fbpx
الراية الرياضية
أدى أمس تدريبه الاستشفائي بفندق حياة ريجينسي

العنابي الأولمبي يفتح ملف المنتخب الأوزبكي

لا توجد إصابات.. وجميع الخيارات متاحة بيد الجهاز الفني

طشقند – رمضان مسعد:
موفد لجنة الإعلام الرياضي
تحت شعار «لا وقت للراحة» فتحَ منتخبنا الأولمبي ملف مباراته المهمة مع المنتخب الأوزبكي غدًا ضمن الجولة الثانية من المجموعة الأولى لكأس آسيا تحت 23 عامًا التي تجرى منافساتها حاليًا في أوزبكستان حتى 19 الشهر الجاري، بعد التعادل الإيجابي للعنابي أمس الأول أمام المنتخب الإيراني 1-1، وبعد الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون أمام واحد من أقوى منتخبات البطولة، فضل التشيلي نيكولاس كوردوفا أن يقتصرَ التدريب أمس على الجوانب الاستشفائية بصالة الجيم في فندق حياة ريجينسي مقر إقامة بعثة منتخبنا في العاصمة طشقند.
وحاولَ كوردوفا والجهاز المعاون من خلال تدريبات الاستشفاء استعادة اللياقة البدنية للاعبين والدخول في أجواء التحضير المباشر للقاء المرتقب أمام المنتخب الأوزبكي المضيف متصدر المجموعة بفوزه على المنتخب التركماني بهدف دون رد في اللقاء الأول لهما بالمجموعة الأولى، ويعتلي المنتخب الأوزبكي صدارة المجموعة بثلاث نقاط وخلفه العنابي والإيراني برصيد نقطة واحدة لكل منهما والمنتخب التركماني بدون نقاط، وبالتالي الجولة الثانية من هذه المجموعة تمثلُ محطة مهمة في مشوار التأهل للدور القادم، ومن المتوقع أن تشهدَ مبارياتها قمة الندية في ظل الرغبة القوية للبحث عن نتيجة إيجابية.

هذا واطمأن الجهاز الفني على حالة جميع اللاعبين خلال التدريب الاستشفائي، حيث لا توجد إصابات، وبالتالي كل الأوراق المتاحة والخيارات ستكونُ بيد التشيلي كوردوفا من أجل وضع يده على التشكيلة الأنسب للقاء المرتقب والهام أمام منتخب أوزبكستان، حيث يتطلعُ العنابي إلى تقديم أفضل مستوى ممكن وتحقيق نتيجة إيجابية تبقيه في حسابات التأهل عن المجموعة الصعبة والقوية، كما استغل كوردوفا التدريب الاستشفائي أمس واجتمع باللاعبين وطالبهم بضرورة التركيز في القادم وتقديم أفضل ما لديهم في مواجهة الغد من أجل الدفاع عن حظوظنا وبدت الحالة المعنوية والبدنية للاعبين في وضعية جيدة، ما يعكسُ تركيزهم الكبير على القادم بحثًا عن الأفضل في البطولة التي تشهدُ مستويات قوية عقب المباريات الأولى للفرق المُشاركة في هذه النسخة القوية.

أسامة الطيري:سندافع بقوة عن حظوظنا

أكد أسامة الطيري، لاعب منتخبنا تحت 23 عامًا، أهمية مباراة الغد أمام منتخب أوزبكستان في الجولة الثانية للمجموعة الأولى. وقالَ: إن الفوز فيها هدفنا من أجل الدفاع بقوة عن حظوظنا في التأهل، خاصة بعد إهدارنا الفوز في المباراة الأولى بالتعادل بهدف لمثله مع إيران. وأضافَ: نعلمُ أن منتخب أوزبكستان يلعبُ على ملعبه ووسط جماهيره، ما يجعلُ المهمة صعبة، ولكنها ليست مستحيلة، وكل شيء وارد في كرة القدم، ويجب علينا أن نلعبَ بقوة ونقاتل من أجل الخروج بأفضل نتيجة ممكنة تبقينا ضمن حسابات التأهل إلى الدور القادم عن هذه المجموعة القوية، وثقتنا في أنفسنا كبيرة، وجميع اللاعبين لديهم رغبة كبيرة في تقديم أفضل ما لديهم من مستوى في هذه المباراة المهمة ونأمل أن يكونَ التوفيق إلى جانبنا من أجل إنجاز المهمة على أكمل صورة ممكنة.

