fbpx
اخر الاخبار
مع استقرار إصابات كورونا..

بكين تخفف قيود كوفيد-19 وشنغهاي تستعد للعودة للحياة الطبيعية 

الراية – وكالات

أعلنت شنغهاي اليوم الأحد خطوات أخرى نحو العودة إلى الحياة الطبيعية بشكل أكبر وإنهاء إغلاق كوفيد-19 الذي استمر شهرين هذا الأسبوع بينما أعادت بكين فتح أجزاء من وسائل النقل العام وبعض مراكز التسوق وصالات الألعاب الرياضية وأماكن أخرى مع استقرار عدد الإصابات.

واعتبارا من يوم الأربعاء يهدف المركز التجاري الصيني البالغ عدد سكانه 25 مليون نسمة إلى إنهاء الإغلاق الذي ألحق أضرارا جسيمة بالاقتصاد وشهد فقد كثيرين من سكانه دخولهم ومواجهة صعوبة من أجل الحصول على الغذاء والتأقلم نفسيا مع العزلة المطولة.

وتتعارض القيود المؤلمة لفيروس كورونا في المدن الصينية الكبرى مع الاتجاهات التي شوهدت في بقية العالم والتي انتقلت إلى حد كبير نحو التعايش مع الفيروس حتى مع انتشار الاصابات.
وقالت يين شين المتحدثة باسم الحكومة في شنغهاي أكثر مدن الصين سكانا إن المركز المالي الصيني سيخفف من شروط اختبارات الكشف عن كوفيد-19 اعتبارا من يوم الأربعاء لمن يرغبون في دخول الأماكن العامة أو استخدام وسائل النقل العام لتشجيع استئناف العمل والعودة إلى الحياة الطبيعية.
وقالت يين إن “الوضع الحالي للجائحة في المدينة مستمر في الاستقرار والتحسن”. وأضافت أن استراتيجية شنغهاي “تتمحور الآن نحو تطبيع الوقاية والسيطرة”.

وقالت في إيجاز صحفي إنه اعتبارا من يوم الأربعاء سيتعين على من يدخلون الأماكن العامة أو يستقلون وسائل النقل العام إظهار نتيجة سلبية لاختبار للكشف عن كورونا تم إجراؤه في غضون 72 ساعة مقابل 48 ساعة قبل ذلك. ولن تحدث تغييرات على الاختبارات بالنسبة لمن يريدون مغادرة المدينة.
وتم السماح لعدد أكبر من الناس مغادرة شققهم ولمزيد من الشركات باستئناف نشاطها رغم أن العديد من السكان لا يزالون محصورين إلى حد كبير في مجمعاتهم السكنية ومعظم المحلات التجارية تقتصر على خدمات التوصيل فقط.

وقالت صحيفة شنغهاي سيكيوريتيز نيوز الحكومية اليوم الأحد إن السلطات وافقت على إعادة فتح 240 مؤسسة مالية في المدينة اعتبارا من يوم الأربعاء لتضاف إلى قائمة تضم 864 شركة أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر. وهذا من أصل ما يقرب من 1700 شركة مالية في شنغهاي.
وقالت الصحيفة يوم السبت إن أكثر من عشرة آلاف مصرفي ومتعامل يعيشون ويعملون في مكاتبهم منذ بدء الإغلاق سيعودون تدريجياً إلى ديارهم.
وسمحت شنغهاي بالفعل لشركات التصنيع في مجالات صناعة السيارات وعلوم الحياة والمواد الكيميائية وأشباه الموصلات باستئناف الإنتاج منذ أواخر أبريل نيسان.

وفي العاصمة بكين سُمح للمكتبات والمتاحف والمسارح وصالات الألعاب الرياضية بإعادة فتح أبوابها اليوم الأحد في المناطق التي لم تشهد حالات إصابة مجتمعية بفيروس كورونا لمدة سبعة أيام متتالية.
وسجلت شنغهاي ما يزيد قليلا عن 100 إصابة يومية بكوفيد-19 اليوم الأحد بينما سجلت بكين 21 إصابة وكلاهما يعكس اتجاها نزوليا على مستوى البلاد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X