وبعدها يجب القيام بتحفيز الفكرة من الذاكرة عن طريق الممارسة الواقعية لِما يُقرِّب إليها بكافة الوسائل والأنشطة المُتاحة، ويليها التّمسك بهذه الفكرة والتَّحفّظ عليها في العقل، وأخيرًا تحويلها إلى واقع ملموس، مع التركيز على
إتقان مهارات العمل الأساسية من الخطوات الأولى المُساهمة في الإبداع؛ إذ إنَّ هذه المهارات تمنح الفرد ما يكفي لتنفيذ أفكاره غير المحققة، فالمهارة تكمن في تحويل ما يدور في العقل إلى شيء يمكن إنتاجه والاستفادة منه.
وفي حال التعرض لِفشل ما، يجب أولًا أن تعترف بِفشلك، ثمّ أن تبحث عن الثغرات والأخطاء التي حصلت أثناء تطبيقك لِخطتك المرسومة لِمعرفة ما أدّى إلى هذا الفشل، وفي النهاية تحاول حلّه بِناءً على المُسبب له، وبالتالي سوف يتحوَّل هذا الفشل إلى نقطة قوة بعد دراسة وفهم كل ما يؤدي إليه.
وختامًا إن الإبداع يُصنع ولا يُلهم، توجد فروقات فردية تختلف من شخص إلى آخر بالتأكيد، لكن يوجد أيضًا إلهام خاص بكل فرد، ومهما كانت ظروف حياته يمكن له أن يصل لأقصى درجات الإبداع والنجاح إن قرر ذلك، فالعمل المستمر والسعي الدائم لِلإبداع سيؤديان إلى تحقيق نجاحات

 

[email protected]
[email protected]

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X