fbpx
الراية الرياضية
واصل تحطيم أرقامه القياسية وأدخل أنشيلوتي التاريخ من أوسع أبوابه

الريال يُكرّس نفسه ملكًا مطلقًا لأوروبا

مدرب الأبطال: أنا محظوظ بالعودة لمدريد الذي لا يخسر المباريات النهائية

باريس – أ ف ب:
تَوّج ريال مدريد نفسه «الملك» المُطلق لدوري أبطال أوروبا بعدما أحرز اللقب للمرة الرابعة عشرة في تاريخه.
وبعدما جعلَ من الفرنسي زين الدين زيدان المدرب الأكثر تتويجًا تواليًا باللقب (ثلاث مرات بين 2016 و2018)، أهدى ريال مدربه الجديد القديم الإيطالي كارلو أنشيلوتي الإنجاز لأن يكون أول مدرب يحرز اللقب أربع مرات في تاريخ المسابقة بنسختيها السابقة والحالية، بعدما سبق له أن توج به مع ميلان (2003 و2007) ومع النادي الملكي بالذات (2014) في مروره السابق به.
وقالَ المدرب الإيطالي: «لا أصدق ذلك لقد خضنا موسمًا رائعًا، لعبنا جيدًا، كانت مباراة صعبة وعانينا كثيرًا، خصوصًا في الشوط الأول. في النهاية، أعتقد أننا نستحقُ الفوز في هذه المسابقة».
وعن إحرازه اللقب للمرة الرابعة، تابعَ: «أنا رجل قياسي كنت محظوظًا للعودة إلى هنا العام الماضي وأن أخوض موسمًا رائعًا، أعتقد أننا تخطينا مباريات صعبة. الجمهور ساعدنا كثيرًا في المباراة الأخيرة. ساعدونا كثيرًا». ولم يكن فينيسيوس جونيور البطل الوحيد في ضاحية سان دوني الباريسية، بل لعب الحارس البلجيكي تيبو كورتوا دورًا أساسيًا بتألقه في وجه محاولات ليفربول ولا سيما المصري محمد صلاح الذي كان يبحثُ عن الثأر من النادي الملكي بعدما حُرِمَ من إكمال اللقاء أمامه عام 2018 بسبب إصابة في الكتف تسبب بها سيرخيو راموس. وقالَ كورتوا: «في المؤتمر الصحفي، قلتُ إنه عندما يلعب ريال مدريد مباريات نهائية، يربح قلت ذلك نظرًا للتاريخ الجيد».
وتابعَ: «كنت بحاجة للفوز في مباراة نهائية من أجل مسيرتي، من أجل الجهود التي بذلتها، كي يحظى اسمي بالاحترام لأني أعتقد أني لم أُحترم كما يجب، خاصة في إنجلترا لقد قرأت العديد من الانتقادات حتى من موسم رائع». وتابعَ: «أنا سعيد وفخور جدًا بأداء الفريق، لقد تغلبنا على أفضل فرق العالم، مانشستر سيتي وليفربول كانا مذهلين هذا الموسم، قدّم ليفربول مباراة عظيمة، لكن حصلنا على فرصة واحدة وسجلنا منها».

فينيسيوس يتطلع للمزيد من البطولات

يأملُ المهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور أن يكون لقب دوري أبطال أوروبا بداية للعديد من الألقاب القارية، وذلك بعد تسجيله هدف الفوز في شباك ليفربول الإنجليزي في النهائي الأوروبي. وفاز الريال بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة ال 14 في تاريخه بعد أن حصد لقب الدوري الإسباني قبل أربع جولات من نهاية الموسم.
وقالَ فينيسيوس لشبكة «موفيستار»: «أعجز عن التفسير، ليس لدي فكرة عما فعلته أمس، حان وقت الاحتفال وأن نحظى بالكثير من المتعة، لقد استمتعنا بما حققناه، القدوم إلى هنا والفوز، ليس هناك ما هو أفضل من الفوز بهذا القميص».

رئيس ريال مدريد يؤكد بعد المجد القاري:أنشيلوتي قائد أوركسترا رائع

«مبابي بات من الماضي»، لم يتردد رئيس ريال مدريد الإسباني فلورنتينو بيريس في التأكيد أن صفحة الدولي الفرنسي قد طويت بعد دقائق من تتويج ناديه بلقبه الرابع عشر في دوري أبطال أوروبا.
قالَ: «سيستمرُ ريال مدريد دائمًا في العمل على ضم أفضل اللاعبين، لكن مبابي بات من الماضي بالفعل، لم يحدث شيء، قدم مدريد موسمًا رائعًا وهو موضوع منسيّ الآن».وتابعَ الرئيس: «لا يوجد مبابي، هناك حفلة ريال مدريد».قالَ بيريس: «أنا سعيد، لقد كافحنا وعملنا طوال الموسم من أجل أن نصلَ إلى هنا. في دوري الأبطال، حالفنا الحظ أحيانًا وعاندنا في البداية، لأننا واجهنا كل الفرق الصعبة، ولكن تمكنا من التغلب عليها جميعها». وعن الإيطالي كارلو أنشيلوتي، قالَ بيريس: «إنه قائد أوركسترا رائع، يعرفُ نفسية اللاعبين، يعرف ريال مدريد جيدًا ويعرفُ كرة القدم جيدًا».

مارسيلو ودع مدريد ب 25 لقبًا

أعلنَ المدافع البرازيلي المخضرم مارسيلو رحيله عن صفوف ريال مدريد بعد يوم واحد من التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة ال 14 في تاريخ النادي الملكي. ولعبَ مارسيلو في ريال مدريد منذ عام 2007، وخاض حوالي 550 مباراة مع الفريق ليحل ثانيًا خلف كريم بنزيما في قائمة اللاعبين الأجانب الأكثر مشاركة مع النادي الملكي. وأكدَ مارسيلو الذي جلس على مقاعد البدلاء خلال الفوز على ليفربول الإنجليزي في نهائي دوري أبطال أوروبا، أنه سيرحلُ عن الريال عقب انتهاء عقده بنهاية يونيو المقبل. ويرحلُ مارسيلو عن الريال بعد أن حصد 25 لقبًا، كأكثر اللاعبين فوزًا بالألقاب في تاريخ النادي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X