fbpx
فنون وثقافة

«إسبريسو للطريق» و«معادن الأرض» في مطافئ

الدوحة – قنا:

افتتحت متاحف قطر معرضين فنيين بمطافئ – مقر الفنانين، الأول، بعنوان «اسبريسو للطريق» للفنان التشكيلي سعادة الشيخ مبارك بن ناصر آل ثاني، والثاني للفنان التشكيلي يوسف بهزاد، بعنوان «معادن الأرض». ويضمُ المعرض الأول 53 لوحة، يوظفُ الفنان فيها أسلوب التجريد والمدارس التكعيبية، ويستلهمُ موضوعاته من المعمار والطبيعة والجغرافيا والحياة اليومية للناس في المدن الكبيرة، ويصنعُ في لوحاته حكايات من إيقاع الأشياء في اللوحة مثل الأشجار والمباني والحيوانات. وفي تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية، قالَ الشيخ مبارك آل ثاني: اخترت اسم «اسبريسو» كرمز للطاقة وللأبعاد الإيجابية للألوان، لأن المعرض أشبه برحلة على الطريق يتأملُ فيها الإنسان الأشياء حوله. أما مصادر إلهامي فتكمن في الجغرافيا، والطبيعة، والمعمار، والتاريخ. ويضمُ معرض «معادن الأرض» 11 لوحة، يستلهمُ الفنان فيها علاقة الناس بالأرض وتفاعلهم معها والعناصر الطبيعية المؤثرة في تشكيلها مثل المعادن. وحول الرسائل التي يبعثُ بها من خلال أعماله وأسلوبه في معالجة الأفكار ونظرة المتلقي لأعماله بين التفاؤل والتشاؤم، قال يوسف بهزاد: إن إلهامي مرتبط بالأرض والتحولات المتبادلة بين «الأرض والإنسان» فنحن نغير الأرض ونعيد تشكيلها وهي تبادلنا نفس التأثير وتعيد تشكيلنا.
وتستمرُ المعارض بمطافئ مقر الفنانين حتى 16 يونيو المُقبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X