حكامنا يسجلون ظهورهم الأول في البطولة

سجلَ حكامنا المُشاركون في إدارة مباريات كأس آسيا تحت 23 عامًا حاليًا في أوزبكستان حضورهم الأول في البطولة من خلال مباراة كوريا الجنوبية حامل اللقب ومنتخب ماليزيا أمس في الجولة الأولى للمجموعة الثالثة، حيث أدارَ اللقاء طاقمنا الدولي بقيادة سعود العذبة حكم ساحة بمساعدة كل من يوسف الشمري وزاهي الشمري للخطوط وعبدالله العذبة حكم فيديو، فيما ينتظر أن يسندَ الاتحاد الآسيوي لحكمنا سلمان فلاحي المشارك كذلك في البطولة إدارة إحدى المباريات في البطولة التي تشهد مشاركة قياسية للحكام، حيث يشاركُ طاقما تحكيم من كل دولة، وبالتالي توزعُ المباريات بشكل متكافئ بين الحكام الذين وقع عليهم اختيار الاتحاد القاري نظرًا لمستوياتهم.

حمد الخلاقي: مباراة ليست بالسهلة أمام الأوزبكي

شددَ حمد الخلاقي، المسؤول الإعلامي لمنتخبنا الوطني تحت 23 عامًا، على أهمية مواجهة الغد أمام المنتخب الأوزبكي المضيف، وقالَ: إنها مباراة صعبة وقوية أمام منتخب محترم يستضيفُ البطولة ويطمحُ للفوز من أجل ضمان التأهل بعد فوزه في مباراته الأولى، وفي المقابل بالنسبة لنا هذه المباراة غاية في الأهمية، والفوز فيها هدفنا من أجل التمسك بفرصتنا في التأهل خاصة بعد التعادل في المباراة الأولى أمام إيران، وأضافَ: لقد كنا قريبين من الفوز على المنتخب الإيراني، ولكن قدر الله وما شاء فعل، وضاع الفوز في اللحظات الأخيرة، ونأمل أن نتعلمَ من درس المباراة الأولى، وأن يكونَ التركيز في قمة مستواه من البداية وحتى صافرة النهاية، وعن توقعاته لمباراة الغد، قال الخلاقي: إن منتخب أوزبكستان قوي ويلعبُ على ملعبه ووسط جماهيره، وبالتالي المهمة لن تكونَ سهلة ولكنها ليست مستحيلة، وثقتنا كبيرة في اللاعبين من أجل تقديم أفضل مستوى ممكن، ونأمل أن يكونَ الفوز من نصيبنا. وحثّ الخلاقي اللاعبين على ضرورة التحلي بالشجاعة في مباراة الغد وتقديم أفضل ما لديهم من مستوى، ويجب أن يبذل الجميع كل ما لديه من جهد في هذه المباراة المهمة لإنجاز المهمة على أكمل صورة، وبشكل عام نشعرُ بالتفاؤل في قدرة العنابي على تحقيق الهدف من اللقاء.

