fbpx
فنون وثقافة
افتتح أمس في متحف قطر الوطني

«قصة حقيبة».. رحلة عبر الزّمن بين الماضي والحاضر

الدوحة- هيثم الأشقر:

افتتح أمس في متحف قطر الوطني الفصل الرابع من سلسلة معارض «قصة حقيبة: Heritage Hermès» المتنقلة، والتي تستعرض حكاية Hermès منذ انطلاقتها وحتى اليوم. والمعرض الذي يستمر حتى 11 يونيو المقبل. يأتي ضمن فعاليات العام الثقافي «قطر- الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا 2022» حيث يدعو المعرض زواره إلى السّفر عبر الزّمن بين الماضي والحاضر، لاكتشاف حقائب شاعريّة وعمليّة في آنٍ معًا، حقائب ابتدعَتها مُخيّلة خصبة لا تعرف حدودًا لتبقى رموزًا عابرة للزّمن. ويستهلّ المعرض بتاريخ حقيبة Haut à courroies الّتي أبصرَت النّور في مطلع القرن العشرين، وهي حقيبةٌ تعود جذورها إلى عالم الفروسيّة وتشهدُ على توسع اختصاصات الدّار لتشمَلَ الأغراض الجلديةّ. وينقسم المعرض إلى عدّة محاور، فهناك مساحة مُخصّصة لحقائب اليد الصّغيرة، والحقائب النّسائيّة (Kelly، وConstance، وSimone Hermès، إلخ.)، وحقائب الرّجال (Sac à dépêches، وحقيبة Cityback الرياضيّة.. إلخ.)، وحقائب السّفر (Plume، وHerbag، إلخ)، والحقائب الرّياضيّة، حيث يلُقي المعرض الضّوء على المراحل المفصليّة في قصّة كل منها. وشهِدَت هذه الحقائب تغييرات جذريةّ على امتداد القرن الماضي بالتّزامن مع التغيّرات التي شهِدَها المجتمع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X