fbpx
اخر الاخبار
خلال الربع الثالث من العام الجاري.. محلل مالي :

مؤشر البورصة وضع حدا لتراجعه وانتعاش متوقع في أدائه

الدوحة – قنا: 

عاود مؤشر بورصة قطر منحاه التصاعدي، في نهاية تعاملات الأسبوع الرابع من شهر مايو الجاري، حيث تمكن من تحقيق مكاسب بلغت 98.290 نقطة، أي بنسبة نمو ناهزت 0.770 بالمئة، ليستقر عند مستوى 12828 نقطة.
وقال السيد رمزي قاسمية، المحلل المالي في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن مؤشر بورصة قطر التقط أنفاسه خلال هذا الأسبوع، وتمكن من وضع حد لسلسلة التراجعات التي سجلها خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، والتي ارتبطت – أي هذه السلسلة – مع حركة التصحيح وجني الأرباح التي ميّزت المشهد في الفترة الماضية.
وأكد المحلل المالي على أن كافة الدلائل تشير إلى أن مؤشر بورصة قطر سيكسر حاجز الـ13 ألف نقطة خلال الفترة القادمة وسيتراوح بين 13300 و13600 نقطة، مستفيدا من المستويات العالية لأسعار النفط وبقائه لفترة طويلة فوق مستوى 100 دولار للبرميل، وهو ما سينعكس على نتائج الشركات المدرجة وخاصة العاملة في القطاع الصناعي، بالإضافة إلى توقع تحقيق البنوك لنتائج إيجابية في النصف الأول من العام الحالي نتيجة رفع أسعار الفائدة.
كما لفت التقرير الأسبوعي لبورصة قطر إلى ارتفاع القيمة السوقية بنهاية تعاملات الأسبوع لتبلغ 718.044 مليار ريال، مقابل مستواها في الأسبوع الماضي البالغ 715.731 مليار ريال، مرتفعة بنسبة 0.323 بالمئة.
وأوضح قاسمية لـ/قنا/ أن دخول المراجعة نصف السنوية للشركات القطرية لمؤشر مورجان ستانلي “إم إس سي آي” حيز التطبيق بداية من 31 مايو الجاري، والمتعلق بالسيولة سيكون له تأثير على المؤشر إيجابا، بالإضافة إلى أن زيادة أوزان بعض البنوك في المراجعة القادمة في أغسطس ستمكن من رفع أداء بورصة قطر.
وكانت “مورغان ستانلي كابيتال إنترناشونال” (إم إس سي آي)، المزود العالمي للأدوات الداعمة لقرارات الاستثمار للمستثمرين حول العالم أطلقت في العام 1988، أول مؤشر شامل للأسواق الناشئة. وهو عبارة عن مؤشر للقيم السوقية مصمم لقياس أداء أسواق الأسهم في الأسواق الناشئة حول العالم.
وأشار التقرير إلى أن قيمة التداول على الأسهم خلال الأسبوع الجاري بلغت 2.727 مليار ريال، من خلال بيع 588.511 مليون سهم، نفذت بإبرام 90.974 صفقة.
وتوقع رمزي قاسمية، في ختام تحليله لأداء المؤشر الأسبوعي، أن يشهد مؤشر بورصة قطر انتعاشة خلال الربع الثالث من العام الحالي بدعم من أداء الشركات التي ستستفيد من فتح رأس مال الشركات المدرجة لملكية الأجانب بنسبة تصل إلى 100 بالمئة وهو ما يعني مزيدا من توجه المحافظ الأجنبية نحو السوق القطرية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X