fbpx
أخبار عربية
في إطار منظمة العمل الدولية بشأن المبادئ والحقوق الأساسية

قطر ترحب باعتماد قرار الحق في بيئة عمل آمنة وصحية

القرار التاريخي الذي دفعت قطر باعتماده من أهم مخرجات مؤتمر جنيف

العبيدلي: توفير ظروف عمل آمنة وصحية أمر أساسي لتحقيق العمل اللائق

جنيف – قنا:

اعتمد مؤتمر العمل الدولي، في دورته الـ 110 المنعقدة في جنيف، خلال جلسته العامة العاشرة برئاسة سعادة الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل، قرارًا تاريخيًا حول إدراج بيئة عمل آمنة وصحية في إطار منظمة العمل الدولية بشأن المبادئ والحقوق الأساسية في العمل.
ويُعد القرار الذي دفعت دولة قطر باعتماده، خلال ترؤسها لجلسة المؤتمر، من أهم مخرجات المؤتمر، وحدثًا تاريخيًا في مسيرة منظمة العمل الدولية، حيث لقي ترحيبًا كبيرًا، مثلما اعتمد المؤتمر، في ذات الجلسة، تقرير لجنة المناقشة العامة المتعلق بالعمل اللائق والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.
ورحبت دولة قطر بقرار إدراج ظروف عمل آمنة وصحية في إطار منظمة العمل الدولية بشأن المبادئ والحقوق الأساسية في العمل، حيث أعرب سعادة السيد محمد حسن العبيدلي الوكيل المساعد لشؤون العمل، في كلمة ألقاها في الجلسة، عن ترحيب دولة قطر باعتماد هذا القرار، مؤكدًا دعم بيان مجموعة آسيا والباسيفيك بهذا الصدد.
وقال العبيدلي، في كلمته، «نشكر ممثلي الأطراف الثلاثة (الحكومات وأصحاب العمل والعمال) على المشاورات البنّاءة التي أتاحت التوصل إلى هذا القرار التاريخي المعروض أمام المؤتمر من أجل اعتماده، كما نشكر لجنة الشؤون العامة على عملها المهم لبلورة هذا الاتفاق، والمكتب على دعمه المتواصل لتسهيل المشاورات الثلاثية»، مبينًا أن الاعتراف بالسلامة والصحة المهنيتين -كفئة خامسة من المبادئ والحقوق الأساسية في العمل- يعكس الأهمية التي توليها الهيئات الثلاث المكوّنة لتعزيز صحة العمال وسلامتهم، والتزام المنظمة بمساعدة الدول الأعضاء لتحقيق هذا الهدف والتصدي للتحديات ذات الصلة.
وأكد الوكيل المساعد لشؤون العمل، في ختام كلمته، إيمان دولة قطر بأن توفير ظروف عمل آمنة وصحية يعد أمرًا أساسيًا لتحقيق العمل اللائق، الأمر الذي سيعود بالفائدة على الإنسان والاقتصاد، وسيسهم في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام والشامل.
وكان سعادة الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل، ونائب رئيس مؤتمر العمل الدولي، قد ترأس اجتماعات الجلستين الرابعة والسابعة من أعمال المؤتمر التي تضمّنت أجندتها تقديم تقرير اللجنة المالية والموافقة عليه، ومناقشة تقريري المدير العام ورئيس مجلس الإدارة.
كما ناقشت الجلسة السابعة جملة من القرارات الهامة بشأن التقرير المالي والبيانات المالية الموحّدة المدققة لسنة 2021، وقرارًا بشأن جدول اشتراكات موازنة عام 2023، وآخر بشأن تشكيل المحكمة الإدارية لمنظمة العمل الدولية، فضلًا عن قرار بشأن التعيينات في لجنة المعاشات التقاعدية لموظفي منظمة العمل الدولية (مجلس الصندوق المشترك للمعاشات التقاعدية لموظفي الأمم المتحدة).
وتختتم أعمال الدورة 110 لمؤتمر العمل الدولي، الذي ينعقد بقصر الأمم المتحدة في جنيف تحت رعاية منظمة العمل الدولية بمشاركة عدد كبير من ممثلي الأضلاع الثلاثة (الحكومات، العمال وأصحاب العمل)، اليوم «‏السبت» حيث يلقي سعادة وزير العمل كلمة في ختام المؤتمر، بعد أن يتم استكمال مناقشة قضايا العمل الرئيسية، ووضع أجندة لحماية معايير العمل الدولية، ومناقشة أولويات وميزانية منظمة العمل الدولية العالمية، وقضايا العمال الفلسطينيين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X