الراية الرياضية
الراية الرياضية تستطلع آراء عدد من المحللين والخبراء العرب

حظوظ قوية للعرب في كأس آسيا تحت 23

تواجد 6 منتخبات في أوزبكستان يرفع سقف الطموحات

منتخبا قطر والسعودية أبرز المرشحين للوصول لأبعد نقطة

متابعة – حسام نبوي:
تشهد نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة المقامة حاليًا في العاصمة الأوزبكية طشقند مشاركة عربية مميزة بتواجد 6 منتخبات عربية من أصل 16 منتخبًا مشاركًا في البطولة القارية، لتبدأ تطلعات أبطال غرب القارة الآسيوية في تحقيق نتائج جيدة في البطولة والمنافسة بقوة، وأن يكون للكرة العربية تواجد قوي في المحفل الآسيوي الكبير، فالمنتخب القطري ينافس في مجموعة قوية تضم أوزبكستان المستضيف وتركمانستان وإيران، بينما تشهد المجموعة الثانية مواجهات عربية قوية بتواجد العراق والأردن والكويت مع أستراليا، وتضم المجموعة الرابعة السعودية مع الإمارات، وطاجيكستان واليابان، الراية الرياضية استطلعت آراء الخبراء والمدربين العرب، للحديث عن حظوظ المنتخبات العربية في البطولة القارية، وقدرتها على المنافسة على اللقب، في ظل وجود عدد جيد من المنتخبات العربية في تلك النسخة، فأكدت جميع الآراء على قدرة المنتخبات العربية على المنافسة بقوة، وعلى أن يكون لها كلمتها في البطولة، في ظل التطور الذي تشهده فرق غرب القارة الآسيوية في الفترة الأخيرة، وصبت معظم الترشيحات في صالح المنتخبين السعودي والقطري ومن بعدهما المنتخب العراقي في قدرتهم على تقديم المستوى المأمول وأن يكون لهم كلمة في البطولة، وتوقع الجميع مستويات قوية جدًا لجميع الفرق المشاركة في مقبل المباريات، وجاءت آراء الفنيين العرب كما يلي:

 

المدرب الوطني وسام رزق :ظهور أول جيد للعنابي

 أكد المدرب الوطني وسام رزق على أن المنافسة في البطولة ستكون قوية جدًا في ظل وجود منتخبات مميزة في تلك المرحلة العمرية، مؤكدًا على أن ضربة البداية للمنتخب كانت جيدة أمام المنتخب الإيراني والتي انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق، فأنا أراها نتيجة عادلة عطفًا على ما قدمه الفريقان في المباراة، كما أن المنتخب الإيراني يُعد من أقوى المنتخبات المشاركة في البطولة.
وأضاف: حظوظ المنتخبات العربية جيدة في نهائيات كأس آسيا، فالمنتخبات تضم العديد من المواهب التي لها مستقبل مشرق ونحن متفائلون بقدرة الفرق العربية على تقديم مستويات جيدة في البطولة القارية، رغم صعوبة المنافسة بوجود منتخبات قوية، فالبطولة تضم أفضل الفرق في القارة الآسيوية والمنافسة لن تكون سهلة على الإطلاق.
واختتم قائلًا: بالنسبة للعنابي البطولة فرصة أيضًا للاعبين لإثبات وجودهم، على أمل الانضمام للمنتخب الأول والتواجد في الحدث الأهم وهو مونديال قطر 2022، فمثل هذه البطولات يكون لها دور كبير في اكتشاف المواهب بالنسبة لجميع المنتخبات المشاركة.

الأردني محمد أبوداود :حظوظ قطر والسعودية قوية

رشح الأردني محمد أبوداود المنتخبين القطري والسعودي للوصول إلى أبعد نقطة في كأس آسيا تحت 23 سنة، وقال: من وجهة نظري، المنتخبان القطري والسعودي هما الأوفر حظًا في المنتخبات العربية في المنافسة على البطولة، لأنهما الأكثر استعدادًا، ويضمان لاعبين على مستوى جيد. وأضاف قائلًا: المنتخب الأردني لم يستعد بشكل جيد للبطولة، فلم يستعد إلا في أوقات التوقف الدولية، وخاض معسكرًا في تركيا، ومباراتين وديتين أمام منتخب قطر في الدوحة، وهاتان المباراتان هما الأفضل للمنتخب في برنامج الإعداد للبطولة، كما أن المنتخب الأردني يقع في مجموعة تضم العراق والكويت وأستراليا، وأرى أن المنتخبين الأسترالي والعراقي منافسان قويان جدًا في المجموعة، ورغم أن المنتخب الأردني بطل غرب آسيا إلا أن مهمته ليست سهلة في البطولة.

