fbpx
كتاب الراية

الباب المفتوح …. الحضارة حاضنة التجارة

التقارب الحضاري والثقافي بوابة التعاون والتكامل الاقتصادي

يقول ابن خلدون في مقدمته: إن «المجتمعات البشرية تسير وتمضي وفق قوانين محددة، وهذه القوانين تسمح بقدر من التنبؤ بالمستقبل -إذا ما دُرست وفُقهت جيدًا- وإن هذا العلم (علم العمران كما أسماه) لا يتأثر بالحوادث الفردية وإنما يتأثر بالمجتمعات ككل». ونعلق عليه بأن المجتمعات المتقاربة ثقافيًا تكون أقدر على التكامل والتعاون في كافة المجالات، اعتمادًا على وحدة الهدف وتشابه التحديات، وبالتالي فإن رسم مستقبل أي مجتمع جغرافي أو كيان سياسي يعتمد بشكل كبير على قدرته التكاملية مع باقي المجتمعات الشبيهة، وتلك هي بوابة التعاون والتكامل الاقتصادي بين الكيانات والمجتمعات، إنني إذ أودع هذا الطرح تعليقًا على الحدث المميّز، الذي جمع أصالة التمكين القطرية متمثلة في إدارة كتارا، مع وزارة السياحة والآثار الأردنية وهيئة تنشيط السياحة، في معرض الأردن قصة الحضارة في الدوحة،

في نموذج تقاربي ثقافي اجتماعي رسمي وشعبي، يمثل روح الحضارة والثقافة المشتركة، التي يملكها كافة أبناء هذه المنطقة، وكما كانت الرحلات التجارية للفاتحين المسلمين سببًا في نشر الإسلام في عديد بقاع العالم، دون حرب أو سيف، فإن تعزيز التعاون والتبادل الثقافي والحضاري بين أبناء الوطن العربي، والمنطقة سيعزز على تنمية القطاع التجاري و الشبكة الاقتصادية العربية المشتركة، وخصوصًا في ظل التحولات العالمية القائمة الآن، وتطور المنظومة الدولية إلى مساحة تعدد الأقطاب، الذي يعني بالقطع ولادة نظام عالمي جديد سياسيًا وماليًا وقانونيًا، وعليه فإن الثقافات المتشابهة والمتقاربة بالأهداف والتحديات، عليها التضامن معًا من أجل رفع مكانتها التفاوضية في المجموعة الدولية، وضمان موطئ قدم يحقق المصالح العربية الاستراتيجية المشتركة. وليس أكثر فاعلية من الانطلاق من العمل الثقافي المشترك لتحقيق ذلك، حيث قدم المعرض موضع الطرح، من خلال عرض ثلاثين صورة لأبرز المواقع والمعالم التاريخية والثقافية والسياحية الأردنية شاهدًا حضاريًا لتعبر عن مدى عمق وتنوع التراث الحضاري للأردن من عصور ما قبل التاريخ وحتى الفترات التراثية وإلى يومنا هذا.

افتتح المعرض سعادة السفير الأردني في الدوحة السيد زيد اللوزي ومدير عام دائرة الآثار العامة، عطوفة الأستاذ الدكتور فادي بلعاوي وسعادة الدكتور خالد بن محمد مدير عام الحي الثقافي كتارا، بحضور عدد من السفراء العرب والأجانب لدى دولة قطر.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X