يوسف أيمن: جاهزون للأوزبكي

أكدَ يوسف أيمن، مدافع منتخبنا تحت 23 عامًا، جاهزيته مع زملائه اللاعبين لمواجهة الغد أمام منتخب أوزبكستان في الجولة الثانية من المجموعة الأولى.
وأضافَ: لقد كنا قريبين من الفوز في المباراة الأولى على منتخب إيران، ولكنه ضاع منا في اللحظات الأخيرة، وهو درس يجب أن نتعلمَ منه حتى لا تتكررَ الأخطاء في قادم المباريات، ونأملُ أن يكونَ الجميع في الموعد غدًا أمام المنتخب الأوزبكي من أجل تقديم أفضل مستوى ممكن والخروج بنتيجة إيجابية تبقي فرصتنا قائمة بقوة في التأهل، وأشارَ إلى أنه لا يوجد مستحيل في كرة القدم، ونعلم جيدًا قوة المنافس وصعوبة المهمة، لكننا سنلعبُ من أجل تقديم أفضل ما لدينا بحثًا عن الفوز الأول لنا لتعزيز موقفنا في المجموعة الأولى، وكل ما نتمناه هو التوفيق والخروج بأفضل صورة من هذه المباراة المهمة.

المنتخبات العربية تبحث عن أول انتصار

تبحثُ المنتخبات العربية عن الانتصار الأول لها في الجولة الأولى من كأس آسيا تحت 23 عامًا، ويتعلقُ الأمل بكل من منتخبي السعودية والإمارات، عندما يلتقي الأول مع طاجيكستان، والثاني مع اليابان اليوم ضمن منافسات المجموعة الرابعة، حيث إن باقي المنتخبات العربية لم يحالفها الحظ في الفوز بالجولة الأولى، واكتفى العنابي بالتعادل الإيجابي مع الإيراني رغم أنه كان قريبًا من الفوز لولا عدم التركيز في الكرات الأخيرة، فيما تعادل منتخبا العراق والأردن معًا بهدف لمثله في المجموعة الثانية، وفي المجموعة الثانية أيضًا خسر المنتخب الكويتي من المنتخب الأسترالي بهدفين دون رد، وبذلك يتعلقُ الأمل في كل من السعودية والإمارات لتسجيل الفوز الأول للمنتخبات العربية في الجولة الأولى من البطولة.

اليوم على ملعب كيو أيبري ستاديوم

كوردوفا يضع آخر اللمسات في التدريب الختامي

يختتمُ العنابي الأولمبي تحضيراته لمواجهة المنتخب الأوزبكي غدًا في الجولة الثانية للمجموعة الأولى من كأس آسيا تحت 23 عامًا، وذلك بتدريب أخير مساء اليوم على ملعب كيو أيبري ستاديوم، سيكون فرصة لمدرب العنابي نيكولاس كوردوفا من أجل وضع النقاط فوق الحروف بالنسبة للخطة والتشكيلة التي سيبدأ بها المواجهة الصعبة أمام المنتخب الأوزبكي المضيف والمتصدر، بحثًا عن تقديم أفضل مستوى والخروج بنتيجة إيجابية تبقي العنابي في حسابات التأهل إلى الدور القادم عن هذه المجموعة، كما سيحاولُ كوردوفا علاج بعض الأخطاء التي ظهرت في المباراة الأولى خاصة فيما يتعلق بالاستحواذ على الكرة، لا سيما بعد تراجع العنابي للخلف في بعض الفترات خلال المواجهة الأولى أمام إيران، كما سيحاولُ المدرب إبقاء تركيز اللاعبين في أعلى الدرجات على مدار وقت المباراة لا سيما بعد أن تسبب فقدان التركيز في تلقي هدف التعادل لإيران في الدقائق الأخيرة بعد أن كان المنتخب قاب قوسين أو أدنى من الفوز في اللقاء الافتتاحي، وقد تشهدُ تشكيلة العنابي لمواجهة المنتخب الأوزبكي بعض التغييرات في ضوء حالة اللاعبين ورؤية المدرب للمباراة والفريق المنافس من أجل الظهور بالصورة المطلوبة وتحقيق الهدف من اللقاء بتجنب الخسارة في كل الأحوال لإبقاء الفرصة قائمة في التأهل، خاصة أن المنتخب الإيراني سيواجهُ في الوقت نفسه المنتخب التركماني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X