fbpx
كتاب الراية

ما بين السطور.. حين تغيب القسمات

حين تغيب الصورة عن كل النظرات..

تبقى عين الحب لتجمعها من دون شتات..

حين يغيب الصوت.. وتنقطع البسمات..

يبقى صوت الحب يدندن في كل الطرقات..

حين تغيب البسمة عن كل القسمات..

تبقى صور الحب تطوقنا كل اللحظات..

حين تغيب الضحكة..

ويغلفها الدمع وأصوات الآهات..

لسنا نأمل إلا أن يلقانا صوت الحب..

وصوت الضحكة في كل الأوقات..

حين تغادرنا الأحلام..

وترحل كل الآمال المغروسة في السنوات..

لا نتأمل إلا وجه الحب يطالعنا كل الوجهات..

حين تغادرنا الأشواق وترحل عن دمنا اللهفات..

سوف تطالعنا عين الأشواق..

وتسرقنا من كل دموع الفقد..

من الآهات..

حين تحن الشمس لموطنها خلف الآفاق..

وتراودنا حتى نغفل عن رؤيتها ولو لحظات..

لا يبقى في الأفق سوى صوت الآمال..

وصمت الوجد.. وأنهار الدمعات..

حين يطالعنا بدر فضي من فوق الشرفات..

ويراقبنا من مخبئه طول ليالٍ دون سبات..

تتجلى الدمعة فوق السطر..

وتشرق آلاف الكلمات..

حين تخبئ تلك النجمة كل الألق وكل الحب..

لعشق غاب..

وقلب ذاب..

ونور لا يتحمل من كل همومي النظرات..

تسافر في أوردة الخوف نجوم العمر..

وترحل دون سلام..

أو إنذار..

أو حتى الآهات..

حين تناظرني عيناك بعين الأمس..

وتشرق في قلبي الشرفات..

أبحث في الأفلاك وفي الأذهان..

عن ذكرى تلتصق بروحي وسنيني..

من كل الجبهات..

لست أناضل كي أنساك..

ولست أحاول أن أمحو صورتك الباسمة..

وضحكاتك طول السنوات..

لست أحاول أن أتعايش مع ذكرى لا تنفك..

تلازمني.. وتسايرني..

وتعيق دمي..

وتعيق الضحكة والبسمات..

بل أتمنى يا أنوار العمر..

ونور القلب..

بأن تضوي دربك وطريقك كل اللحظات..

أتمنى أن ترقى فوق المجد..

وفوق الروح..

وما فوق الهامات..

لن أسمح يومًا أن ترحل عني..

كلماتك.. أحلامك..

طلتك المثلى..

ورنين الضحكات..

لن أسمح أن يملأني الوجد..

وعشق الأمس بدونك..

يا أحلى العبرات..

 

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X