fbpx
الراية الإقتصادية
مؤسسة عبد الله بن حمد العطية الدولية:

6 % ارتفاع أسعار برنت خلال أسبوع

تحسن الطلب يصعد بأسعار الغاز في آسيا

الدوحة – الراية:

قال تقرير مؤسسة عبد الله بن حمد العطية الدولية للطاقة والتنمية المستدامة إن أسعار النفط ارتفعت أمس الأول الجمعة، منهية التعاملات الأسبوعية على صعود مع بداية موسم ذروة الطلب في الولايات المتحدة، في الوقت الذي تتفاوض فيه الدول الأوروبية حول ما إذا كانت ستفرض حظرًا تامًا على النفط الروسي. وصعد خام برنت 2.03 دولار ليستقر عند 119.43 دولار، في حين ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 98 سنتًا، ليستقر عند 115.07 دولار للبرميل.

وعلى المستوى الأسبوعي، ارتفع خام برنت 6 بالمئة، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 1.5 بالمئة. كما تلقت الأسعار دعمًا إضافيًا مع صعود الطلب العالمي على الوقود، حيث تجاوزت العقود الآجلة للبنزين وزيت التدفئة أسعار النفط الخام هذا العام، مع توقعات بأن تظل سوق النفط ترزح تحت ضغط نقص المعروض.

عقوبات روسيا

وفي هذه الأثناء، قال مسؤولون إن دول الاتحاد الأوروبي تتفاوض على فرض مزيد من العقوبات على روسيا، يتم بموجبها حظر استيراد النفط الروسي عبر الناقلات، لكنها قد تؤخر العقوبات على النفط الذي يتم تصديره عبر خطوط الأنابيب، وذلك لاستمالة هنغاريا ودول الاتحاد الأخرى غير الساحلية. وتجدر الإشارة إلى أن رفض بعض الدول الأعضاء، مثل المجر، فرض عقوبات على النفط الروسي، وتردد أعضاء آخرين، حال دون تنفيذ الحزمة السادسة من العقوبات ضد روسيا. وفي سياق منفصل، قال محللون إن القوات الإيرانية احتجزت ناقلتي نفط يونانيتين يوم الجمعة الماضي، الأمر الذي زاد من قلق المتعاملين في أسواق النفط.

ارتفاع أسعار الغاز

ووفقًا للتقرير ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي المسال في آسيا الأسبوع الماضي جرّاء عمليات الشراء من قِبل اليابان وكوريا والهند، بينما تترقب الأسواق عودة الطلب على الشحنات الفورية من قبل المشترين الصينيين بعد تخفيف إجراءات الإغلاق. وقد أدى هذا الصعود إلى تضييق الفارق بين أسعار الغاز الطبيعي المسال في آسيا، وأسعار الغاز الأوروبية على مؤشر TTF الهولندي، والتي انخفضت مع تراجع المخاوف بشأن إمدادات الغاز الروسية. وقالت مصادر صناعية إن متوسط سعر الغاز الطبيعي المسال قدر بنحو 23.40 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، أي بزيادة قدرها دولار واحد عن الأسبوع السابق.

وقال المحللون: إن اليابان وكوريا والهند تساهم بشكل جيد في الحفاظ على انتعاش سوق الغاز الآسيوية. أما في أوروبا، فقد استمر الطلب على الغاز الطبيعي المسال قويًا، حيث تتأثر السوق حاليًا بعوامل الطقس. ومن المتوقع أن تشهد أجزاء من جنوب أوروبا خلال الأسابيع القادمة موجة من الحر هي الأشد منذ حوالي 10 سنوات، ما يعني أن الطلب على الغاز في أوروبا سيظل مرتفعًا. وفي الولايات المتحدة، ارتفعت أسعار العقود الآجلة للغاز الطبيعي بنسبة 8 بالمئة عن الأسبوع السابق، مع تزايد الطلب على الغاز للأسبوع الثاني على التوالي بسبب انخفاض طاقة الرياح.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X