fbpx
اخر الاخبار

دوري أبطال إفريقيا : الأهلي المصري يواجه الوداد المغربي في النهائي غداً

الدار البيضاء – قنا :

يحل فريق الأهلي المصري ضيفاً على نظيره الوداد المغربي غدا /الإثنين/ على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء في نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا، في مواجهة ينتظر أن تكون قوية ومثيرة.
ويسعى الأهلي لتحقيق اللقب للمرة الثالثة توالياً ، وتعزيز رقمه القياسي إلى 11 لقباً قارياً ، بينما يعمل الوداد للفوز في المباراة وإحراز اللقب الثالث في تاريخه.
وكان الوداد قد توج على أرضه بفوزه على الأهلي بهدف من رأسية وليد الكرتي بعد أن تعادلا بهدف لكل فريق في مباراة الذهاب بالقاهرة عام 2017 ، لتتجدد المواجهة غداً بعد 5 أعوام على اللقب القاري بين فريقين يعدان من أفضل فرق القارة السمراء.
وتعتبر المباراة النهائية غدا الإثنين في البطولة الافريقية هي الثالثة بين الفرق المصرية والمغربية، بعد نهائي 2017 بين الاهلي والوداد وحسمها الوداد، و2002 بين الزمالك والرجاء البيضاوي وتوج بها الزمالك .
وخلال البطولة لم يقدّم الفريق المصري مستوى ثابتاً، إذ انتظر الجولة الأخيرة لدور المجموعات لحسم التأهل الى ربع النهائي، بعدما حل ثانياً في المجموعة الأولى خلف ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي.
وفي ربع النهائي اصطدم الاهلي بعقبة الرجاء البيضاوي وتخطاه بفوزه ذهاباً بهدفين مقابل هدف وتعادلهما إياباً بهدف لكل فريق، وفي نصف النهائي ضرب بقوة واكتسح ضيفه وفاق سطيف برباعية نظيفة في القاهرة قبل تعادلهما إياباً بهدفين لمثلهما في الجزائر.
ويأمل الأهلي في الظهور بمستوى مشرف يقوده لتحقيق الفوز والظفر باللقب وسط تحد كبير في ظل رفض محكمة التحكيم الرياضي طلبه بخوض المباراة في ملعب محايد وتأجيلها.
وعلى الصعيد الفني يضم الأهلي في صفوفه ستة لاعبين خاضوا النهائي قبل خمس سنوات هم التونسي علي معلول وعمرو السولية ورامي ربيعة ومحمد هاني ووليد سليمان والحارس محمد الشناوي الذي كان احتياطياً.
ويبحث المدرب الجنوب إفريقي بيستو موسيماني عن اللقب الرابع في مسيرته بعدما قاد ماميلودي صنداونز الى لقب 2016 وبالتالي معادلة إنجاز المدرب البرتغالي مانويل جوزيه الذي توج مع الأهلي أعوام 2001، 2005، 2006 و2008.
وقال موسيماني “تحقيق اللقب للمرة الثالثة توالياً ليس أمراً سهلاً، لكنني بالإضافة للاعبين لا نبحث عن مجد أو تاريخ شخصي، ونمثل النادي الأهلي صاحب التاريخ الكبير”.
في المقابل، عملت إدارة نادي الوداد البيضاوي خلال السنوات الأخيرة على بناء فريق جديد بقيادة المدرب وليد الركراكي لتتغير تشكيلة الفريق نسبياً ، ويقوده غداً الحارس الدولي أحمد رضى التكناوتي والظهير الدولي يحيى عطية الله ونجمي الوسط يحيى جبران صاحب 5 أهداف في المسابقة، وأيمن الحسوني بالإضافة الى المهاجم الكونغولي غي مبينزا.
وواجه الوداد نظيره المصري في 10 مباريات سابقة، 5 منها في مصر ومثلها في المغرب، فحقق الأهلي الفوز في 4 مباريات، فيما سيطر التعادل على 4 مواجهات، وحقق الوداد الفوز مرتين.
وتعود آخر مواجهة بين الفريقين الى نصف نهائي نسخة 2020، حين حقق الأهلي الفوز ذهاباً بهدفين نظيفين في الدار البيضاء وإياباً بثلاثة أهداف لهدف في القاهرة.
ورفع الركراكي مستوى فريقه حيث يتصدر ترتيب بطولة الدوري المحلي أمام غريمه التقليدي الرجاء، ويأمل في تحقيق الثلاثية التاريخية مع التتويج بلقب كأس العرش، حيث سيواجه الرجاء أيضاً في الدور ربع النهائي.
وقال مدرب الوداد “الصحافة تصف الأهلي بالوحش أو الغول أو فريق القرن بالقارة، سنواجه هذا النادي الكبير وهو يملك 10 بطولات دوري أبطال إفريقيا والأكثر تتويجاً بمصر وإفريقيا وربما على مستوى العالم”.
وأسند الاتحاد الافريقي /كاف/ إدارة اللقاء الى الحكم الجنوب افريقي فيكتور غوميز، وهو ما أثار اعتراض النادي البيضاوي بسبب وجود مواطنه موسيماني على رأس الإدارة الفنية للأهلي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X