fbpx
الراية الرياضية
منتخبنا يلتقي نظيره البحريني في مواجهة قوية اليوم

يد الأدعم تقترب من ذهب الألعاب الخليجية

الكويت – عبدالله تاج محمد:
يلتقي منتخبنا الوطني لكرة اليد مع نظيره البحريني اليوم في ختام منافسات دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة المقامة في الكويت بمشاركة نحو 1700 رياضي ورياضية من الدول الخليجية الست.وتكتسبُ المباراة أهمية كبيرة بعد أن انحصرت المنافسة على الميدالية الذهبية بين المنتخبين لتكونَ بذلك المواجهة بينهما حاسمة لتحديد صاحب الميدالية الذهبية، فقد حقق منتخبنا الفوز في مبارياته الثلاث الماضية على السعودية 33-20 وعلى الإمارات 29-21 وعلى الكويت 24-23، وفي المقابل فازَ المنتخب البحريني في مبارياته الثلاث أيضًا على الكويت 30-29 وعلى الإمارات 26-25 وعلى السعودية 35-27.ويتطلعُ منتخبنا إلى تحقيق إنجاز جديد له بالتتويج بالميدالية الذهبية لدورة الألعاب الرياضية الخليجية للمرة الأولى، حيث لم يسبق له الفوز بها في النسختين الماضيتين، فيما على الطرف الآخر يراود المنتخب البحريني الطموح في الحصول على الميدالية الذهبية للمرة الثانية بعد أن كان توج بها في الدورة الأولى التي استضافتها البحرين عام 2011، بينما أحرز المنتخب السعودي الميدالية الذهبية في النسخة الثانية التي أقيمت في الدمام عام 2015.المباراة لن تكونَ سهلةً على منتخبنا في ظل قوة المنتخب البحريني الذي يعدُ أحد أفضل المنتخبات على المستوى الآسيوي والمنافس الأبرز للأدعم في السنوات الأخيرة، حيث التقيا في أربعة نهائيات للبطولة الآسيوية في النسخ الخمس الأخيرة، بالإضافة إلى المباراة النهائية لدورة الألعاب الآسيوية في نسختها الأخيرة التي أقيمت في إندونيسيا عام 2018، ويعدُ المنتخب البحريني هو الوحيد الذي نجح في التغلب على منتخبنا على المستوى القاري في السنوات العشر الأخيرة، وذلك في التصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية، ولذلك فإن منتخبنا مطالب بالتعامل مع المباراة بشكل جيد وتدارك ما حصل في المباراة الأخيرة أمام الكويت والتي بدأها بقوة وتقدم فيها بفارق وصل إلى تسعة أهداف قبل أن يتراجعَ مردود اللاعبين بصورة كبيرة في الشوط الثاني، ما ساعد المنتخب الكويتي على تقليص الفارق لهدف واحد فقط في نهاية المباراة، وبالتالي يجب اللعب بقوة على مدار الدقائق الستين لأن أي تراجع قد يكلف الكثير في مواجهة منتخب قوي مثل البحرين الذي يضمُ لاعبين متميزين في جميع المراكز.وبشكل عام فإن منتخبنا رغم أنه يشاركُ في هذه الدورة بالفريق الرديف إلا أنه يضمُ العناصر القادرة على ترجيح كفته اليوم مثل الحارس رشيد يوسف ولاعب الدائرة المخضرم باسل الريس والجناحين محمد محمود وأنيس زواوي ولاعبي الخط الخلفي عبد الرحمن طارق وأمير دنقير وهاني كاخي وبقية اللاعبين الذين أبلوا بلاءً حسنًا في المباريات الثلاث الماضية خاصة أمام السعودية والإمارات.

أنيس زواوي: جاهزون وهدفنا الفوز بالذهب

أكدَ أنيس زواوي، لاعب منتخبنا الوطني لكرة اليد، على صعوبة مواجهة اليوم، وقال: إن مبارياتنا مع البحرين دائمًا ما تكون صعبة ولها خصوصيتها، نظرًا للتنافس الكبير بين المنتخبين في جميع البطولات خلال السنوات الأخيرة، ولكن الحمد لله نحن جاهزون وهدفنا الفوز وتحقيق الميدالية الذهبية، ونتمنى إن شاء الله التوفيق وتقديم المستوى الذي يضمن لنا تحقيق النتيجة المطلوبة.وأضافَ: إن المنتخب في حالة جيدة خصوصًا بعد الفوز في المباريات الثلاث الماضية والذي يشكلُ حافزًا للاعبين لمواصلة الانتصارات، وأعتقد أن فرصتنا قائمة في الفوز اليوم خصوصًا أننا نعرف المنتخب البحريني جيدًا، وهو بالتأكيد فريق قوي ولكن في الوقت نفسه نحن قادرون على تخطيه إذا ما قدمنا مستوانا الطبيعي.

