fbpx
المحليات
لإرشاد الطلاب بمستقبل كل منها .. خبراء تربويون لـ الراية:

مطلوب خطة تعريفية بتخصصات الابتعاث الحكومي

114 تخصصًا ضمن برامج الابتعاث.. بعضها غير معلوم للطلبة

التعريف بكل تخصص ومستقبله ضمن سوق العمل

استقطاب الطلبة المتميزين للتخصصات التي يحتاجها سوق العمل

تفعيل الإرشاد الأكاديمي وتعريف الطلبة بالتخصصات الجامعية

توفير الحوافز لتخصصات الطب المساعد لعزوف القطريين عنها

الدوحة – إبراهيم صلاح:

طالبَ عددٌ من الخبراء التربويين وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي بوضع خُطة تعريفية شاملة بأبرز تخصصات الابتعاث الحكومي لعام 2022-2023 بعد طرح التخصصات وفقًا لديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي والتي بدأ التسجيل بها السبت 21 مايو الجاري وتستمرُ حتى 30 سبتمبر القادم. وأكدَ هؤلاء خلال تصريحات خاصة لـ الراية أن الوزارة طرحت 114 تخصصًا ضمن برامج الابتعاث الحكومي بما يتضمنُ تخصصات غير معلومة للطلبة، ويتطلبُ خططًا شاملة للتعريف والإرشاد بكل تخصص ومستقبله ضمن سوق العمل مع توفير الحوافز، خاصةً تخصصات الطب المساعد التي تشهد عزوفًا كبيرًا من الطلبة القطريين عن الالتحاق بها كالتمريض والأشعة الطبية وإدارة الرعاية الصحية والصيدلة وصحة ومهنية وسلامة بيئية وصحة الأسنان والإسعاف والرعاية الصحية المستقدمة وعلاج تنفسي وفني أسنان وعلاج الأقدام وفني تخدير.

وشدّدوا على أهمية إطلاق خُطة لاستقطاب الطلبة المتميزين وإرشادهم نحو التخصصات الأبرز والتي يحتاجها سوق العمل، بما في ذلك الطب والطب المساعد إلى جانب التربية والهندسة والتخصصات الزراعية والحاسب الآلي، خاصةً للطلاب مرتفعي التحصيل الأكاديمي بعد حصر تحصيلهم الأكاديمي المرتفع في الفصل الدراسي الأول. ولفتوا إلى أهمية تفعيل الإرشاد الأكاديمي بالمدارس لطلاب الشهادة الثانوية وتعريفهم بالتخصصات الجامعية المختلفة والذي يقدمُ دوره عبر الإرشاد بأبرز التخصصات الجامعية ويضيفُ بعض النصائح للطلاب بالتخصصات التي تتماشى مع مؤهلاتهم وتحصيلهم الأكاديمي فضلًا عن التعرف على الجامعات وشروط الالتحاق بها، موضحين أهمية تنظيم المعارض أو الملتقيات بعد دعوة وفود من مختلف الجامعات الأجنبية فضلًا عن الجامعات المحلية لتعريف الطلبة بالتخصصات المختلفة وشغلهم للمناصب في سوق العمل فضلًا عن شروط الالتحاق بها ومدى مواكبة التحصيل الأكاديمي للطالب للتخصص.

علي المحمود: تخصصات جديدة تحتاج تعريفًا للطلبة

قالَ علي المحمود، الخبير التربوي: من المبشر بالخير وبأننا نسيرُ في مسارنا الصحيح اهتمام الدولة والجهات التعليمية بالابتعاث ومواصلة أبنائنا الطلبة مسارهم العلمي وفي التخصصات التي يتمنون أن تلبي رغبتهم في العملية التعليمية فيما بعد، وأضافَ: لقد جاءَ القرار بتخصيص أكثر من مئة تخصص متنوع تلبي ما تحتاج إليه الدولة في كافة المجالات العلمية وخاصةً الطبية، حيث إن الدولة في حالة من التوسع في هذا المجال الهام، من خلال وجود عدد كبير من المستشفيات والمراكز الصحية والتي تظهرُ الحاجة الملحة لها.

وتابعَ: ظهرت لنا تخصصات علمية طبية قد تكون لأول مرة، وبالتالي لا بد من وجود متخصصين فيها، لذا أرجو أن يكون هناك من يوضحُ لأبنائنا الطلبة الراغبين في التوجه لهذا التخصص ووضع كذلك حوافز تساعدهم على التوجه في هذا المجال الحيوي الهام من منح لتساعدهم في وضع من يكون معهم من المتخصصين في هذا المجال ليتمكنَ من تسهيل المهمة التعليمية لهم.

راشد العودة: التعريف بكافة برامج الابتعاث

أكدَ راشد العودة، الخبير التربوي، أهمية وضع خُطة تعريفية شاملة بأبرز تخصصات الابتعاث الحكومي لعام 2022-2023 التي طرحتها وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي وفقًا لخُطة ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي وتعريف طلاب الشهادة الثانوية بملخص عام لكل تخصص ومميزاته وسوق العمل الخاص به بما ينعكسُ على اختيارات كل طالب وفقًا لمؤهلاته سواء العملية أو المهارات الخاصة به ليستطيعَ الاختيار الصحيح بما يحققُ المعادلة الكاملة ويثري سوق العمل.

