الراية الرياضية
اليوم مواجهة تركمانستان المرتقبة في ختام دور المجموعات بالبطولة القارية

العنابي الأولمبي في لقاء آسيوي مصيري

منتخبنا يبحث عن الفوز ويتمسك بالأمل للعبور لربع النهائي

لا خيار أمام الأدعم إلا الانتصار مع فوز أوزبكستان على إيران

طشقند – رمضان مسعد:
موفد لجنة الإعلام الرياضي
يخوضُ العنابي الأولمبي مواجهة مصيرية أمام منتخب تركمانستان في ال 00: 8 مساء اليوم بتوقيت الدوحة على ملعب ميلي ستاديوم «بونيودكور»، وذلك في ختام مباريات دور المجموعات لحساب المجموعة الأولى في كأس آسيا تحت 23 المقامة حاليًا في أوزبكستان حتى 19 الشهر الجاري، ويرفعُ منتخبنا الوطني شعار الفوز ولا بديل عنه في هذه المواجهة التي لا تقبل أنصاف الحلول لمنتخبنا الأولمبي، حيث يتساوى التعادل والخسارة بالنسبة له ويودّع البطولة، بينما يُبقي الفوز على الأمل في التأهل إلى دور ربع النهائي شرط ألا تخسر أوزبكستان من إيران في المواجهة التي تقامُ في نفس التوقيت ضمن المجموعة الأولى، ويدخلُ العنابي مباراة اليوم ويحتلُ المركز الرابع برصيد نقطة واحدة من التعادل مع إيران في الجولة الأولى، بينما المنتخب التركماني يحتلُ المركز الثاني برصيد 3 نقاط من فوزه على إيران، ويتصدر منتخب أوزبكستان المجموعة وتأهل رسميًا قبل هذه الجولة برصيد 6 نقاط، فيما إيران تحتلُ المركز الثالث برصيد نقطة واحدة، منتخبنا الأولمبي يدخلُ مباراته مع المنتخب التركماني بحثًا عن عدة أهداف يسعى لتحقيقها في مقدمتها الفوز بالطبع والإبقاء على فرصة التأهل.

وكذلك يسعى منتخبنا للرد في الملعب على الهزيمة الثقيلة في الجولة الماضية والتأكيد على أن ما حدث كان مجرد كبوة جواد ولن تتكررَ وأن الفريق يملكُ الأفضل، وبالتالي اللاعبون لديهم رغبة كبيرة في التعويض والظهور القوي في هذه المباراة المصيرية، والجهاز الفني كذلك ينتظر من لاعبينا ردة فعل قوية على ما حدث في المباراة الماضية، ويجب على منتخبنا الأولمبي أن يكون حاضرًا بكل قوة أمام المنتخب التركماني الذي تمكنَ من تفجير مفاجأة في الجولة الماضية بالفوز على المنتخب الإيراني، وبالتالي مهمة منتخبنا لن تكونَ سهلة في هذه المباراة التي يبحث فيها المنتخب التركماني عن نتيجة إيجابية لضمان التأهل رفقة المنتخب الأوزبكي إلى دور الثمانية، وهو ما يضاعفُ من حجم مسؤولية اللاعبين في هذه المباراة القوية والصعبة، وكذلك الجهاز الفني لمنتخبنا يتحمل عبئًا كبيرًا في هذه المباراة التي لا تتحملُ الأخطاء في الأمور الفنية وتشكيلة اللاعبين، لذلك الجهاز الفني مطالب بأن يكونَ في الموعد لاختيار أفضل العناصر لهذه المواجهة الحاسمة، كما يجب على الجهاز الفني منح الفرصة لبعض اللاعبين القادرين على تقديم الإضافة للفريق من أجل عبور هذه المحطة الصعبة على أن تخدمنا نتيجة أوزبكستان وإيران من أجل التأهل لمحو الصورة السلبية والانطباع السيئ الذي تم أخذه عن المنتخب بعد العرض المتواضع في المباراة الماضية أمام المُنتخب المضيف.

كوردوفا مدرب منتخبنا:نتمسك بالأمل في الفرصة الأخيرة

أكدَ التشيلي نيكولاس كوردوفا مدرب منتخبنا أهمية الفوز اليوم على المنتخب التركماني في ختام دور المجموعات، وقال في تصريحات صحفية: تركيزنا كله منصب على مباراتنا اليوم أمام المنتخب التركماني لأنها فرصتنا الأخيرة في البطولة، والفوز فيها قد يؤهلنا إلى الدور ربع النهائي، ولقد حاولنا معالجة الأخطاء وإخراج اللاعبين من الحالة السلبية، وحاولنا كذلك رفع الجانب الذهني واستعادة لياقة اللاعبين من أجل تقديم أفضل مستوى في مباراة اليوم بحثًا عن الفوز الأول لنا في البطولة والإبقاء على حظوظنا في التأهل.
وأبدى كوردوفا ثقتَه في اللاعبين وفي قدرتهم على الظهور بمستوى قوي في مباراة اليوم، وقال: لقد عملنا على تجهيز اللاعبين بأفضل صورة خاصة من الناحية الذهنية، لأن ما حدث في المباراة الأخيرة يتطلبُ منا عملًا نفسيًا كبيرًا للتحضير لمباراة اليوم، ونأمل أن يكونَ اللاعبون في الموعد وفي قمة مستواهم لتقديم ردة فعل قوية والفوز بالمباراة.

