الراية الرياضية
في إشارة إلى انضمامها لدورة الألعاب الخليجية.. لولوة المري:

نقطة تحوّل في تاريخ الرياضة النسائية

وجود المرأة ومشاركتها في التظاهرات الرياضية.. إضافة كبرى

حريصون على إعطاء فرصة للفتيات والنساء وتوفير فرص الإلهام لهن

الدوحة – قنا:
أكدت السيدة لولوة المري، رئيسة لجنة رياضة المرأة القطرية، أنّ انضمام رياضة المرأة إلى دورة الألعاب الخليجية المقامة حاليًا بالكويت يعدُ نقطة تحول مهمة في تاريخ الرياضة النسائية.
وقالت لولوة المري: إن تواجد المرأة ومشاركتها في التظاهرات الكبرى يعتبر إضافة كبرى، وهذا سيدفعُ إلى تحقيق المزيد من التقدم في المجال الرياضي، وتحفيز الجميع على المشاركة الفاعلة ودفع عجلة التقدم الرياضي للأمام.
وأضافت: إن الهدف الأساسي هو زيادة نسبة مشاركة السيدات في الرياضة بعد أن كانت تقتصر على حصص التربية البدنية (الرياضية) بالمدارس فقط، ولذلك فنحن نعمل على تنظيم فعاليات رياضية في مختلف الألعاب والرياضات الجماعية والفردية، مثل كرة القدم وألعاب القوى والكرة الطائرة لتحقيق النتيجة المرجوة، وبالتعاون مع الاتحادات الرياضية.

وقالت لولوة المري: إن هناك إقبالًا كبيرًا على المشاركة في التظاهرات الرياضية، من قِبل اللجنة، حيث ازداد عدد المشاركات، فحاليًا لدينا 500 عضو، و2354 مشاركة، وشاركنا في 365 بطولة، ونجحنا في إحراز 834 ميدالية، معربة عن أملها أن تتواصلَ النجاحات في مختلف الرياضات ووصول المرأة القطرية لمكانة مرموقة رياضيًا. وبيّنت المري أن دورة الألعاب الخليجية المقامة في الكويت حاليًا، تشهدُ مشاركة المرأة القطرية، في ثلاث ألعاب، وهي كرة السلة، وألعاب القوى، والدراجات الهوائية، ولفتت إلى المشاركة الإيجابية، حيث حصدت سمر منصوري الميدالية الذهبية لمسابقة القفز بالزانة، وأحرزت سجى سعدون الميدالية البرونزية لسباق 400 متر حواجز، بينما حصدت رانيا الناجي الميدالية الفضية لمسابقة رمي المطرقة، فيما حصدت ليال تمام الميدالية الفضية لمسابقة السباعي، وتوجت سجى سعدون بالميدالية البرونزية لمسابقة السباعي، وحصدت سمر منصوري الميدالية البرونزية لمسابقة الوثب الثلاثي.
وشددت المري على أن لجنة رياضة المرأة القطرية حريصة على إعطاء فرصة الاستفادة من المشاركة في الرياضة للفتيات والنساء في قطر، وتوفير فرص الإلهام لهن للاشتراك في الرياضة وجعلها جزءًا من حياتهن، لذلك أطلقت اللجنة استراتيجيتها، التي تواكبُ أهدافها وتطلعاتها، وتسهمُ في خدمة القطاع الرياضي وتطوير رياضة المرأة في دولة قطر، وإبراز دورها في المحافل الإقليمية والدولية، وتمكينها من المنافسة في أهم البطولات الرياضية. وأوضحت المري أن استراتيجية اللجنة، التي جاءت منسجمة مع توجيهات القيادة الرشيدة، ترتكزُ على التوعية المجتمعية، وتعزيز ممارسة المرأة للرياضة، وتطوير وتأهيل واستقطاب الفتيات القطريات، وتنشئة جيل مؤهل من القيادات النسائية في المجال الرياضي، والعمل على تطوير الكوادر القطرية، إضافة إلى ترسيخ الثقافة الرياضية والتوعية المجتمعية بأهميتها، وتوفير بيئة رياضية محفزة تسهمُ في تطوير رياضة المرأة بدولة قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X