أخبار عربية
استعرض مع نظيره الأمريكي التعاون والتطورات بأفغانستان..وزير الخارجية:

قطر تتطلع للحوار الاستراتيجي الخامس مع الولايات المتحدة

مناقشة محادثات الاتفاق النووي وتداعيات الحرب في أوكرانيا

بلينكن: مباحثات مثمرة تناولت الدعم الدولي لأوكرانيا والتهدئة بفلسطين

نائب رئيس مجلس الوزراء يجتمع مع عدد من المسؤولين الأمريكيين

مساعٍ قطرية مستمرة للتوصل لتوافق سياسي شامل في أفغانستان

المبعوث الأمريكي لليمن يشكر قطر لمساهمتها بمليوني دولار لمواجهة تهديد الناقلة صافر

واشنطن -الراية- قنا:

اجتمع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، مع سعادة السيد أنتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها سعادته حاليًا إلى العاصمة الأمريكية واشنطن دي سي. جرى، خلال الاجتماع الذي عقد بمقر وزارة الخارجية الأمريكية، استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، خاصة الحوار الاستراتيجي السنوي في دورته الخامسة، وتطورات الأوضاع في أفغانستان، ومستجدات محادثات الاتفاق النووي مع إيران، وتداعيات الحرب في أوكرانيا، بالإضافة إلى مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. كما أكد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، أن دولة قطر تتطلع للحوار الاستراتيجي الخامس مع الولايات المتحدة الأمريكية وقال سعادته في تغريدة له على حسابه الرسمي في تويتر: سررت بلقاء صديقي أنتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية في واشنطن حيث بحثنا أهم المستجدات -وعلى رأسها تطورات مفاوضات الاتفاق النووي مع إيران والوضع في أفغانستان والحرب في أوكرانيا- وعددًا من الملفات الإقليمية. وأضاف سعادته: أكدت على أهمية العلاقات بين بلدينا وأتطلع للحوار الاستراتيجي الخامس بيننا لتعزيز ما تم إنجازه. من جانبه قال سعادة أنتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية إنه أجرى مباحثات مثمرة مع سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، وأضاف في تغريدة له على حسابه الرسمي في تويتر: ناقشنا القضايا ذات الاهتمام الإقليمي والمشترك ، بما في ذلك أهمية الدعم الدولي لأوكرانيا وتهدئة التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

كما اجتمع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ، أمس، مع سعادة السيدة باربرا ليف مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، وسعادة السيد تيموثي ليندر كينج المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، وسعادة السيد روبرت مالي المبعوث الأمريكي الخاص لإيران ، وسعادة السيد توماس ويست المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان ، كل على حدة ، وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها سعادته حاليًا إلى العاصمة الأمريكية واشنطن « دي سي».

جرى خلال الاجتماعات استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، والعلاقات الخليجية الأمريكية، وتطورات الأوضاع في الساحة الفلسطينية وأهمية الوحدة بين الفصائل الفلسطينية، والتعاون المشترك في الملفات الإقليمية والدولية.
كما ناقشت الاجتماعات آخر التطورات في اليمن لا سيما الأوضاع الإنسانية ، ومستجدات محادثات الاتفاق النووي والتأكيد على أهمية الحوار الإقليمي مع إيران وتقريب وجهات النظر بين الأطراف، كما تطرقت إلى مستجدات الأوضاع في أفغانستان في المجالات السياسية والأمنية وسبل توفير الاحتياجات الإنسانية للشعب الأفغاني ودعم حق الفتيات في الحصول على التعليم ، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وفي الشأن اليمني، أكد سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، على أن السبيل الوحيد لحل الأزمة اليمنية هو التفاوض بين اليمنيين بموجب مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وبخاصة القرار رقم 2216، وشدد على موقف دولة قطر الثابت من وحدة اليمن وسلامة أراضيه.
وتقدم المبعوث الأمريكي إلى اليمن بالشكر إلى دولة قطر على مساهمتها بمليوني دولار أمريكي لمواجهة التهديد الذي تشكله ناقلة النفط العائمة «صافر» قبالة الساحل اليمني.
وفي الملف الأفغاني ، جدد سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ، موقف دولة قطر الثابت والداعم للشعب الأفغاني وحقه في العيش بكرامة وتحقيق تطلعاته، مؤكدًا استمرار مساعي دولة قطر لدعم وتسهيل جهود التوصل إلى توافق سياسي شامل يحقق الأمن والاستقرار في أفغانستان والمنطقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X