علي المري نائب المدير:الدورة تميزت بمشاركة أفضل الرياضيين

قال علي المري، أمين السر المساعد للجنة الأولمبية الكويتية، ونائب مدير دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة: إن هذه الدورة تميزت بمشاركة أفضل الرياضيين الخليجيين في مختلف المنافسات سواء من الرجال أو السيدات، ما أسهمَ بظهورها بمستويات فنية عالية بحضور جماهيري كبير.
وأضافَ المري: إن جميع المنتخبات الخليجية حققت نتائج طيبة بمنافسات الدورة بفضل جاهزيتها الجيدة، مؤكدًا أنها بعد النجاح اللافت للدورة تتطلعُ لإقامة المزيد من هذه المحافل الرياضية المجمعة في الفترة المقبلة.
ولفتَ إلى أن المكتب التنفيذي لرؤساء اللجان الأولمبية الخليجية اتخذ مؤخرًا عدة قرارات مهمة من شأنها إقامة المزيد من الملتقيات الرياضية في مختلف دول الخليج على مدار الأعوام الأربعة المقبلة، وهي دورات الألعاب الرياضية للناشئين والصالات المغلقة للفنون القتالية والألعاب الشاطئية إضافة إلى النسخة الرابعة لهذه الدورة.
وذكرَ أن تجربة إقامة منافسات رياضية خاصة بالسيدات في الدورة لأول مرة بجانب مسابقات الرجال شهدت نجاحًا كبيرًا بدليل المشاركة الواسعة للفتيات الخليجيات بمسابقاتها والمتابعة الإعلامية والجماهيرية الكبيرة لفعالياتها.

اليوم منافسات الفرق

خروج لاعبينا من مبارزة سلاح الايبيه

شاركَ لاعبو منتخبنا للمبارزة أمس في مسابقة سلاح الايبيه ضمن منافسات اليوم الثاني للمبارزة. وقد ودعَ لاعبونا المنافسات فقد خرج محمد العولان من الدور ثمن النهائي بعد خسارته أمام الإماراتي خليفة الزرعوني، كما خرج محمد الهزاع من نفس الدور بعد الخسارة أمام الكويتي علي الفضلي، فيما خرج جابر الفدعق ومشعل القحطاني من دور المجموعات، وتختتمُ اليوم منافسات المبارزة بإقامة مسابقة الفرق للأسلحة الثلاثة الفلوريه والسابر والايبيه.

في الكوميتيه وزن فوق 84

برونزية ثانية للكاراتيه

أحرزَ لاعبنا خالد سمير أمس الميدالية البرونزية في مسابقة الكوميتيه وزن فوق 84 كيلو جرامًا، وتعدُ هذه الميدالية الثانية للكاراتيه بعد فوز أدهم هاشم بالميدالية البرونزية أيضًا في مسابقة الكاتا فردي أمس الأول.
وفي المُقابل خسرَ لاعبنا عبدالله بابكر فرصة الحصول على برونزية الكوميتيه وزن تحت 84 كيلو جرامًا بعد خسارته أمام الكويتي أحمد المسفر.
كما خرج يمان أشرف من مسابقة الكوميتيه وزن تحت 67 كيلو جرامًا بعد خسارته أمس أمام الكويتي موسى حسن في الدور ربع النهائي لهذه المسابقة.
وتستكملُ اليوم منافسات الكاراتيه بإقامة المباريات النهائية لأوزان تحت 55 وتحت 60 وتحت 67 وتحت 84 وفوق 84 كيلو جرامًا.

الكويت تحسم صدارة الترتيب العام

حسمت الكويت صدارةَ جدول الترتيب العام للميداليات في دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة بعد نهاية منافسات اليوم قبل الأخير بمجموع 87 ميدالية منها 32 ذهبية و24 فضية و31 برونزية، وتليها البحرين في المركز الثاني بمجموع 59 ميدالية، منها 20 ذهبية و21 فضية و18 برونزية، والإمارات في المركز الثالث بمجموع 46 ميدالية بواقع 18 ذهبية و16 فضية و12 برونزية، وقطر في المركز الرابع بمجموع 49 ميدالية، منها 14 ذهبية و20 فضية و15 برونزية، وتقدمت السعودية إلى المركز الخامس بمجموع 59 ميدالية وتراجعت عمان إلى المركز السادس بمجموع 32 ميدالية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X