fbpx
اخر الاخبار
شركة بريطانية:

صناعة المشروبات الغازية تواجه عجزا في البلاستيك المعاد تدويره 

لندن- (د ب أ):

حذرت شركة بريطانية رائدة في صناعة المشروبات المرطبة من أن هناك حاجة لمضاعفة إنتاج البلاستيك المعاد تدويره في أوروبا بأكثر من ثلاثة أضعاف كي تتحول جميع شركات هذه المشروبات لاستخدام العبوات المعاد تدويرها بنسبة 100 %.
وأكدت شركة “سانتوري بيفيريدج آند فود جي بي آند آي”، صاحبة العلامات التجارية مثل “ريبينا” و “لوكوزاد”، أن جميع عبواتها من حجم 500 مللي، باستثناء الغطاء والملصق، سيتم صنعها بنسبة 100 % من البلاستيك المعاد تدويره المعروف باسم “آر بيت” أو (تيريفثاليت البولي إيثيلين المعاد تدويره) بحلول نهاية العام الجاري.
وتقل نسبة بصمة الكربون في البلاستيك المعاد تدويره بواقع 79 % في المتوسط عن البلاستيك المستخدم لأول مرة، والذي يتم إنتاجه من مواد خام. وتقدر الشركة ما سيتم تجنبه لدى استخدام البلاستيك المعاد تدويره بـ 36 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا، حسبما أفادت وكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا” اليوم الجمعة.
وحذرت الشركة من أن كمية البلاستيك المعاد تدويره، المناسب لتغليف الأغذية والمشروبات، والتي ستكون هناك حاجة إليها يجب أن تزيد بصورة كبيرة كي تستخدمها الشركات الأخرى.
وتنتج أوروبا نحو 3ر1 مليون طنا من (تيريفثاليت البولي إيثيلين المعاد تدويره) بمستوى الجودة المطلوب لتغليف الأغذية والمشروبات. ويجب زيادة هذه الكمية بمقدار 56ر3 مليون طنا كي تتحول جميع شركات المشروبات المرطبة إلى استخدام العبوات البلاستيكية المعاد تدويرها في القارة بنسبة 100 %.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X