اخر الاخبار
في حملة توعوية لمستشفى سبيتار

لاعبو باريس سان جيرمان يسلطون الضوء على إصابات إرتجاج الدماغ

الدوحة – الراية :

 حققت الحملة التوعوية التي أطلقها سبيتار حول إصابات إرتجاج الدماغ في كرة القدم نجاحا كبيرا بمشاركة عدد من نجوم فريق باريس سان جيرمان حيث شهدت تفاعلا أكبر بين المهتمين والمتخصصين في مجالات الرياضة والطب، وساهمت في التوعية بإصابات الارتجاج بين لاعبي كرة القدم.

 

تعاون سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي ونادي باريس سان جيرمان لكرة القدم ساهم في إطلاق سلسلة من مقاطع الفيديو للتعريف بإصابات ارتجاج الدماغ وكيفية الوقاية منها والتعامل معها في حال الإصابة. وتُظهر مقاطع الفيديو عدداً من نجوم النادي الباريسي، كجزء من حملة توعية مشتركة، تهدف لتوفير بيئة صحية وآمنة للاعبين.

وعلى الرغم من طبيعة الإصابة المعقدة والخفية، إلا أن الحملة التوعوية حققت أهدافها بالوصول إلى جمهور أوسع، في ظل مشاركة نجوم باريس سان جيرمان وخبراء سبيتار. حيث استمرت الحملة على مدى شهرين من مارس إلى مايو، للمساعدة في زيادة الوعي بالارتجاجات في كرة القدم وتعزيز طرق إدارتها بشكل صحيح في الملعب.

وشملت الحملة رفع مستوى الوعي في الوسط الرياضي، وتثقيف اللاعبين والكوادر الطبية، وتسهيل التعرف المبكر على الارتجاجات ، والإحالة إلى عيادات متخصصة في ارتجاج دماغ  الرياضي لعلاجها، بالاستناد إلى أفضل الممارسات الدولية، وحرصا على سلامة الرياضيين. ويلتزم سبيتار بإجراء بحوث رائدة حول هذه المواضيع، وأخذ زمام المبادرة سعياً لتوفير رعاية طبية قائمة على الأدلة في مجالي الطب الرياضي وعلوم التمارين.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور لويس هولتزهاوزن، أخصائي الطب الرياضي في سبيتار: “تهدف الحملة إلى رفع مستوى الوعي في وسط كرة القدم حول أهمية الوقاية من مضاعفات ارتجاج الدماغ، وكيفية تجنب مثل هذه الأنواع من الإصابات، بالاضافة إلى كيفية التعامل معها خلال المباريات والتدريبات، بهدف تبادل المعرفة في الوسط الكوري حول هذا الموضوع”.

وتم إنتاج مقاطع فيديو للمبادرة من خلال التعاون الوثيق بين سبيتار و نادي باريس سان جيرمان، ويظهر في الفيديوهات التي تم نشرها على منصات التواصل الاجتماعي، عددا من  نجوم فريق باريس سان جيرمان لكرة القدم وهم يطرحون الأسئلة ويقدمون من خلالها معلومات مفيدة. ، حيث يجيب خبراء سبيتار على استفسارات اللاعبين. ولاقت هذه الفيديوهات تفاعلا من الكثيرين على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بسبيتار وباريس سان جيرمان.

ويُظهر أحد مقاطع الفيديو القصيرة لاعبباريس سان جيرمان يتساءل عن سبب إثارة الجميع لهذه الضجة حول ارتجاج الدماغ في الفترة الأخيرة ويقول عادةً ما يتلقى لاعبو كرة القدم ضربات على الرأس من وقت لآخر في حياتهم الرياضية، و لكن يبدو للجميع أن كل شيء على ما يرام رغم الإصابةر. فيجيب  أحد الخبراء: “هذا لأن الأبحاث الطبية اكتشفت مؤخرا أن الارتجاج هو إصابة دماغية معقدة للغاية ، لها آثار لاحقة خطيرة إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح ، مثل اضطرابات المزاج على المدى الطويل والاكتئاب ، أو مشاكل في الذاكرة والتركيز ، تشبه كثيرا مرض الزهايمر”.

 علاوة على ذلك، يشدد خبير سبيتار على المضاعفات قصيرة وطويلة الأجل، والتأثير على الأداء، وغيرها من مضاعفات هذه النوع من الإصابات.

والارتجاج هو إصابة دماغية تحدث بعد الاصطدام المباشر، بسبب تسارع مفاجئ أو تباطؤ حركة الدماغ داخل الجمجمة. بشكل عام ، يفسر ذلك على أنه حركة غير منضبطة نتيجة تصادم الدماغ داخل عظام الجمجمة الصلبة غير المرنة.

الجدير بالذكر، أن سبيتار أطلق برنامجا رياضيا فريدا من نوعه للنظر في حالات ارتجاج الدماغ لدى لاعبي كرة القدم، وهو الأول من نوعه في منطقة الخليج، ويلتزم المستشفى بتوفير رعاية عالمية المستوى للارتجاج الدماغي للاعبي كرة القدم، فضلا عن المساهمة في إرث بطولة كأس العالم فيفا  قطر 2022.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القديم فيفا  أعلن في بيان أنه يهدف إلى إعطاء الأولوية لهذه المسألة من أجل صحة وسلامة اللاعبين ويهدف إلى دعم استخدام قاعدة فيفا التي تجعل من الممكن استبدال أولئك الذين يعانون من ارتجاج الدماغ، بغض النظر عما إذا كان الفريق قد استنفد بالفعل الحد الأقصى من تبديلاته.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X