fbpx
اخر الاخبار

ليفربول يطلب التحقيق في أحداث المباراة النهائية لدوري الأبطال

باريس – (د ب أ) :

مع تأخير انطلاقة المباراة لمدة 40 دقيقة كاملة ، دعا نادي ليفربول الإنجليزي إلى فتح تحقيق في “الأحداث غير
المقبولة” التي أحاطت بالمباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتأخر انطلاق المباراة 40 دقيقة أمس السبت على ملعب “استاد دو فرانس” في ضاحية “سان دوني” بالعاصمة الفرنسية باريس.

The real story of the UEFA Champions League final carnage Liverpool fans faced in Paris

وتعلل المنظمون في البداية بأن التأخير يأتي لأسباب أمنية ثم بوصول المشجعين متأخرا.

وخسر ليفربول المباراة أمام ريال مدريد الإسباني بهدف نظيف ، فيما أظهرت مقاطع تلفزيونية مصورة وجود العديد من المقاعد الشاغرة في مدرجات جماهير ليفربول بالتزامن مع الموعد الأصلي المقرر لانطلاق فعاليات المباراة.

The real story of the UEFA Champions League final carnage Liverpool fans faced in Paris

وأشارت تقارير إخبارية وتغريدات على شبكات التواصل الإجتماعي إلى وجود مشاهد فوضوية خارج الاستاد ، وأن العديد من المشجعين انتظروا لساعات من أجل الدخول إلى الاستاد بل إن بعض المشجعين أيضا حاولوا الدخول إلى
الاستاد دون تذاكر حضور المباراة.

The real story of the UEFA Champions League final carnage Liverpool fans faced in Paris

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بعد هذا : ” تم حجب البوابات الدوارة الموجودة خلف مدرجات ليفربول من قبل الآلاف من المشجعين الذين اشتروا تذاكر مزيفة لا تعمل في هذه البوابات الدوارة”.

وأوضح : ” أدى هذا إلى تزاحم وتراكم عدد المشجعين الذين يحاولون الدخول ، ما أسفر عن تأخر بداية المباراة لمدة 35 دقيقة للسماح لأكبرعدد ممكن من المشجعين الذين لديهم تذاكر سليمة بالدخول”.

وأكد اليويفا أن الشرطة فرقت الجماهير بالغاز المسيل للدموع وأضاف: “الاتحاد الأوروبي متعاطف مع المتضررين من هذه الأحداث ، وسيراجع ويقيم هذه الأمور بشكل عاجل مع الشرطة والسلطات الفرنسية ، والاتحاد الفرنسي
لكرة القدم”.

وفي الوقت نفسه ، أوضح ليفربول : ” نشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب أحداث الدخول إلى الاستاد وانهيار السياج الأمني الذي واجهه مشجعو ليفربول هذا المساء في استاد دو فرانس”.

وأضاف : “إنها المباراة الأعظم في كرة القدم الأوروبية ، وكان يجب ألا يمر المشجعون بهذه المشاهد التي رأيناها… طلبنا رسميا فتح تحقيق رسمي في الأسباب وراء هذه الأحداث غير المقبولة”.

وكانت الشرطة الفرنسية نشرت تغريدة باللغات الإنجليزية والإسبانية والفرنسية قبل وقت قصير على الموعد الأصلي لانطلاق المباراة ، وذكرت فيها : “لا تدخلوا عنوة” إلى الاستاد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X