fbpx
اخر الاخبار

مركز “إحسان” واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ينظمان حلقة نقاشية حول حماية كبار السن غدا

الدوحة : قنا

ينظم مركز تمكين ورعاية كبار السن “إحسان”، بالتعاون مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، صباح غد الثلاثاء حلقة نقاشية بعنوان “حماية كبار السن.. مسؤوليات وأدوات”، بمشاركة نخبة من المختصين، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للتوعية بشأن إساءة معاملة كبار السن، والذي يوافق الخامس عشر من يونيو من كل عام.
وقال سعادة الدكتور محمد بن سيف الكواري نائب رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان: إن رعاية كبار السن مسؤولية مجتمعية تضامنية مشتركة بين الأفراد والمجتمع، منوهًا بحرص الإسلام على تكريم وتوقير كبار السن.
وأضاف أن منظومة التشريعات القطرية، وفي مقدمتها الدستور، أكدت على حماية حقوق كبار السن بشكل عام، وحماية حقوق الضمان الاجتماعي والسكن والعمل والحماية القانونية والاجتماعية بشكل خاص، كما اتخذت الدولة في هذا المجال التدابير التي من شأنها تطبيق وإقرار الحقوق المنصوص عليها في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان لهذه الشريحة، وضمان تعزيز دورهم في المجتمع، وذلك وفقًا لمفهوم التمكين القائم على نهج الحقوق والقانون، وليس على مفهوم الرعاية الاجتماعية التقليدي.
وأكد أنه على الرغم من التدابير الإيجابية التي اتخذتها دولة قطر في مجال حماية حقوق كبار السن، فإن هناك مشكلات وتحديات مستجدة تحول دون تمتع نسبة، قد تكون قليلة من كبار السن، بحقوقهم وتضعف دورهم الإيجابي في المجتمع، مشددًا على ضرورة تسليط الضوء على مدى فهم هذه الشريحة الاجتماعية لحقوقها وواجبات الدولة نحوها، فيما يخص حمايتها من إساءة المعاملة بأشكالها المختلفة، والعمل على تعريفهم بالوسائل والأدوات التي تحميهم من الإساءة بكافة أشكالها.
من جانبه، أكد السيد خالد عبدالله، القائم بمهام المدير التنفيذي لمركز /إحسان/، أهمية هذه الفعالية التي يعبر فيها العالم بأسره عن معارضته للانتهاكات والمعاناة التي يمكن أن تلحق بكبار السن، مضيفًا أن اليوم العالمي مناسبة لتوحيد الجهود والتحاور والنقاش حول أهم القضايا والحقوق المتعلقة بكبار السن، لرفع الوعي المجتمعي بأهمية إيجاد الحلول، لوقف ما يتعرض له كبار السن من سوء معاملة على مستوى العالم، خاصة أنها تعتبر قضية اجتماعية عالمية تؤثر على صحة وحقوق عدد كبير من كبار السن حول العالم، وهذا ما يجعلها قضية تستحق اهتمام المجتمع الدولي بأسره.
يشار إلى أن اليوم العالمي للتوعية بشأن إساءة معاملة كبار السن أحد الأيام العالمية التي عمدت الأمم المتحدة إلى تخصيصه بشكل دوري ومتكرر كل عام، ويتم خلاله تنظيم فعاليات لرفع وتحسين مستوى الوعي بالمشاكل التي يواجهها كبار السن، كإساءة المعاملة أو الهرم، ورفع مستوى الوعي بالأهمية الكبيرة من قِبل الرعاية من الناحية الوقائية، وكذلك العلاجية بالنسبة لكبار السن، كما يهدف هذا اليوم إلى تأهيل الموظفين العاملين في مجال رعاية المسنين وتطوير قدراتهم، وتحفيز الكثير من المنظمات ذات الطابع غير الحكومي، وكذلك الأسر والأفراد من أجل توافر البيئة أو المحيط الجيد من الناحية الصحيّة لتوفير رفاهية لهم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X