وقالَ: تقعُ مسؤولية تعريف الطلاب بالتخصصات الجامعية على عاتق قسم الإرشاد الأكاديمي بالمدارس من خلال تعريف الطلاب بأبرز التخصصات التي يحتاجها الطلبة وإرشادهم نحو التخصص الذي يتماثلُ مع تميزهم العلمي وتحصيلهم الأكاديمي وفقًا لكل مادة، حيث إن التحصيل الأكاديمي المرتفع غير مقرون أبدًا بتخصصات الطب والهندسة والكليات التي تطلب مجموعًا مرتفعًا.وتابعَ: يجب تدشين ملتقى شامل لجامعات الابتعاث والتخصصات التي أعلن عنها ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي فضلًا عن التعريف بكافة برامج الابتعاث التابعة للوزارة.

حسين اليافعي: تفعيل الإرشاد الأكاديمي بالمدارس

أكدَ حسين اليافعي، الخبير التربوي، أهمية تفعيل الإرشاد الأكاديمي بالمدارس لطلاب الشهادة الثانوية وتعريفهم بالتخصصات الجامعية المختلفة، والذي يقدم دوره عبر الإرشاد بأبرز التخصصات الجامعية، ويضيف بعض النصائح للطلاب بالتخصصات التي تتماشى مع مؤهلاتهم وتحصيلهم الأكاديمي فضلًا عن التعرف على الجامعات وشروط الالتحاق بها.

وقالَ: طلاب الشهادة الثانوية غير ملمين بكافة التخصصات الجامعية، وأكثر التخصصات التي تستقطبهم هي التي يحصلون فيها على مبالغ مالية كبيرة عند التوظيف، ولكن سوق العمل يحتاج كافة التخصصات، ولا يمكن شغل الطلبة القطريين لكافة التخصصات دون تصنيف وتوجيههم لمختلف التخصصات الجامعية.وتابعَ: الوزارة لديها خُطة لإرشاد الطلاب المبتعثين للخارج وتعريفهم بالتخصصات والجامعات ضمن برامج الابتعاث الخارجي والتي تم الإعلان عنها مؤخرًا ضمن خطة ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي، وانطلق التسجيل بها السبت الماضي حتى الثلاثين من سبتمبر القادم، وذلك على غرار معرض قطر المهني والذي كان يتم تنظيمه سابقًا.

د.سالم البكري: فجوة كبيرة بين سوق العمل والنظام التعليمي

قالَ الدكتور سالم البكري، الخبير التربوي: هناك فجوة كبيرة بين احتياجات سوق العمل وبين النظام التعليمي، وللأسف الإرشاد الأكاديمي غير موجود، وإن وجد فغير فعال، والأمر لا يقتصرُ فقط على وزارة التربية والتعليم، وإن كان لها الدور القيادي في هذا الأمر، إلا أن هذا لا يعفي باقي الوزارات والمؤسسات الحكومية من مسؤوليتها تجاه هذا الأمر. وتابعَ: علينا استغلال كل فرد ووضعه في الموقع المناسب والتوزيع حسب الأهمية والاحتياج.

وأضافَ: نملك طلابًا متميزين ومتفوقين بل بعضهم لديه أفضل بكثير مما لدى الآخرين، لكن للأسف لا يحسن استغلال هذه القدرات، وأصبح القطاع العسكري هو الهدف الأول لأغلب طلابنا على اختلاف قدراتهم، ما يحرم السوق المحلي من قدراتهم، وهذا الأمر يحتاجُ إلى إعادة نظر وتقديم الأولويات، فنحن كما نحتاج للقائد العسكري، نحتاج للطبيب والمهندس والفني الماهر والمبرمج المتميز، ولن نستطيعَ إيجاد هذا التنوع إذا لم نحسن توجيه طلابنا حسب قدراتهم.

ودعا إلى ضرورة وضع خُطة مشتركة بين ديوان الخدمة المدنية ووزارة التربية والتعليم وربطها بجميع مؤسسات الدولة ووضع الحوافز والمكافآت للطلاب المتجاوبين مع متطلباتها وتطلعات الوطن المستقبلية، لافتًا إلى إعادة وزارة التربية النظر في برنامجها لتوجيه الطلاب منذ نهاية المرحلة الابتدائية.

د.أحمد النعمة: ملتقى للتعريف بالتخصصات الجامعية

أكدَ الدكتور أحمد النعمة، الخبير التربوي، أهمية إطلاق ملتقى لطلاب الشهادة الثانوية العامة للتعريف بخُطة ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي للتعريف بـ الـ 114 تخصصًا التي تمَ طرحها والفئات المستهدفة منها لتوجيه الطلاب نحو التخصصات المناسبة والبرامج التي تتماشى مع تحصيلهم الأكاديمي فضلًا عن التخصصات التي يحتاجها سوق العمل.

وقالَ: إن إعلان ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي لتخصصات الابتعاث للعام الأكاديمي 2022-2023 يعكسُ أهمية استقطاب الطلاب نحو تلك التخصصات وتعزيزهم لها بالأعداد الكافية وفقًا لكل تخصص بما ينعكسُ على توفر كوادر قطرية تشغلُ تلك الوظائف مستقبلًا. وأضافَ: إن التخصصات المطروحة تعكسُ حاجة سوق العمل لها لا سيما مع طرح تخصصات في الطب والطب المساعد والتي تشهد عزوفًا كبيرًا من الطلبة القطريين على الالتحاق بها كالتمريض وأشعة طبية وإدارة الرعاية الصحية والصيدلة وصحة ومهنية وسلامة بيئية وصحة الأسنان والإسعاف والعلاج النفسي وفني أسنان وعلاج الأقدام وفني تخدير.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X