الراية الإقتصادية
استعرضتها وكالة ترويج الاستثمار في معرض «هانوفر ميسي»

بيئة الأعمال القطرية توفر فرص استثمار واعدة

الشيخ علي بن الوليد: تحفيز التحول التكنولوجي للقطاع الصناعي

الجيدة: ملتزمون ببناء سوق محلي قوي

الصالحي: استقطاب الشركات الإقليمية والعالمية

المهندي: توفير مزايا ومحفزات بالمناطق الحرة

هانوفر – قنا:

استعرضت وكالة ترويج الاستثمار في قطر، آفاق الاستثمار الواعدة بالدولة خلال مشاركتها ضمن الوفد الرسمي لدولة قطر بمعرض «هانوفر ميسي» الصناعي الدولي 2022 بألمانيا.

وخلال باقة من اجتماعات الأعمال الاستراتيجية مع المستثمرين الألمان والعالميين خلال المعرض الذي اختتمت أعماله أمس سلطت الوكالة الضوء على البيئة الواعدة للأعمال، والزاخرة بالفرص الاستثمارية المجزية في شتى القطاعات بالدولة.

كما ساهمت هذه الاجتماعات التي استهدفت تنمية العلاقات بين قطر وألمانيا، في ترسيخ تواجد الوكالة في السوق الألماني، وتعزيز شبكة علاقاتها مع المستثمرين المحتملين، من الشركات العملاقة وصولًا إلى الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة.

وفي إطار سعيها لتعزيز مكانة قطر الاستراتيجية على خريطة الاستثمار العالمية، نظمت الوكالة ندوة تحت عنوان: «‏المستقبل يبدأ الآن: القنوات التي وفرها قطر لنمو الشركات العالمية»‏، بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة، ومركز قطر للمال، وهيئة المناطق الحرة قطر، وواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، تناول متحدثون من هذه الجهات رحلة الأعمال الفريدة التي توفرها قطر للمستثمرين، والمدعومة بالمزايا والحوافز، والبنية التحتية الجاهزة للمستقبل، والتواصل الاستراتيجي، والبيئة الصديقة للأعمال.

كما تطرقوا للفرص الاستثمارية المحتملة التي توفر المنفعة المتبادلة لقطر والشركات في قطاعات متنوعة، متضمنة التكنولوجيا الصناعية والرقمية وأطلعوا المستثمرين على بيئة قطر المواتية للأعمال.

وفي هذا الصدد، قال سعادة الشيخ علي بن الوليد آل ثاني الرئيس التنفيذي لوكالة ترويج الاستثمار في قطر: إن جناح قطر بمعرض هانوفر الدولي، أظهر الخطوات الوطنية المهمة التي تم إحرازها من أجل تعزيز الصناعات القطرية وتحفيز التحول التكنولوجي للقطاع الصناعي، فضلًا عن تسليط الضوء على فرص الأعمال المجزية التي توفرها الدولة للبناء على الآفاق الواعدة للاستثمار وتنمية الأعمال ما بين الدولتين. وأضافَ: «يؤشر تواجد أكثر من 300 شركة ألمانية في قطر، والنمو القياسي الذي بلغت نسبته 79% في التجارة البينية لعام 2021، إلى آفاق النمو الواعدة للشركات الألمانية في قطر». من جانبه، أكد السيد يوسف محمد الجيدة الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال أن دولة قطر توفر للمستثمرين بيئة اقتصادية مستقرة ومنفتحة قادرة على تأمين نفسها على المدى الطويل بفضل سياساتها الداعمة للأعمال، وبنيتها التحتية المتطورة، وأمنها وسلامها وموقعها الاستراتيجي على مفترق الطرق الدولية بين الشرق والغرب. وقالَ: «سعداء جدًا بأن نكون جزءًا من معرض «هانوفر ميسي» الصناعي الدولي لعام 2022 وأن تتاح لنا هذه الفرصة القيمة للترويج للفرص الاستثمارية المتنوعة التي ستدفع بعجلة اقتصادنا إلى الأمام.. ونحن في مركز قطر للمال ملتزمون ببناء سوق محلي قوي ومرن من خلال بيئتنا التجارية، والقانونية والتنظيمية عالمية المستوى والتي من أهم أهدافها دعم التنويع الاقتصادي».

من جهته، قال السيد يوسف الصالحي المدير التنفيذي لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا: «سلطنا الضوء في هذه الفعالية على الدور المحوري الذي تلعبه واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا في استقطاب الشركات التكنولوجية الإقليمية والعالمية إلى قطر، وكيف يساهم ذلك في رفد المساعي الرامية إلى تنويع الاقتصاد الوطني. نحن نقدمُ دعمًا شاملًا من مرحلة الفكرة وصولًا إلى الابتكار، عبر توفير المساعدة والخبرة والبنية التحتية الضرورية لتحفيز الابتكار، وتعد واحتنا ومنطقتنا الحرة مثالية للشركات متعددة الجنسيات التي تسعى للتوسع في أسواق جديدة وتطوير منتجاتها الريادية في قطر».

أما السيد حمد عبدالعزيز المهندي، مدير تطوير الأعمال في هيئة المناطق الحرة – قطر، فنوه بالفرصة التي يتيحها معرض هانوفر ميسي 2022 في ألمانيا لعرض الفرص والمزايا التنافسية التي توفرها الهيئة للشركات المستثمرة من ألمانيا وكافة أنحاء العالم والتي ترغب في تأسيس أعمالها في المناطق الحرة في قطر، والتوسع إقليميًا وعالميًا. وتشمل هذه المزايا: البنية التحتية الحديثة، الأيدي العاملة المدربة، والتملك الأجنبي بنسبة 100%، بالإضافة إلى الاستفادة من صناديق الاستثمار والإعفاءات الضريبية وفرص الشراكة مع كبرى الشركات القطرية والقطاع الخاص.

يشارُ إلى أن نسخة العام الحالي من معرض «هانوفر ميسي» الصناعي الدولي تعقد بشكل حضوري للمرة الأولى بعد جائحة كورونا «كوفيد-19»‏، وتركز على التحول الصناعي وخاصة الرقمنة والاستدامة لدورهما في دعم تطور القطاع الصناعي وبيئة الأعمال.

وتشرف وكالة ترويج الاستثمار في قطر (IPA Qatar) على أنشطة ترويج الاستثمار تحت العلامة التجارية «Invest Qatar»، وتعمل كمظلة وطنية لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر. ومن خلال تنسيقها الوثيق مع منصات الترخيص القطرية، تساعد وكالة ترويج الاستثمار في قطر الشركات على تعزيز طموحاتها، وتحقيق النجاح على المدى الطويل، عبر تقديم الدعم، والمشورة، والخبرة اللازمة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X