fbpx
اخر الاخبار

“التجارة والصناعة” و”قطر للتنمية” يطلقان منصة الصناعة المتقدمة بالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي

الدوحة ـ قنا

أطلقت وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع بنك قطر للتنمية، منصة الصناعة المتقدمة في الدولة بالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي، وبحضور ممثلين عن الجهات الثلاث، وكبار مؤسسي الشركات الصناعية والمُصنّعين القطريين.
وتهدف وزارة التجارة والصناعة وبنك التنمية من خلال هذا التعاون الاستراتيجي لتحويل قطر إلى مركز اقتصادي وتصنيعي متقدم عبر تعزيز شبكة علاقاتها الدولية.
وأكد السيد محمد حسن المالكي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الصناعة في وزارة التجارة والصناعة، أهمية هذه المنصة لقادة المؤسسات الصناعية في الدولة والشركات الوطنية الكبرى وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة.
وقال المالكي ، في تصريح له، ” يأتي قطاع الصناعة في صدارة أولويّات دولة قطر على المستوى التنموي بكونه يمثّل ركيزةً أساسيّة من ركائز تنويع الاقتصاد الوطني وعنصراً مهماً لتحقيق الاكتفاء الذاتي للدولة وبناء مستقبل أجيالنا القادمة بما يتماشى مع الرؤية الوطنية 2030″، مشيرا إلى أن “هذه المنصة تمثل مساحة تعاونية لبحث الفرص والتحديات التي يواجهها القطاع الصناعي وتبادل الرؤى والأفكار والخبرات حول القدرات الصناعية والتكنولوجية لبلادنا”.
بدروه قال السيد عبد الرحمن بن هشام السويدي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لبنك قطر للتنمية، ” بهذه المنصة نقطع اليوم الخطوة الأولى على طريق جعل دولتنا مركزًا تصنيعيًا متطورًا، خاصة بعد حضور دولة قطر في الإصدار الأخير من تقرير الشبكة العالمية لمنصات التصنيع المتقدمة بالمنتدى الاقتصاد العالمي.
وأضاف ” يعد هذا شاهدا على أدوات الدعم والمساندة المقدمة لهذا القطاع المهم من قبل بنك قطر للتنمية وكافة الشركاء الإستراتيجيين، وإطلاق المنصة يرسخ من دورنا الإقليمي في هذا المجال، لنتبادل عبره خبراتنا التصنيعية مع مراكز ومنصات دولية نظيرة”.
وتابع “نتطلع للنقاشات الثرية حول سبل صناعة مستقبل اقتصادي أفضل في الفترة المقبلة، وهو ما يحقق من مساعي التنويع الاقتصادي للرؤية الوطنية للبلاد”.
وتسعى منصة الصناعة المتقدمة في قطر إلى شحذ منظومة التصنيع في الدولة عبر تعزيز كفاءتها وتسريع نموها، صانعةً لنفسها بذلك مكانة تصبح معها مساحة تعاونية ومجتمعًا واحدًا يحتضن رواد الصناعات، يجتمعون فيه لنقاش أبرز التحديات وآخر التطورات الصناعية الدولية خاصة آفاق الثورة الصناعية الرابعة (الثورة الرقمية). كما تستثمر المنصة في شبكة العلاقات والشراكات لدى بنك قطر للتنمية مع منصات تصنيعية أخرى حول العالم.
وفي هذا السياق، قال السيد فرانشيسكو بتي، رئيس منصة صناعة مستقبل سلاسل إمداد الصناعة المتقدمة في المنتدى الاقتصادي العالمي “يسعدنا جدًا تعميق أواصر تعاوننا مع بنك قطر للتنمية ووزارة التجارة والصناعة وقطاع الصناعة القطري، ونرحب بدولة قطر في شبكة منصات الصناعة المتقدمة الدولية”.
وأضاف ” نسعى عبر هذا التعاون للاستفادة من قدرات مجتمعنا الدولي لبناء مسارات تحفيزية لتبادل المعلومات، والاحتفاء بالمساعي الحالية لتسريع نمو منظومات التصنيع الإقليمية، والتعاون سويًا لصقل مستقبل التصنيع الدولي وسلاسل التوريد المتكاملة والمستدامة”.
ومن المقرر أن يعقد عقب إطلاق وتفعيل دور منصة الصناعة المتقدمة طاولة مستديرة مغلقة بالإضافة لاجتماع خاص بالشركات الصغيرة والمتوسطة.
وتعتبر منصة الصناعة المتقدمة في دولة قطر واحدة من 13 منصة أطلقها المنتدى الاقتصادي العالمي حول العالم لتطوير القطاع الصناعي الدولي، عبر تبادل المعارف والخبرات وتقوية مكانة المُصنّعين في رحلتهم لمعالجة شتى التحديات على غرار قضايا الأيدي العاملة، والسياسات الحكومية، والتحديات البيئية والمناخية المُلحة.
وتجمع منصات الصناعة المتقدمة أعضاء من القطاعين العام والخاص ورجال الأعمال ومؤسسي الشركات الصغيرة والمتوسطة، رفقة عدد من المؤسسات الأكاديمية النخبوية التي تبحث في الفرص والتحديات التي يواجهها القطاع الصناعي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X