المحليات
بالشراكة مع صندوق قطر للتنمية

قطر الخيرية تنشئ «مراكز صديقة للطفل» بالشمال السوري

الدوحة – الراية:

وفرت «المراكز الصديقة للطفل»، التي افتتحتها قطر الخيرية بالشراكة مع صندوق قطر للتنمية في مناطق قرب مخيمات النازحين في شمال سوريا، خدمات في المجالات الاجتماعية والترفيهيّة والدعم النفسي لـ 23,900 من الأطفال المتضررين. وهدفت الأنشطة الترفيهيّة، التي قدمتها المراكز لمجموعةٍ من الأطفال في مخيمات النزوح، إلى تحسين حالتهم النفسيّة وإضفاء جوٍّ من المرح، وتعليمهم ألعابًا هادفةً من خلال ثلاثة فرقٍ جوّالةٍ تزور المخيمات بشكل يومي.

وقد تم اختيار المراكز الصديقة للطفل بناءً على معايير الأمن والسلامة التي حددها القطاع الفرعي لحماية الطفل، مع ضمان وصول الأطفال النازحين للمراكز بسهولة. حيث تم توفير المواصلات لجميع الأطفال بمن فيهم الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة. كما تم ترميم وتزيين المراكز بالرسومات والألوان المبهجة، مع توفير الأثاث اللازم من طاولات ومقاعد وألواح للرسم والكتابة والقرطاسيّة وغيرها.

الدعم النفسي

وتقدم المراكز الدعم النفسي الاجتماعي المنتظم لصالح 3,000 طفلٍ، بشكل مباشرٍ عن طريق الحوار مع الأطفال في مجموعاتٍ صغيرةٍ، بالإضافة إلى تطبيق أنشطةٍ مشتركةٍ وألعاب تفاعليّة ضمن فريق، من خلال إشراك الأطفال جميعًا والأخذ بآرائهم ومناقشتها. ومع نهاية الجلسات، يكتسب الأطفال المهارات المطلوبة، ومساعدتهم على التعافي وتعزيز قدرتهم على العودة إلى الحالة الطبيعية بعد معايشتهم لأحداث صعبة. ونظرًا لأن واقع النزوح خلق ضغطًا نفسيًّا لدى مقدمي الرعاية، ما أدى إلى تراجع اهتمامهم بأطفالهم، لذا تم تصميم جلسات المهارة الأبوية والتي تهدف إلى إكساب مقدمي الرعاية مهاراتٍ إضافيةٍ للتعامل مع أطفالهم في واقع النزوح. وقد قسمت هذه الجلسات إلى 12 جلسة تستهدف مجموعات مقدمي الرعاية وفق منهج «أنا أتعامل»، والذي يقدم منهجيّة متكاملة تتمحور حول الأطفال ومقدمي الرعاية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X