fbpx
أخبار عربية
استعرض النتائج ومخرجات اللقاءات مع بوريس جونسون

زيارة صاحب السمو تتصدر الإعلام البريطاني

تحسين أمن الطاقة العالمي في ظل الحرب في أوكرانيا تصدرَ المباحثات

إلقاء الضوء على جهود قطر الدبلوماسية الناجحة حيال الأزمة الأفغانية

مباحثات مثمرة حول دعم الاقتصاد والحفاظ على الاستقرار الإقليمي

تسليط الضوء على لقاء سمو الأمير بجلالة الملكة إليزابيث الثانية

استعراض دور الاستثمارات القطرية في تطوير العلاقات بين البلدين

الدوحة – قنا:

استحوذت زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، إلى المملكة المتحدة على اهتمامات وسائل الإعلام والصحف البريطانية، التي تحدثت بإسهاب عن نتائج هذه الزيارة ومخرجات اللقاءات التي عقدها سموه مع كبار المسؤولين في البلاد، وفي مقدمتهم دولة السيد بوريس جونسون رئيس وزراء المملكة المتحدة.
كما أبرزت الصحفُ ووسائل الإعلام البريطانية لقاء سمو أمير البلاد المُفدى بجلالة الملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة، الذي يعد الأول لجلالتها منذ الإعلان عن المشكلات الصحية التي تعاني منها في الأسابيع الأخيرة.
وقد هيمنَ الجانبُ الاقتصادي على اهتمامات الصحف البريطانية، خصوصًا فيما يتعلق بالاستثمارات القطرية في المملكة المتحدة، ودورها في تطوير العلاقات بين البلدين.
وأكدت صحيفة «ديلي إكسبريس» البريطانية في هذا السياق، أهمية إعلان دولة قطر عن استثمار نحو 10 مليارات جنيه إسترليني في الاقتصاد البريطاني، معتبرة ذلك بمثابة «تصويت بالثقة في الاقتصاد البريطاني بعد الانسحاب من الاتحاد الأوروبي «بريكست»».
ورأت الصحيفةُ أن الاستثمارات القطرية، التي أعلنَ عنها بعد لقاء صاحب السمو مع رئيس الوزراء البريطاني، من شأنها تعزيز قطاعات رئيسية عديدة في الاقتصاد البريطاني.
وأشارت كذلك إلى المباحثات والمناقشات المثمرة التي جرت بين سمو أمير البلاد المُفدى ورئيس الوزراء البريطاني حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خصوصًا فيما يتعلق بدعم الاقتصاد والحفاظ على الاستقرار الإقليمي، وتحسين أمن الطاقة في ظل الحرب في أوكرانيا.
ونقلت «ديلي إكسبريس» ما تضمنته تصريحات رئيس الوزراء البريطاني من إشادة بدولة قطر كشريك مميز للمملكة المتحدة، وذلك بفضل قيادة سمو الأمير.

