fbpx
المحليات
بمشاركة 46 خبيرًا دوليًا

جامعة الدراسات العليا تُعرّف بأسواق الطاقة العالمية

الدوحة – الراية:

اختتمت جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر، أسبوع «تخصص الطاقة» المكثف، وهو أحد التخصصات التسعة التي يمكن للمشاركين اختيارها كجزء من المناهج الدراسية للجامعة في برنامج الماجستير التنفيذي الدولي في إدارة الأعمال.

وشارك في الفعالية، التي تُستكمل بدورة ثانية في برلين أكتوبر القادم، 46 مشاركًا من 27 دولة من الشرق الأوسط وآسيا وروسيا والهند وإفريقيا وأمريكا الجنوبية، ما أتاح لهم التعرّف بشكل واسع على أسواق الطاقة العالمية المُهمة والتوجّهات الرئيسية التي ترسم ملامح القطاع، بما في ذلك التحوّل الكبير في قطاع الطاقة المتجددة.

وصممت الجامعة برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي بدوام جزئي بما يتوافق مع المتطلبات المهنية للمشاركين لتزويدهم بالمعرفة والمهارات الشاملة والمبتكرة والقابلة للتطبيق، ما يتيح لهم صقل مهاراتهم في التحليل واتخاذ القرارات الاستراتيجية بالتوازي مع توسيع علاقاتهم في القطاع. ويشمل البرنامج أربعة مكونات رئيسية، تشمل الدورات الأساسية وتطوير القيادة والتخصصات ومشروع التخرج، ما يتيح للمشاركين الحصول على برامج عامة أو خاصة أو مخصصة بما يتناسب مع أهدافهم المنشودة. ويبدأ استقبال الدفعة الجديدة من المشاركين في برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي في الدوحة في شهر فبراير 2023.

وحضر المشاركون سلسلةً من المحاضرات والعروض التقديمية وعمليات المحاكاة التي ركزت على سيناريو قطاع الطاقة العالمي حتى عام 2040، والاقتصاد الجغرافي والسياسة الجغرافية، وإدارة أزمات الطاقة، وأساسيات قطاع الغاز، والغاز الطبيعي المسال، وأسواق استكشاف النفط وإنتاجه ونقله وتكريره وبيعه، والتحول الكبير في قطاع الطاقة المتجددة وتمويل ذلك التحول.

وقال جان ميشيل جوتييه، المدير الأكاديمي والأستاذ المشارك في جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris والمدير التنفيذي لقسم الطاقة والتمويل: «يتزامن تقديم البرنامج مع مرحلة مهمة لقطاع الطاقة العالمي، حيث يواجه المسؤولون التنفيذيون في مجال الطاقة اليوم -بالإضافة إلى صانعي السياسات والمتخصصين في الأسواق المالية- تحدي التصدي لتأثير تغيّر المناخ على الاقتصاد العالمي. كما يتطلب تحقيق هدف حيادية الكربون على مستوى العالم بحلول عام 2050 إجراء تغييرات جذرية على قطاعات التصنيع والنقل والخدمات على مستوى العالم. ويعتبر هذا التحوّل الكبير غير مسبوق منذ الثورة الصناعية، وهو يحدث على خلفية الاضطرابات الجيوسياسية المتأصلة والحديثة، وخصوصًا في أوروبا ويتطلب تجاوز هذا المشهد وضع منهجياتٍ جديدة لتحديد آليات السوق والتمويل. ويكتسب المشاركون بعد إكمال البرنامج معلومات شاملة عن تأثيرات الطاقة والمناخ على الشركات، حيث تعد تلك المعلومات شرطًا أساسيًا للقيام بدورٍ رائد في أي قطاع من قطاعات الاقتصاد اليوم.

وتم إجراء البرنامج في حرم الجامعة الجديد والمعزّز رقميًا في مشيرب قلب الدوحة، وزار خلاله المشاركون مركز أبحاث شركة توتال للطاقة للقاء المديرين التنفيذيين وتبادل الخبرات مع أقرانهم. كما تواصلوا مع خريجين محليين من برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي، وزاروا متحف قطر الوطني وملعب 974 الذي سيستضيف بعض مباريات كأس العالم لكرة القدم 2022.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X