fbpx
كتاب الراية

همسة ود …. تحديات العمل في مجال خطوط مساندة الطفل

حازت مشاركة الأطفال في المناقشة بالقضايا الخاصة بهم إعجاب الجميع

تلقيت دعوةً من مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي «أمان»، وهو أحد المراكز الخاضعة لإشراف المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، أحد المشاريع الجديدة في مجال حماية الطفل بشكل خاص والأسرة بشكل عام، لحضور حفل افتتاح أعمال المؤتمر الدولي لخطوط مساندة الطفل، والذي نظمه المركزُ على مدى يومين بفندق جراند حياة، وحضرنا الجلسة الأولى من المؤتمر والتي ألقي الضوء فيها على مقاربة مركز أمان وتجربته في مجال خطوط مساندة الطفل وعن أهم الخدمات التي تقدمُ لحماية الفئة المستهدفة من الأطفال، بالإضافة إلى توضيح تحديات العمل في مجال خطوط مساندة الطفل مع المنظمة الدولية لخطوط مساندة الطفل، وعن الاستجابة الطارئة لمساعدة الأطفال في الأزمات.

كما صرحَ السيد عبد العزيز آل إسحاق، المدير التنفيذي للمركز ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر، بأن هذا المؤتمر يُمثلُ أول لقاء تخصصي دولي وإقليمي من نوعه في المنطقة لخطوط مساندة الطفل، كما يشكلُ نقطة تحول لرؤية ورسالة مركز أمان والجهات ذات العلاقة في تعزيز الحماية والتأهيل الاجتماعي لفئة الأطفال، وقد لمست من خلال حديثي مع الحضور من الدول العربية مكانة مركز أمان المرموقة في قيادة منظمات المجتمع المدني دوليًّا وإقليميًّا في مجال خطوط مساندة الطفل.

يأتي تنظيمُ هذا المؤتمر تزامنًا مع امتداد الاحتفال باليوم الدولي لخطوط مساندة الطفل والذي تحتفلُ به المنظمة الدولية لخطوط مساندة الطفل في السابع عشر من شهر مايو كل عام، والمؤتمر يستهدفُ حشد الجهود الدولية والإقليمية لخطوط مساندة الطفل. وتشاركُ 30 منظمة دولية وإقليمية معنية بالقضايا المتعلقة بالطفل، والعديد من المختصين والمهتمين بالمواضيع المتعلقة بالطفل، فتنوع الحضور وتعدد المشاركات الدولية والعربية والخليجية المتميزة، سيعززان تبادل الخبرات والمعلومات بين الجهات المشاركة.

ولفت نظري وحاز إعجاب الجميع مشاركة الأطفال في المناقشة بالقضايا الخاصة بهم من خلال تقديمهم أوراق عمل، وتميزهم في إدارة بعض الجلسات كبادرة يتبناها المركز من أجل إعطاء المزيد من الثقة في هذه الفئة العمرية المبكرة، وقدمت الطالبة العنود مبارك الهتمي حفل الافتتاح.

وقد تمَ الإعلانُ عن إطلاق مشروع منصة «درع أمان» أثناء فقرات حفل الافتتاح والذي يعتبر أكبر منصة إلكترونية عربية لخدمات خطوط مساندة الطفل إلكترونيًّا، والتي تقدمُ محتوى فريدًا من نوعه في علاج وتأهيل ورعاية الفئات المستهدفة.

أهم الأهداف الرئيسية للمؤتمر تتبلورُ من خلال توعية المجتمع المحلي والدولي بحقوق الطفل والدفاع عن هذه الحقوق، ودعم الالتزام الدولي لمواجهة أي انتهاكات بحق الأطفال، وتشجيع الدول المشاركة على إنشاء خطوط مساندة للطفل، وبناء القدرات في إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال الاسترشاد بمقاربة مركز أمان، وكما قالَ السيد عبد العزيز السبيعي رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لحماية الطفل: إن المؤتمر يُمثلُ رصيدًا وطنيًّا وإقليميًّا وعالميًّا ومنطلقًا لوضع الرؤى والخطط التي ترفعُ الاهتمام بالطفولة وحمايتها.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X