fbpx
أخبار عربية
جددت التأكيد على موقفها الثابت من عدالة القضية الفلسطينية

قطر تدين اغتيال الاحتلال الصحفية غفران وراسنة

ضرورة إجراء تحقيق عادل وشفاف وتقديم الجناة للعدالة

الدوحة – رام الله – قنا:

أدانت دولة قطر، بأشد العبارات، اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي، الصحفية والأسيرة المحررة غفران وراسنة عند مدخل مخيم العروب شمالي الخليل بالضفة الغربية المحتلة.
واعتبرت وزارة الخارجية، في بيان أمس، أن هذه الجريمة الشنيعة تمثل حلقة جديدة في سلسلة جرائم الاحتلال المروعة والمتكررة بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، وشددت على ضرورة إجراء تحقيق عادل وشفاف وذي مصداقية في هذه الجريمة النكراء وتقديم الجناة إلى العدالة. ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى تحرك عاجل لمنع سلطات الاحتلال من ارتكاب المزيد من الانتهاك لحرية التعبير والمعلومات، واتخاذ كافة الإجراءات لوقف العنف ضد الفلسطينيين والعاملين في وسائل الإعلام وحمايتهم.
وذكرت وزارة الخارجية بأن القانون الإنساني الدولي يعتبر الصحفيين والإعلاميين والأفراد الذين يباشرون مهمات مهنية خطرة في مناطق النزاعات المسلحة عمومًا مدنيين، وينبغي احترامهم وحمايتهم.
كما جددت التأكيد على موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية.
وعبرت الوزارة، عن تعازي دولة قطر لذوي الفقيدة غفران وراسنة. من جانبها أدانت الرئاسة الفلسطينية، التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد أبناء الشعب الفلسطيني، الذي أسفر عن ارتقاء عدد من الشهداء خلال الـ24 ساعة الأخيرة، مؤكدة أن القضية أمام مفترق طرق، وأن سياسة الشجب والإدانة وتحميل المسؤولية لم تعد كافية. وحذر نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، من استمرار التصعيد الحاصل في جرائم الإعدامات الميدانية التي ينفذها جيش الاحتلال بأوامر من رئيس حكومة الكيان الإسرائيلي نفتالي بينيت، الذي سيجر المنطقة إلى مزيد من التوتر والعنف، محملًا حكومة الاحتلال المسؤولية كاملة عن تداعياته.
وقال «إن الصمت الدولي على انتهاكات الاحتلال، وعدم محاسبته على جرائمه المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، يشجع حكومة الاحتلال وجيشها على الاستمرار باستباحة الدم الفلسطيني وارتكاب اعتداءاتها ضد الشعب وأرضه ومقدساته، ويشكل غطاء وحماية لدولة الاحتلال من المحاسبة والمساءلة»، مشددًا على أنه آن الأوان لتتحمل الإدارة الأمريكية مسؤولياتها تجاه وقف «هذا الجنون الإسرائيلي الذي يجر المنطقة إلى مربع العنف الذي حذرت السلطة الفلسطينية منه مرارًا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X