fbpx
الراية الرياضية
حمد بن عبدالرحمن العطية يتوّج الفائزين في مضمار شانتيي

نادي الفروسية يرعى أقوى السباقات بفرنسا

«فاديني» يُهدي مالكه اللقب العالمي وجائزة قطر جوكي كلوب

الدوحة- الراية:
برعاية نادي السباق والفروسية أقيم مساء أمس سباق جائزة قطر جوكي كلوب من الفئة الأولى للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات، على مضمار شانتيي بفرنسا، وحضر السباق وقام بتتويج الفائزين حمد بن عبدالرحمن العطية، نائب رئيس مجلس إدارة نادي السباق والفروسية رئيس الاتحاد الآسيوي للفروسية.
وهذه هي النسخة رقم 182 من هذا السباق الكبير والعريق، الذي يعرف أيضًا بالداربي الفرنسي لما يمثله من أهمية كبيرة كونه السباق الذي يشارك به أفضل الأمهر عمر 3 سنوات في أوروبا ويعد واحدًا من أقوى وأهم الأشواط الكلاسيكية على مستوى العالم أيضًا، وهي أشواط هذه الفئة العمرية، والذي عادةً ما يكون شهادة ميلاد جديدة لأبطال عالميين يحققون بعد ذلك أقوى وأكبر الانتصارات والألقاب على أكبر المضامير العالمية، وكان الفوز بنسخة 2022 للمهر «فاديني» (تشرشل) ملك وإنتاج أغا خان بعدما قدم أداءً مذهلًا وأحرز الفوز بفارق 5 أطوال كاملة.
وبهذا الفوز أهدى «فاديني» مالكه أغا خان فوزه الثامن بهذا اللقب العالمي الكبير، وكانت آخر فوز له بهذا السباق في عام 2006 مع المهر «دارسي»، وجاء الفوز بإشراف المدرب جون كلود روجيه الذي أحرز بدوره فوزه الخامس بهذا السباق، والذي أشرف على 4 جياد هذه المرة من بينهم الفائز «فاديني» والحكيم «سيوني» الذي جاء في المركز الرابع و»لوال» (شلاع) ملك الشقب ريسنغ و»لاسو» (المنظور)، بينما كان الخيال الفائز كريستوف سوميون.

وكانت بداية مسيرة «فاديني» العام الماضي على مضمار لاتيست دو بوش وفاز بأولى مشاركاته، ثم فاز بعد ذلك بشهر بشوط مصنف على مضمار دوفيل، وكانت آخر مشاركاته العام الماضي في شوط من الفئة الثالثة وجاء في المركز الثالث وكان الفائز يومها «إل بدويغون» (كودياك)، ولكنه عاد ليتغلب عليه هذه المرة على مضمار شانتيي في جائزة قطر جوكي كلوب، وبعد عودته للمشاركات هذا العام فاز «فاديني» بجائزة غيش من الفئة الثالثة الشهر الماضي، وها هو يواصل الفوز وعلى أعلى مستوى هذه المرة بحصده جائزة قطر جوكي كلوب من الفئة الأولى.
وعلى الرغم من مشاركة «فاديني» لمسافة أطول مما اعتاد هذه المرة، كان أداؤه قويًا وسلسًا، فمع البداية تقدم به سريعًا الخيال سوميون ليستقر خَلفَ مَن شَغَلا المقدمة مبكرًا وهما «إل بدويغون»، و «مودرن غيمز» (دباوي) الذي فاز بلقبين من الفئة الأولى من قبل وكان مرشحًا بقوة للفوز، وظل «فاديني» يتبعهما ثم تغيّر الحال عند علامة 400م حيث اندفع بقوة هائلة ليتجاوز الجميع في لمح البصر ويتقدم وحده منفردًا بالمقدمة حتى أحرز الفوز بفارق 5 أطوال عن الوصيف «إل بدويغون» الذي تقدم بدوره على «مودرن غيمز» وخلفه مباشرة وبفارق رأس قصير في المركز الرابع «الحكيم».
وعقب الفوز قال المدرب جون كلود روجيه: «كانت القرعة في صفنا، وتمكن الخيال كريستوف من التوجّه به لموضع نموذجي، وهو جواد جيد وهذا رأيي به منذ مشاركته الأولى، على الرغم من أنه لم يكن يظهر قدرة كبيرة من القوة وهو في عمر سنة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X