كما نوّهت الصحيفةُ بمشروع شركة «رولز رويس» لتصنيع مفاعلات نووية صغيرة لتوليد الطاقة، وهو المشروع الرائد الذي سيمولُ باستثمارات قطرية، وكذلك المشروع المشترك بينهما لتطوير المشروعات الصغيرة في مجال التكنولوجيا الخضراء.
من جانبها، أبرزت صحيفة «الإندبندنت» على موقعها الإلكتروني دعوة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، التي وجهها لدولة السيد بوريس جونسون رئيس وزراء المملكة المتحدة لحضور منافسات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 نهاية العام الجاري.
ونقلت الصحيفة تصريحات سموه التي أكد خلالها على أن العام الجاري هو «عام استثنائي لقطر» كمستضيف للحدث الرياضي الكروي الأبرز في العالم.
من جهة أخرى، ركزت «الإندبندنت» على المباحثات بين سمو الأمير ورئيس الوزراء البريطاني، والتي تناولت الأمن والتعاون الاقتصادي والاستثمارات والتغير المناخي، ومساهمة قطر في تخفيف حدة أزمة الطاقة العالمية في ظل استمرار الحرب على أوكرانيا.
كما ألقت الضوءَ أيضًا على الجهود الدبلوماسية التي قامت بها دولة قطر حيال الأزمة الأفغانية، مشيرة إلى إشادة رئيس الوزراء البريطاني بدور دولة قطر الكبير بهذا الشأن.
وبدورها، أبرزت صحيفة «فايننشال تايمز» أهمية توقيت إعلان وفد دولة قطر عن استثمارات بنحو 10 مليارات جنيه إسترليني في الاقتصاد البريطاني، والتي ستشملُ قطاعات التكنولوجيا والرعاية الصحية والبنية التحتية والطاقة النظيفة.
وقالت الصحيفةُ في هذا السياق: «إن هذه الاستثمارات تأتي في وقت تبذلُ فيه بريطانيا جهودًا كبيرة لجذب استثمارات أجنبية لدعم اقتصادها في ظل الأزمة التي يمر بها».
ونقلت «فايننشال تايمز» تصريحات لسعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، والتي أوضح فيها أن الاستثمارات القطرية ستأتي من جهاز قطر للاستثمار، كما تضمنت تصريحات سعادته تطلعه إلى أن توفرَ هذه الاستثمارات فرصًا كبيرة للمملكة المتحدة وقطر في المستقبل القريب.
وأشارت الصحيفةُ إلى الاستثمارات القطرية الموجودة في المملكة المتحدة، والتي تشمل مجالات عديدة، خصوصًا المتمثلة بمتاجر «هارودز» الشهيرة في وسط لندن، وبرج «الشارد» الأعلى في بريطانيا وأوروبا.
من جهة أخرى، نوهت «فايننشال تايمز» بالأهمية الكبيرة لواردات الغاز المسال القطري، والتي تمثل 40% من واردات بريطانيا من الغاز، خاصة بعد أزمة الحرب في أوكرانيا، وتداعيات الحظر على النفط والغاز الروسي.
ولفتت الصحيفة إلى أن هناك محادثات جارية بين بريطانيا وقطر لزيادة إمدادات الغاز المسال لبريطانيا في الفترة المقبلة.
من جانبها، ركزت صحيفة «ديلي ميل» على لقاء سمو الأمير مع الملكة إليزابيث في قلعة ويندسور، والحفاوة التي استقبلت بها سموه رغم المشكلات الصحية التي تعاني منها مؤخرًا، وقد أفردت الصحيفة مساحة كبيرة على موقعها الإلكتروني لصور اللقاء بينهما.
واهتمت الصحيفةُ كذلك بتصريحات سمو أمير البلاد المُفدى، والتي قال فيها: «إن هذا العام هو عام استثنائي لقطر كدولة مستضيفة لكأس العالم»، وكذلك الدعوة التي وجهها سموه لدولة رئيس الوزراء البريطاني لحضور منافسات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.
وأبرزت الصحيفةُ كذلك تأكيد رئيس الوزراء البريطاني على التعاون بين البلدين في مجالات الأمن والتغير المناخي، وجهود قطر في التخفيف من حدة أزمة الطاقة العالمية.
كما ألقت «ديلي ميل» الضوءَ على جهود دولة قطر حيال الأزمة الأفغانية، ودورها المهم في إجلاء الرعايا الغربيين من أفغانستان في الصيف الماضي.
من ناحيتها، تناولت شبكة «سكاي» الإخبارية لقاء سمو أمير البلاد المُفدى بجلالة الملكة إليزابيث الثانية، ملكة المملكة المتحدة، في أول لقاء لها منذ الإعلان عن المشكلات الصحية التي تعاني منها في الأسابيع الأخيرة، والتي أدت إلى عدم تمكنها من إلقاء بيان الحكومة أمام البرلمان منذ أسبوعين.
كما أشارت الشبكة أيضًا إلى دعوة سمو أمير البلاد المُفدى لدولة رئيس الوزراء البريطاني لحضور بطولة كأس العالم، التي تستضيفها قطر في شهري نوفمبر وديسمبر المُقبلين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X