العراقي حسن فرحان :إمكانات جيدة لأسود الرافدين

أكد العراقي حسن فرحان على أن منتخب بلاده يمتلك إمكانات جيدة، وأنه قادر على المنافسة في البطولة، لا سيما أنه يقع في مجموعة تضم أستراليا والكويت والأردن، وأن المنتخبين العراقي والأسترالي هما الأوفر حظًا في التأهل عن تلك المجموعة، وقال حسن فرحان: المنتخب العراقي منتخب جيد وقادر على تلبية طموحات الجماهير العراقية في البطولة القارية التي تضم منتخبات قوية للغاية. وأضاف: المشاركة العربية في البطولة جيدة من حيث العدد، وأرى أن الحظوظ متساوية بشكل كبير بين المنتخبات العربية في المنافسة على البطولة، فالمهمة ستكون صعبة جدًا في ظل وجود منتخبات قوية جدًا في القارة إلا أن الطموح كبير في أن تقدم الفرق العربية مستوى يواكب التطور الذي تشهده تلك المنتخبات في الفترة الأخيرة. وقال أيضًا: المنتخب القطري من الفرق الجيدة وقدم مباراة كبيرة أمام إيران أحد أقوى الفرق المشاركة في البطولة، وأيضًا المنتخب السعودي من المنتخبات المميزة، فأرى أنهما في دائرة المنافسة مع العراقي والكوري والياباني وأيضًا أوزبكستان في البطولة.

الكويتي خالد الفضلي:أستبعد الأزرق من المنافسة !

أكد الكويتي خالد الفضلي على أن المنتخبات العربية قادرة على تقديم مستويات جيدة في كأس آسيا تحت 23 سنة، فدائمًا ما تحقق المنتخبات العربية نتائج جيدة في هذه المرحلة العمرية.
وأضاف قائلًا: المنتخب القطري مرشح قوي في مجموعته مع منتخب أوزبكستان، وبالنسبة للمجموعة الثانية التي تضم العراق والأردن والكويت وأستراليا، فأنا أستبعد منتخبنا الكويتي من المنافسة في المجموعة، نظرًا للظروف الصعبة التي يمر بها المنتخب في ظل غياب عشرة لاعبين، لظروف الدراسة، والامتحانات، وانضمام خمسة لاعبين للمنتخب الأول، لذلك صعب تجاوز دور المجموعات، وأرى أن حظوظ المنتخبين العراق والأردني هي الأوفر لا سيما أن المنتخب الأسترالي ليس بالفريق المرعب.
وبالنسبة لمجموعة السعودية والإمارات فهي مجموعة قوية بكل تأكيد مع المنتخب الياباني إلا أن المنتخب السعودي أبرز المرشحين للتأهل عن المجموعة.
واختتم قائلًا: نتمنى التوفيق لكل المنتخبات العربية المشاركة في البطولة القوية وأن يقدموا المستوى المطلوب، ويحققوا الاستفادة المرجوة من خلال الاحتكاك بمنتخبات قوية في البطولة.

العراقي فريد مجيد : الطموح كبير

قال العراقي فريد مجيد: إن المشاركة العربية في البطولة تعتبر متوسطة حتى الآن، فالطموح كبير، إلا أن تلك الفئة العمرية تحتاج إلى اهتمام أكثر من أجل تحقيق تلك الطموحات.وأضاف قائلًا: قطر لديها منتخب جيد، لأنها استثمرت في الفئات السنية ولديها أكاديمية أسباير التي تقوم بتخريج لاعبين جيدين، وهي من أفضل الفرق المشاركة، وأيضًا أرى أن المنتخب الأردني فريق له شخصية في البطولة، بينما المنتخب الكويتي هو الأضعف في مجموعته. وقال أيضًا: العراقي يمتلك إمكانات جيدة، وأيضًا السعودي ستكون له كلمته في البطولة.

 

 

 

محمد السويلم: متفائلون بالأخضر

أكد السعودي محمد السويلم على أن حظوظ المنتخبات العربية في كأس آسيا تحت 23 عامًا قوية، في ظل تألق تلك المنتخبات في الفئات السنية، مؤكدًا على أنه متفائل بالمنتخب السعودي في البطولة القارية، وقال السويلم: لدينا ثقة في قدرة المنتخب السعودي على الظهور بصورة مميزة في البطولة؛ نظرًا لوجود وفرة من المواهب في المنتخب بما يتوافق مع النقلة النوعية التي تعيشها الكرة السعودية في الفترة الحالية في كافة المراحل. وحول المجموعة المتواجد بها المنتخب السعودي، قال: المجموعة جيدة تضم السعودية واليابان وهما الأفضل من وجه نظري والمرشحان للتأهل عن المجموعة، بالإضافة إلى المنتخب الإماراتي وهو منتخب جيد، إلا أن السعودي أفضل منه.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X