صافرة قطرية تدير لقاء كوريا وتايلاند

تتواصلُ مشاركة حكامنا الدوليين في منافسات كأس آسيا تحت 23 عامًا التي تجري حاليًا في أوزبكستان حتى 19 الشهر الجاري، حيث من المقرر أن تديرَ الصافرة القطرية اللقاء الهام والحاسم في المجموعة الثالثة بين كوريا الجنوبية وتايلاند ضمن المجموعة الثالثة، حيث يدير المباراة طاقمنا الدولي المكون من سلمان فلاحي (حكم ساحة) ويوسف عارف «مساعد أول» وزاهي الشمري «مساعد ثانٍ» وعبدالله العذبة حكم فيديو أول وسعود العذبة حكم فيديو ثانٍ. حكامنا المشاركون في البطولة كانوا قد سجلوا حضورهم الأول في البطولة من خلال مباراة كوريا الجنوبية حامل اللقب ومنتخب ماليزيا في الجولة الأولى للمجموعة الثالثة، حيث أدار اللقاء طاقمنا الدولي بقيادة سعود العذبة حكم ساحة بمساعدة كل من يوسف الشمري وزاهي الشمري للخطوط وعبدالله العذبة حكم فيديو.

تركيز كبير على الجوانب الذهنية والفنية

منتخبنا يختتم تحضيراته لمواجهة الحسم

اختتم منتخبنا الأولمبي تحضيراته لمواجهة تركمانستان الحاسمة اليوم في ختام دور المجموعات بتدريب أخير جرى مساء أمس بحضور جميع اللاعبين، واستغرق التدريب حوالي الساعة والنصف تقريبًا، حرص خلاله الجهاز الفني على التركيز على الجوانب الذهنية والفنية بصورة أكبر عن النواحي البدنية تجنبًا للإرهاق الكبير الذي خلفته المباريات المتتالية في البطولة، حيث يلعبُ منتخبنا مباراة كل يومين تقريبًا، وهو ما يتطلب الحفاظ على المخزون البدني نتيجة للجهد الكبير المبذول في المباريات، وبدت الحالة المعنوية للاعبينا جيدة خاصة أن هناك رغبة وتصميمًا كبيرين من أجل البحث عن ردة فعل قوية في الملعب اليوم من أجل محو الصورة السلبية التي خلفتها المباراة الأخيرة أمام المنتخب الأوزبكي المستضيف، ومن جانبه حاول الجهاز الفني كذلك معالجة بعض الأخطاء التي تسببت في الخسارة الثقيلة أمام أصحاب الأرض، وطلب من اللاعبين ضرورة التركيز في المباراة من البداية حتى صافرة النهاية واحترام الفريق المنافس الذي يمتلك لاعبين أصحاب بنية جسمانية قوية ومهارات فردية، وحاول الجهاز الفني رفع الحالة المعنوية للاعبين، حيث طالبهم بضرورة اللعب بشكل طبيعي بعيدًا عن أي ضغوط من أجل الظهور المشرف للكرة القطرية وعدم التفكير في أي حسابات، ومن جانبهم بدا اللاعبون في قمة التركيز والجدية، حيث أبدوا جاهزيتهم من جميع النواحي لهذه المباراة التي تعتبر فرصتهم الأخيرة في البطولة للتأكيد على إمكاناتهم الحقيقية، وأن ما حدث في المباراة السابقة لن يتكررَ.

الأوزبكي يواجه الإيراني بالصف الثاني !

يلتقي المنتخب الأوزبكي مع المنتخب الإيراني في ال 00: 8 مساء اليوم على استاد كارشي في ختام مباريات الفريقين بدور المجموعات لحساب المجموعة الأولى، وضمنَ المنتخب الأوزبكي التأهل إلى ثمن النهائي وصدارة المجموعة برصيد 6 نقاط، فيما المنتخب الإيراني لديه نقطة واحدة ويتطلع إلى الفوز وينتظر أن يخدمه العنابي بالفوز على المنتخب التركماني، وتشير بعض المصادر الأوزبكية إلى أن مدرب المنتخب سيخوضُ مباراة اليوم أمام إيران بالصف الثاني من اللاعبين من أجل إراحة لاعبي الصف الأول لمباراة دور ربع النهائي لا سيما أنه ضمن التأهل في صدارة المجموعة بغض النظر عن نتيجة هذه المباراة، الأمر الذي قد يسهلُ من مهمة المنتخب الإيراني في تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث، وهو ما لا يصب في صالح العنابي في حسابات التأهل، لكن في كل الأحوال المنتخب الأوزبكي حتى إن لعب بالصف الثاني فهو يمتلك لاعبين جيدين، ولن يكون لقمة سائغة أمام إيران، ونأمل أن تنتهي المباراة بالتعادل أو بفوز المنتخب الأوزبكي حتى يتأهلَ العنابي في حال فوزه على تركمنستان.

حمد الخلاقي :ننتظر ردة فعل قوية من اللاعبين

قالَ حمد الخلاقي، المنسق الإعلامي لمنتخبنا الأولمبي: إن التركيز كله منصب على مباراة اليوم مع المنتخب التركماني، وننتظر ردة فعل قوية من اللاعبين لتقديم مستوى مشرّف وتحقيق نتيجة إيجابية، خاصة أننا نتمسك بالأمل للحظة الأخيرة في البطولة، وقال: شيء وارد، ويجب علينا أولًا تقديم أفضل مستوى في مباراة اليوم وحصد النقاط، وبعد ذلك ننتظر تعثر المنتخب الإيراني.
وأضافَ: يجب ألا نفقدَ الثقة في هذا المنتخب الشاب، وما حدث في المباراة الأخيرة كان بسبب ظروف المباراة نفسها ومنتخبنا قدم أداءً جيدًا أمام إيران في المباراة الأولى وكان قريبًا من الفوز، ونأمل أن يكون في الموعد اليوم من أجل تحقيق الفوز.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X